نيتنياهو ملك أميركا والعالم
آخر تحديث GMT 13:47:37
 فلسطين اليوم -

نيتنياهو" ملك أميركا والعالم؟!"

 فلسطين اليوم -

نيتنياهو ملك أميركا والعالم

د. يوسف رزقة

من استمع إلى خطاب نيتنياهو في الكونجرس الأميركي مساء أمس الثلاثاء يدرك أن نيتنياهو يتصرف وكأنه الحاكم الفعلي للعالم؟! نيتنياهو يمارس حكم العالم من خلال الكونجرس الأميركي. أكثر من ذلك كان خطاب نيتنياهو كاشفاً لاستراتيجية اليهود في حكم العالم ، والسيطرة على إدارته. ما كان خيالا صار واقعا. اليهود يتحكمون في أميركا ويحكمون العالم، أو يودون إتمام عملية حكم العالم من خلال أميركا. الخطاب بمضامينه، وبتفاعلات المستمعين له داخل القاعة، وبعدد مرات الوقوف إعجابا وتصفيقا بما يقوله نيتنياهو يكشف عن مدى النفوذ اليهودي الصهيوني داخل مؤسسات صنع القرار في أميركا، وبين الناخبين الأميركيين، وفي داخل الحزبين الأمريكيين المتنافسين على السلطة، وعلى إرضاء اليهود. 
نيتنياهو قدم دولة الاحتلال واليهود بصورة الضحية التي أحرقها النازيون، والتي يلاحقها القتل والدمار الآن من خلال إيران والقنبلة النووية المزعومة، والتطرف الإسلامي. نيتنياهو الذي ذهب إلى الكونجرس متحديا الرئيس أوباما وإدارته، أسرف إسرافا لا مثيل له في رسم صورة شريرة لإيران ، وفي رسم صورة ذهنية لخطر اتفاق دول خمسة زائد واحد، المحتمل مع طهران، وباتت الصورة الذهنية التي حملها عقله وفكرة تتغلغل في أذهان من استمعوا له في القاعة، وهو ما عبرت عنه وقفات التصفيق والإعجاب التي لم أحص عددها لسماجتها ( على الحامي والبارد كما يقولون) . 
لقد كان نيتنياهو عنيفا في تسفيه فكر الإدارة الأميركية، وكان عنيفا في وصف غبائها وغباء الدول الخمس بما فيها روسيا أيضا، وهو أمر لا يستطيعه غيره من زعماء الدول، ويستطيعه اليهود فقط؟! نيتنياهو قدم نفسه للعالم على أنه المنقذ الوحيد للعالم ولليهود ولأميركا من الخطر الإيراني القادم خلال بضع سنوات ؟! قادة الدول الخمس الكبرى غافلون، وجهلة ، ولا يقرؤون إيران جيدا، وهم بغبائهم يعرضون أمن إسرائيل للخطر؟! لذا هو لا يبالي بالاختلاف مع أوباما، أو مع الدول الخمس ، ولا مجاملة عنده أمام ما يتهدد دولته من خطر قاتل؟! 
عندما استمعت إلى الخطاب تخيلت أنني أستمع إلى ملك العالم، المتفرد بالفهم، وصاحب القرار الدولي في توجيه حركة الدول الكبرى، ودول الإقليم. لم يكن نيتنياهو ملك ( إسرائيل) فحسب ، فيما قال في خطابه، وفيما قدم من توجيهات لأميركا والدول الخمس، بلغة يجب فعل كذا، والامتناع عن فعل كذا، فهل كنا مع مشهد من مشاهد علو بني إسرائيل التي تحدث عنها القرآن الكريم؟ أم أن هناك علو أعظم أت على الطريق؟!
لست أدري ماذا سيكون رد إيران على خطاب الكراهية ، وإشعال نار الحرب، وتعظيم الحصار الدولي عليها، لإخضاعها لإرادة الملك نيتنياهو؟! وأترك هذا للأيام القادمة، لنرى ما هو الرد؟! ويهمني أن أقول إن من يخوف نفسه والعالم من القنبلة النووية الإيرانية، ومن سباق إقليمي على السلاح النووي، عليه أن يقبل بنزع السلاح النووي من منطقة الشرق الأوسط. وعلى دولة الاحتلال أن تنزع سلاحها النووي أولا حتى تنعم المنطق بالاستقرار، وتخرج من قبضة التهديد النووي. وعلى إيران وقادة المنطقة أن يستثمروا خطاب نيتياهو العنيف هذا لطرح مبادرة حقيقية وعملية لنزع سلاح إسرائيل النووي أولا، وإخلاء المنطق من السلاح النووي ثانيا.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

نيتنياهو ملك أميركا والعالم نيتنياهو ملك أميركا والعالم



GMT 13:02 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ملاحظات أولية لمواطن بسيط

GMT 12:58 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

الوجه الجديد للأزمة الأميركية

GMT 12:53 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

عن أسرانا المنسيين

GMT 12:49 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

سيد بايدن: فكّر بغيرك

GMT 12:44 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ثمّة متسعٌ للمزيد

GMT 08:01 2020 السبت ,31 تشرين الأول / أكتوبر

حذارِ من الحرب الأهليّة في فرنسا

GMT 14:10 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

الكُرسِيُّ المَلعون سَبَبُ الخَراب

GMT 13:52 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

الثلاثاء الكبير: إسرائيل بانتظار بايدن!

أبرزها ذلك الفستان الأزرق الذي تألقت به كيت ميدلتون من "زارا"

10 إطلالات لسيدات العائلات الملكية في متناول اليد تعرفي عليها

لندن ـ فلسطين اليوم
على الرغم أن خزانة ملابس سيدات العائلات الملكية تحتوي على فساتين باهظة الثمن، لكن هن أيضا يتألقن بأزياء بأسعار ذات ثمن قليل وفي متناول اليد، ويمكن لأي من السيدات الوصول لها بسهولة في العلامات التجارية المختلفة مثل زارا "Zara"، وجاب " Gap" وتوب شوب "Topshop" وغيرها المنتشرة في جميع أنحاء العالم، ونستعرض معًا في السطور التالية 10 إطلالات لسيدات العائلات الملكية تقل تكلفتها عن 100 دولار، لتبقى في متناول اليد. كيت ميدلتون في أول ظهور لكيت ميدلتون دوقة كامبريدج، في إجازة شهر العسل، طلت بفستان أزرق من زارا "Zara " بحوالي 90 دولار، وهو لم يبقى على الموقع الإلكتروني للعلامة التجارية كثيرا، إذ نفذ من الأسواق سريعا، وفي زيارة لدوقة كامبريدج، إلى نيوزيلندا ارتدت قميص كاروهات مريح من "Gap"، وهو عادة يباع بسعر 54.95 دولار، إلا أن ...المزيد
 فلسطين اليوم - طيران الإمارات يبدأ تسيير رحلات يومية إلى تل أبيب آذار المقبل

GMT 08:56 2019 السبت ,12 كانون الثاني / يناير

ولة داخل قصر نجم كُرة السلة الأميركي "شاكيل أونيل

GMT 13:38 2015 الخميس ,01 تشرين الأول / أكتوبر

ضبط 16.5 كلغم من الحشيش المخصب في طولكرم

GMT 06:18 2017 الإثنين ,15 أيار / مايو

شواطئ منطقة تنس تجذب العديد من السياح كل عام

GMT 14:06 2019 الأربعاء ,11 أيلول / سبتمبر

صور لفات طرح للمناسبات السواريه من مدونات الموضة

GMT 07:55 2017 الخميس ,21 كانون الأول / ديسمبر

تزيين الأرضيات بـ"الموزاييك" خلال عام 2018 المقبل

GMT 06:26 2015 الجمعة ,06 شباط / فبراير

أفضل الأطعمة لزيادة حليب الأم المرضعة

GMT 14:13 2020 الخميس ,16 إبريل / نيسان

بريشة : علي خليل
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday