وكيل حصري
آخر تحديث GMT 11:47:48
 فلسطين اليوم -

وكيل حصري؟!

 فلسطين اليوم -

وكيل حصري

د. يوسف رزقة

حين أنشأ اتفاق أوسلو السلطة الفلسطينية في الضفة وغزة دون القدس، ودون إنهاء الاحتلال والاستيطان، قال الرافضون للاتفاق : إن السلطة الفلسطينية غدت به (وكيلا حصريا عن الاحتلال) تقوم بما يقوم به الاحتلال، وتنفذ ما تطلبه منها حكومة العدو أو تفرضه عليها فرضا.
وحين اشتدت هجمة أجهزة السلطة الأمنية على شباب المقاومة وعلى سلاح المقاومة، وغدا الشباب بين مطارد ومعتقل، إما عند السلطة، وإما عند المحتل الغاصب، قال جلّ الشعب صدق من رفضوا أوسلو ابتداء، وكذب وكيل العدو المحتل، حين أخفى طبيعة عمله ووظيفته عن الشعب إلى أن تمكن من السلطة، وفرض سيطرته.
بعد عشرين سنة من الوكالة الحصرية التي تستحل التنسيق الأمني( الذي هو عند جلّ المواطنين خيانة لله ولرسوله وللمؤمنين)، باسم المصالح الوطنية، على قاعدة من يشرب الحشيش لأنه لم يحرم بلفظه في القرآن الكريم، وعلى قاعدة من يسمي الأشياء بغير أسمائها كمن يسمي الخمر باسم المشروبات الروحية تضليلا للناس، وافتراء على خالق الناس سبحانه.
لقد أضرّ الوكيل الحصري للمحتل ضررا بالغا في مقاومة الشعب الفلسطيني، وعطل مشرع الكفاح المسلح الذي تبنته فتح عند تأسيسها، وعوّق مشروع التحرير عشرات السنين، وحوّل اهتمامه، واهتمام الشعب المغلوب على أمره، نحو السلطة، والوظيفة، والرواتب، والمفاوضات، على حساب مشروع التحرير، وتقرير المصير، بعد أن وضع العربة قبل الحصان باتفاق أوسلو البغيض وطنيا.
بعد هذه الأضرار التي لا تعد ولا تحصى، وهي أضرار اعترف بها قادة في السلطة وقادة من فتح، وبعد عشرين سنة من التراجع المستمر للقضية الفلسطينية في ظل مناورات حكومات الاحتلال المتعاقبة، وتحت تأثير أفيون المفاوضات التي غرق فيها عباس وعريقات حتى فقدا القدرة على التنفس، وبعد أن فتحة بابا واسعا للأنظمة العربية لكي تتخلى عن مسئولياتها، نكتشف مؤخراً من خلال التصريحات التي زعمت أن حماس تفاوض على تهدئة بوساطة قطرية، أن السلطة أيضا هي (وكيل حصري للمفاوضات؟!)، وزعم شيخهم بحرمة مفاوضات حماس؟! وزعم يسارهم الشيوعي أن حماس وقعت في شرك مؤامرة دولية؟! وقال أكثرهم إنصافا إنه لا يجوز لحماس التفاوض غير المباشر على تهدئة لفك الحصار وتسهيل إعادة الإعمار بدون التفاهم مع سلطة رام الله. ؟!
وأحسب أن صاحب هذا الرأي الأخير يعيد ما قررته السلطات المصرية حين أصرت على رئاسة السلطة لوفد المفوضات على وقف إطلاق النار في تموز ٢٠١٤ م، ونسي أو تناسى فشل الوفد الموحد في تحقيق أهداف الشعب من وقف إطلاق النار، وفشل في استكمال عمله، ونسي أن السلطة تخلت عن واجباتها نحو سكان غزة عمدا ، ونسي أن السلطات المصرية توقفت عمدا عن استكمال الخطوة الثانية من خطوات مبادرتها لوقف إطلاق النار. هذا النسيان وذاك التعمد هو ما ظهر للعلن دراسات تطلب من حماس الاعتماد الذاتي على نفسها وطرق كافة الأبواب الممكنة من أجل فك الحصار، وتخفيف المعاناة وتسهيل الإعمار، واستكمال ما جاء في مبادرة مصر لوقف إطلاق النار، الأمر الذي أغضب ( الوكيل الحصري)، والعاملين معه، على الرغم من حالة التردد التي تسكن حماس عادة بعد وقف إطلاق النار.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وكيل حصري وكيل حصري



GMT 13:02 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ملاحظات أولية لمواطن بسيط

GMT 12:58 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

الوجه الجديد للأزمة الأميركية

GMT 12:53 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

عن أسرانا المنسيين

GMT 12:49 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

سيد بايدن: فكّر بغيرك

GMT 12:44 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ثمّة متسعٌ للمزيد

GMT 08:01 2020 السبت ,31 تشرين الأول / أكتوبر

حذارِ من الحرب الأهليّة في فرنسا

GMT 14:10 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

الكُرسِيُّ المَلعون سَبَبُ الخَراب

GMT 13:52 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

الثلاثاء الكبير: إسرائيل بانتظار بايدن!

أعادتنا هذه الموضة إلى عالم الأربعينات والخمسينات

تعرفي على إطلالات النجمات العالميات بأسلوب "الريترو"

القاهرة ـ فلسطين اليوم
تنوّع النجمات في إطلالاتهن على السجادة الحمراء، فمنهن من يقررن اعتماد طابعًا معينًا ومنهن من يفضلن البساطة، إلا أننا لاحظنا أن عددًا من النجمات العالمية فضلن هذه الفترة اعتماد موضة الريترو المستوحاة من الحقبات القديمة بحيث اخترن فساتين ذات قصات قديمة وقرروا اعادتها الى الواجهة. لذا تعرفي الى أبرز من اعتمدها، وكيف يمكن أن تنسقيها بأسلوبك الخاص. فساتين بطابع الريترو لا يمكن أن تغيب التصاميم القديمة عن ساحة الموضة فهي تعتبر هوية الموضة الحالية وارثها الثمين. من هنا قررت النجمات أن يعدن هذه الموضة الى الساحة الجمالية والخاصة بعالم الموضة تحديداً، فرأينا فساتين بقصات متنوعة مستوحاة من الحقبات الماضية. عودة الى أربعينات وخمسينات القرن الماضي لا تُشكّل العودة في الصيحات ‘لى سنوات قليلة مضت، بل على العكس أعادتنا هذه الموضة ...المزيد

GMT 10:48 2020 السبت ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

أفكار مميزة لديكورات غرف نوم المراهقين
 فلسطين اليوم - أفكار مميزة لديكورات غرف نوم المراهقين

GMT 08:21 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"الميزان" في كانون الأول 2019

GMT 12:29 2018 السبت ,23 حزيران / يونيو

تعرّف على فوائد صيام الأيام الستة من شهر شوال

GMT 05:13 2018 الأربعاء ,16 أيار / مايو

بيت الشجرة يعدّ ملاذًا مثاليًا لمحبي الطبيعة

GMT 13:41 2017 السبت ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

مقادير وطريقة إعداد الفول المدمس في المنزل

GMT 23:02 2015 الخميس ,03 كانون الأول / ديسمبر

الأيائل تعود إلى الدنمارك بعد غياب خمسة آلاف عام

GMT 00:49 2017 الثلاثاء ,06 حزيران / يونيو

سمية أبو شادي تكشف عن مجموعة أزياء للمحجّبات

GMT 12:19 2015 السبت ,19 أيلول / سبتمبر

التركمان في فلسطين

GMT 10:20 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

رانيا فريد شوفي تشارك جمهورها بصور من عيد ميلاد ابنتيها
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday