ماريانا تفضح العدو والعالم
آخر تحديث GMT 07:00:22
 فلسطين اليوم -

( ماريانا): تفضح العدو والعالم

 فلسطين اليوم -

 ماريانا تفضح العدو والعالم

د. يوسف رزقة

ففي الساعة الرابعة من فجر يوم الاثنين 29/6/2015، اعترضت بحرية العدو الصهيوني أولى سفن أسطول الحرية "ماريان"، التي تحمل العلم السويدي، وعلى متنها ١٨ متضامناً، يمثلون المجتمع المدني الدولي من نشطاء وشخصيات اعتبارية، على بعد 120 كم من شواطئ غزة.
وقد قام جنود البحري بالسيطرة على السفينة بالقوة العسكرية والتهديد بالقتل، و جرى احتجاز المتضامنين ونقلهم إلى ميناء أسدود المحتل .
يتكون أسطول الحرية (٣) من خمس سفن، الأولى سفينة "ماريان"، وعلى متنها 18 متضامناً بينهم الرئيس التونسي السابق، محمد المنصف المرزوقي، وعضو الكنيست باسل غطاس، والثانية سفينة "جوليانو 2"، وعلى متنها ١٢ متضامناً، والثالثة سفينة "ريتشل" وعلى متنها ٨ متضامنين، والرابعة "فيتوريو"، وعلى متنها ٩ متضامنين، إضافة إلى سفينة "أغيوس نيكالوس"، التي انضمت إلى الأسطول في اليونان.
إن الحصار الجائر، المتمثل في فرض قيود مشددة على حركة المعابر التجارية وتلك المتعلقة بحركة الأفراد، بحسب منظمات حقوق الإنسان، هو أحد أخطر أنواع الانتهاكات والعقوبات الجماعية، وقد أدى إلى نتائج كارثية طالت جوانب الحياة الأساسية اللازمة لاستمرار عيش 1.8 مليون نسمة، حيث يعاني نحو 70% من سكان قطاع غزة من سوء الأمن الغذائي، ويعتمد هؤلاء على المساعدات الغذائية المقدمة من وكالة الغوث ومن برنامج الغذاء العالمي. كما أدى الحصار إلى تدمير الحياة الاقتصادية وشلل القطاعات الإنتاجية الرئيسية في قطاع غزة، وهو ما رفع نسبة العائلات التي تعيش تحت خط الفقر إلى 38.8%، بينها 21.1% تعاني من الفقر المدقع، فيما بلغ عدد العاطلين عن العمل في قطاع غزة 195,000 عاطل، بمعدل بطالة يقارب من 44%. كما تدهورت أوضاع البنية التحتية الأساسية في أوقات مختلفة إلى حد عدم القدرة على تنقية مياه الشرب والعجز عن معالجة المياه العادمة.
في ضوء هذه المعطيات الإنسانية الخطيرة، وفي ضوء مسبباتها السياسية العدوانية التي تمارسها دولة الاحتلال، انطلقت سفن اسطول الحرية ٣ لكي تصل إلى غزة، ولكي تنقل رسالة أحرار العالم المدافعين عن حقوق الإنسان في غزة المحاصرة حصارا مشددا خارج القانون. إن سيطرة الجيش الصهيوني على سفينة ماريانا لن يمنع السفن الأخرى في الأسطول من مواصلة طريقها نحو غزة لتحقيق أهداف الرحلة. قد تسيطر دولة الاحتلال على بقية السفن، وقد تعتقل المتضامنين، وهذا في حدّ ذاته نجاح للرحلة، وتحقيق لأهدافها، في كشف عدوان إسرائيل وجرائمها المتواصلة لا ضد سكان غزة فحسب، بل وضد سفن التضامن الإنساني والقانون الدولي أيضا.
إن سيطرة جيش العدوان على سفن لا تحمل سلاحا ومنع ووصولها لغزة يثبت للعالم أن غزة محاصرة ظلما بالقوة العسكرية، خلافا لزعم نيتنياهو ويعلون بأن غزة غير محاصرة؟! . العالم كله يرفض حصار غزة، بينما حكومة الاحتلال ترفض مقولة العالم، وتزعم أن غزة غير محاصرة؟! .
إن سيطرة جيش العدو على السفن في المياه الدولية، ومنعها من الوصول إلى غزة، يكشف عن فشل الأمم المتحدة ومجلس الأمن ، والقانون الدولي، في حماية حقوق سكان قطاع غزة، ويكشف عن فشل ونفاق الدول العظمى والصناعية مجتمعة ومتفرقة في إرساء قواعد عمل خالية من العنصرية ومن التمييز، ومواجهة العدوان وجرائم إسرائيل في المنطقة، حيث لم يصدر عنها شجب أو استنكار لعدوان اسرائيل، لذا يمكن عدّ هذه الدول على أنها هي المؤسس الأول للعنف والتطرف في العالم، وبالذات في المنطقة العربية، وهم شركاء مع إسرائيل في خلق الإرهاب وتوفير بيئة مناسبة للتطرف.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 ماريانا تفضح العدو والعالم  ماريانا تفضح العدو والعالم



GMT 11:43 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

سرديات رام الله ثانية: رواية "رام الله"

GMT 11:35 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

معركة الشهداء هي ذاتها معركة الاستقلال

GMT 11:30 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

حين يسخر التاريخ من مصادفاته..!!!

GMT 11:26 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

إسرائيل 2021: انقسام المجتمع وتقويض أسس "الأمن القومي"!

GMT 11:22 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

"تابلو" على الحاجز

GMT 09:58 2021 الأحد ,03 كانون الثاني / يناير

محمود درويش: "المتن المجهول"

GMT 09:53 2021 الأحد ,03 كانون الثاني / يناير

سؤالنا وتجربتهم

GMT 09:46 2021 الأحد ,03 كانون الثاني / يناير

عام التطبيع.. الإسلاميون ينكشفون أيضاً..!!

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 07:18 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

بيلوسي تؤكد أن الكونغرس سيعاود انعقاده لإقرار فوز بايدن

GMT 07:27 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نور اللبنانية تُعلن عن تمنيها العمل مع أولاد بلدها

GMT 09:43 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل مواطنا من عاطوف ويستولي على شاحنته

GMT 05:39 2017 السبت ,01 إبريل / نيسان

تعرّف على أحدث أدوات الحمام المنزلي لعام 2018

GMT 18:12 2014 الإثنين ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

أمطار على مركز العسافية في محافظة تيماء السعودية

GMT 06:51 2015 السبت ,17 كانون الثاني / يناير

الجبهة الشعبية تنعي والد القائد الشهيد يامن فرج

GMT 14:44 2019 الثلاثاء ,02 تموز / يوليو

تنتظرك أجواء حذرة خلال هذا الشهر

GMT 06:27 2018 الخميس ,12 إبريل / نيسان

خطوات ترتيب المطبخ وتنظيمه بشكل أنيق

GMT 05:02 2017 الإثنين ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

مجدي كامل يكشف عن شخصيته الجديدة في "كارما"

GMT 10:45 2014 الثلاثاء ,14 تشرين الأول / أكتوبر

"رينو" تطلق جيلًا جديدًا لسيارة "نيسان نافارا"

GMT 11:02 2015 الأربعاء ,23 أيلول / سبتمبر

سمير غانم يرفض خلع الباروكة في مصارحة حرة
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday