الفوضى سيدة الموقف والحل بالفصل
آخر تحديث GMT 22:26:27
 فلسطين اليوم -

الفوضى سيدة الموقف والحل بالفصل

 فلسطين اليوم -

الفوضى سيدة الموقف والحل بالفصل

د. عصام شاور

أوراقنا مبعثرة كما هي أولوياتنا، خيوط كثيرة وأطراف أكثر، الحالة الفلسطينية الداخلية فوضى بكل ما تعنيه الكلمة، مما يزيد من فوضويتها تشابكها وتداخلها مع الصراع الإسرائيلي والخلاف مع بعض الأشقاء، لأن أطرافا فلسطينية وعربية وحتى غربية تريد من هذا المزج والخلط الوصول إلى حلول نهائية لأننا نشعر بأشياء تدبر في الخفاء وخاصة بعد الانتصار الذي حققته المقاومة الفلسطينية على العدوان الإسرائيلي الأخير على قطاع غزة بالشروط التي فرضتها.

الخروج من حالة الفوضى التي تكاد تغرقنا لا يكون إلا بالفصل ما بين الداخلي والخارجي، الوطني والفئوي، والفصل ما بين المصالحة من جانب وبين المفاوضات مع المحتل الإسرائيلي وفك الحصار عن قطاع غزة من الجانب الآخر. الأزمة بدأت حينما ربطنا المصالحة الداخلية بالتوافق الجبري على قواسم مشتركة نمضي من خلالها, وهذا خلق أزمة البرامج والمناهج وأطال عمر الانقسام، ثم تصاعدت الأزمة ووصلت إلى حد الفوضى التي نتحدث عنها حين سعت منظمة التحرير الفلسطينية وأطراف خارجية لتحويل الانتصار المتحقق في غزة لإنهاء الصراع الفلسطيني الإسرائيلي على قاعدة اتفاق أوسلو والمفاوضات غير المجدية.

الرئيس محمود عباس أعلن أمس, في كلمته أمام مجلس وزراء الخارجية العرب أن (إسرائيل) تعتبرنا "جراثيم" وأنها تريد سلطة بلا سلطة، وأن الولايات المتحدة الأمريكية فشلت في وساطتها لاستكمال المفاوضات، إذًا ما الذي ينتظره الرئيس وتنتظره منظمة التحرير من شركاء ورعاة "للسلام" أصابوه بحالة من اليأس الشديد، لماذا لا يقرر الرئيس فصل المصالحة عن سير المفاوضات؟.

الانتخابات هي الطريق إلى المصالحة..هكذا يقول الرئيس, ولكننا لا نرى حكومة التوافق أو حكومة الرئيس تقوم بأي خطوة تجاه إجراء انتخابات، فالكلام وحده لا يكفي ولا بد من أن تقوم الحكومة بتنفيذ ما تم الاتفاق عليه ومن ذلك الإعداد من أجل الانتخابات حتى نخرج من مرحلة النظرية إلى التطبيق العملي على أرض الواقع.

مطلوب منا كفلسطينيين إنجاز المصالحة الداخلية بمعزل عن معركتنا مع العدو، ونحن لا نرفض استخدام ما حصل في غزة كورقة ضغط على المحتل الإسرائيلي من جانب الرئاسة الفلسطينية, ولكن لا بد من إدراك أن المحتل لا يرغب بالتوصل إلى أي حل مع السلطة، وكذلك لا بد من إدراك أن المقاومة وأهلنا في غزة لن يصبروا أكثر على الحصار وتعطيل الإعمار.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الفوضى سيدة الموقف والحل بالفصل الفوضى سيدة الموقف والحل بالفصل



GMT 14:25 2019 الأربعاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

أرامكو ومستقبل مزدهر للأسهم

GMT 16:32 2019 الثلاثاء ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

ترامب يريد الاحتفاظ بنفط سورية

GMT 19:49 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

ترامب يستغل منصبه

GMT 14:46 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

ترامب والتدخل الروسي وقضية أوكرانيا

GMT 14:48 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

الإرهاب الاسرائيلي لا يتوقف وهل ينجح غانتز حيث فشل نتانياهو

GMT 07:47 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

في ذكرى رحيله .. ماذا أنتم فاعلون؟

بلمسات بسيطة اختارت الفستان الواسع بطياته المتعددة

أميرة السويد تُبهرنا من جديد بفستان آنثوي فاخر

ستوكهولم ـ سمير اليحياوي
مع كل اطلالة لها تبهرنا صوفيا أميرة السويد باختيارها اجمل موديلات الفساتين لتطل من خلالها بتصاميم راقية وتليق ببشرتها. وآخر هذه الاطلالة كانت حين اختارت الفستان الأسود الأنثوي والفاخر الذي جعل أناقتها محط أنظار الجميع. فلنتابع الاسلوب الذي اعتمدته صوفيا أميرة السويد لتطلعي عليها في حال اردت التمثل بأناقتها الاستثنائية، بلمسات فاخرة وبسيطة في الوقت عينه، اختارت صوفيا أميرة السويد الفستان الواسع المميز بطياته المتعددة وطوله المتناسق مع بعضه البعض الذي ينسدل بطرق برجوازية على جسمها. واللافت القصة الكلاسيكية الضيقة والمحدّدة من أعلى الخصر مع قصة الصدر على شكل V المكشوفة برقي تام. كما لفتنا قصة الاكمام الشفافة بأقمشة التول البارزة التي تجعل أناقتها متكاملة. واللافت ان صوفيا أميرة السويد نسّقت مع هذا الفستان الحذاء الكلاسي...المزيد

GMT 05:42 2019 الأربعاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

4 خطوات لارتداء ألوان الباستيل لمجاراة الموضة بطريقة صحيحة
 فلسطين اليوم - 4 خطوات لارتداء ألوان الباستيل لمجاراة الموضة بطريقة صحيحة

GMT 04:33 2019 الأربعاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

أفضل وقت لزيارة النرويج لعطلة سياحية اقتصادية وموفرة
 فلسطين اليوم - أفضل وقت لزيارة النرويج لعطلة سياحية اقتصادية وموفرة

GMT 05:34 2019 الأربعاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

10 أفكار مختلفة لاستخدام "ستيكر الحائط" في تزيين المنزل
 فلسطين اليوم - 10 أفكار مختلفة لاستخدام "ستيكر الحائط" في تزيين المنزل

GMT 05:50 2019 الأربعاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

أردوغان يكشف ما دار مع ترامب بشأن منظومة الدفاع الصاروخي "إس 400"
 فلسطين اليوم - أردوغان يكشف ما دار مع ترامب بشأن منظومة الدفاع الصاروخي "إس 400"
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday