مفاوضات التهدئة وموقف الفصائل منها
آخر تحديث GMT 07:00:22
 فلسطين اليوم -

مفاوضات التهدئة وموقف الفصائل منها

 فلسطين اليوم -

مفاوضات التهدئة وموقف الفصائل منها

د. عصام شاور

كشف د.أحمد يوسف أن اللقاء الذي جمع خالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحركة حماس مع توني بلير المبعوث السابق للجنة الرباعية الدولية أحدث تقدما ملموسا ربما يتم الإعلان عنه قريبا يتعلق بتهدئة لا سقف زمني لها، وتشتمل على رفع الحصار عن قطاع غزة وفتح المعابر وإنشاء ممر مائي مقابل الحفاظ على وضع أمني معين، وحتى لا نفرط في التفاؤل فقد ألمح يوسف إلى أن الأمور _كما جرت العادة_ قد تنهار بشكل كلي.

من خلال تصريحات يوسف يكون الجميع على اطلاع وإن بصورة مختصرة على ما تم في اللقاء الثنائي بما في ذلك الفصائل الفلسطينية التي حرصت حركة حماس على تزويدها بتفاصيل ما جرى، ولكننا تفاجأنا بأن بعض الفصائل لم يعجبها الوضع فكانت ردود الفعل متباينة منها ما جاء ردا مباشرا على ما قامت به حماس، ومنها غير مباشر ولكنه يتعلق بالتهدئة.

حركة فتح شنت هجوما على اللقاء الثنائي ووصفت بلير بسمسار الحروب، ولكنها لم تلق باللائمة على الطرف الذي أدار ظهره وتخلى عن رعايته للمفاوضات، وكنا نتمنى أن توجه حركة فتح اللوم للجانب المصري الذي ترك المجال لأطراف أخرى لتكون وسيطا بين حماس ودولة الاحتلال ، أما وصفها له بسمسار الحروب فنحن نعلم ذلك ونعلم أنه هو ذاته سمسار حصار وقاد أكبر مؤامرة على قطاع غزة والمقاومة الفلسطينية، ولكن المقاومة لم ترضخ لشروط الرباعية التي كان يقودها في الوقت الذي تمسكت بها منظمة التحرير الفلسطينية، أما وقد رضخ بلير ورضي أن يكون وسيطا بين (إسرائيل) والجانب المنتصر في الحرب فهذا أمر طبيعي في عالم السياسة.

أما موقف الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين فلم يكن واضحا، ولكن الذي فهمناه أن الجبهة ترفض نتائج اللقاء وترفض استمرار التهدئة، والغريب أن قياديا في الجبهة أشار إلى أن الاتفاق ينطوي على نزع سلاح المقاومة ولا نعلم من أين أتى بتلك المعلومات، لأن الجميع يعلم أن سلاح المقاومة وخاصة في غزة خط أحمر لا يمكن الاقتراب منه.

حركة الجهاد الإسلامي نفت أن تكون هناك موافقة إسرائيلية على إنشاء ممر بحري واستبعدت أن تكون هناك هدنة طويلة الأمد، وأن كل ما جرى ما هو إلا أحاديث شفوية تتلخص برفع الحصار مقابل تهدئة، ولكنها في موضع آخر هددت بكسر التهدئة إن أصاب أحدَ مناصريها في سجون الاحتلال أي مكروه، وهذا بحد ذاته تعبير عن موقفها من مفاوضات التهدئة التي تشارك فيها حماس.

من الواضح أن انهيار مفاوضات التهدئة ورفع الحصار عن قطاع غزة قد لا يكونان لأسباب خارجية فقط وإنما بسبب أطراف داخلية لها حساباتها الخاصة بها، ولكننا نتمنى على تلك الفصائل أن تضع مأساة الفلسطينيين في قطاع غزة أمام ناظريها عندما يكون هناك حديث عن تهدئة ورفع حصار.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مفاوضات التهدئة وموقف الفصائل منها مفاوضات التهدئة وموقف الفصائل منها



GMT 11:43 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

سرديات رام الله ثانية: رواية "رام الله"

GMT 11:35 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

معركة الشهداء هي ذاتها معركة الاستقلال

GMT 11:30 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

حين يسخر التاريخ من مصادفاته..!!!

GMT 11:26 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

إسرائيل 2021: انقسام المجتمع وتقويض أسس "الأمن القومي"!

GMT 11:22 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

"تابلو" على الحاجز

GMT 09:58 2021 الأحد ,03 كانون الثاني / يناير

محمود درويش: "المتن المجهول"

GMT 09:53 2021 الأحد ,03 كانون الثاني / يناير

سؤالنا وتجربتهم

GMT 09:46 2021 الأحد ,03 كانون الثاني / يناير

عام التطبيع.. الإسلاميون ينكشفون أيضاً..!!

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 06:45 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يقتحم يعبد جنوب غرب جنين ويغلق طرقا فرعية

GMT 12:56 2021 الأحد ,03 كانون الثاني / يناير

إنتاج روسيا من النفط في 2020 يسجّل أول تراجع منذ 2008

GMT 13:27 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

كن هادئاً وصبوراً لتصل في النهاية إلى ما تصبو إليه

GMT 10:55 2018 الجمعة ,02 شباط / فبراير

مونيكا بيلوتشي متألقة في مسرح "هارموني غولد"

GMT 13:04 2019 الثلاثاء ,12 شباط / فبراير

95 مليون وجبة للحجاج في الـ 5 أيام الماضية

GMT 06:52 2018 الإثنين ,29 كانون الثاني / يناير

أبطال الكبريت الأحمر يكشفون أحداث مرعبة في كواليس المسلسل
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday