اختيار فايزة أبوالنجا
آخر تحديث GMT 14:12:00
 فلسطين اليوم -

اختيار فايزة أبوالنجا

 فلسطين اليوم -

اختيار فايزة أبوالنجا

عماد الدين أديب

قد يسأل البعض لماذا تم اختيار الدكتورة فايزة أبوالنجا مستشارة لرئيس الجمهورية فى شئون الأمن القومى؟ وقد يصل البعض إلى طرح السؤال بشكل مباشر وهو ما علاقة الدكتورة فايزة بهذا الملف؟

تعالوا نتصدى للإجابة عن هذه الأسئلة.

أولاً: الدكتورة فايزة هى أول وزيرة لشئون التعاون الدولى عام 2001 وعملت مندوب مصر الدائم للأمم المتحدة فى جنيف وشغلت مندوب مصر لمنظمة التجارة العالمية ونزع السلاح.

ثانياً: تاريخ هذه السيدة الفاضلة يؤكد أن هذه "المرأة الحديدية" هى صاحبة قدرات إدارية فذة، ولديها صفات قيادية ظهرت فى جميع مناصبها المصرية والدولية، وبالذات حينما اختارها د. بطرس بطرس غالى كمستشار خاص له عام 1992 حينما كان أميناً عاماً للأمم المتحدة.

ثالثاً: قالت الـ"نيويورك تايمز" الأمريكية أمس الأول، إن اختيار الدكتورة فايزة أبوالنجا المعروفة بعدائها ومواقفها المتشددة من السياسة الأمريكية سابقاً هو رسالة سلبية من قبل النظام السياسى فى مصر.

وحقيقة الأمر أن السيدة أبوالنجا ليست صاحبة ثأر ضد الولايات المتحدة لكنها فى نهاية الأمر ابنة مؤسسة الخارجية المصرية منذ عام 1975، وهى تعمل -بالدرجة الأولى- لخدمة المصالح العليا للدولة المصرية وليس لأى طرف آخر.

أى نحن نتعامل فى هذا الملف مع سيدة بمائة رجل، تعمل فى مجال تخصصها، لديها خبرة محلية فى مصر وإقليمية حينما عملت فى الملف الأفريقى، ودولية فيما عملت فى الأمم المتحدة بجنيف ونيويورك.

ونحن أيضاً إزاء سيدة شديدة المراس والخبرة، ومشهود لها بالتشدد فى شئون المصالح المصرية العليا.

كل هذه الصفات تجعل من السيدة أبوالنجا اختياراً مميزاً لهذا المنصب.

هناك أيضاً قضية شديدة الحساسية فيما يختص بهذا المنصب، وهى طبيعة التبعية للجهة التى كان ينتمى إليها، هل هى جهة سيادية؟ أم جهة أمنية؟ أم جهة عسكرية؟ وفى اعتقادى أن الاختيار قد تجاوز الانحياز لأى من هذه الجهات مما يرفع الحرج عن صانع القرار.

وفى رأيى أن قدرات السيدة الدكتورة فايزة أبوالنجا سوف تساعد على التنسيق بين جميع الجهات المسئولة عن ملف الأمن القومى، مثل الجيش والأمن الوطنى والاستخبارات العامة ووزارة الخارجية ورئاسة الجمهورية.

وبالنظر إلى طبيعة المنصب فى البيت الأبيض الأمريكى، فإنه يحتل مساحة كبرى، لأنه يلعب دور "المستشار" الذى يرأس جهازاً كاملاً داخل مؤسسة الرئاسة، وليس دور "مستشار" دون الألف واللام، وهو منصب فردى دون جهاز متكامل.

اختيار د. فايزة أبوالنجا اختيار موفق جاء فى توقيت حساس.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اختيار فايزة أبوالنجا اختيار فايزة أبوالنجا



GMT 13:02 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ملاحظات أولية لمواطن بسيط

GMT 12:58 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

الوجه الجديد للأزمة الأميركية

GMT 12:53 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

عن أسرانا المنسيين

GMT 12:49 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

سيد بايدن: فكّر بغيرك

GMT 12:44 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ثمّة متسعٌ للمزيد

GMT 08:01 2020 السبت ,31 تشرين الأول / أكتوبر

حذارِ من الحرب الأهليّة في فرنسا

GMT 14:10 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

الكُرسِيُّ المَلعون سَبَبُ الخَراب

GMT 13:52 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

الثلاثاء الكبير: إسرائيل بانتظار بايدن!

أعادتنا هذه الموضة إلى عالم الأربعينات والخمسينات

تعرفي على إطلالات النجمات العالميات بأسلوب "الريترو"

القاهرة ـ فلسطين اليوم
تنوّع النجمات في إطلالاتهن على السجادة الحمراء، فمنهن من يقررن اعتماد طابعًا معينًا ومنهن من يفضلن البساطة، إلا أننا لاحظنا أن عددًا من النجمات العالمية فضلن هذه الفترة اعتماد موضة الريترو المستوحاة من الحقبات القديمة بحيث اخترن فساتين ذات قصات قديمة وقرروا اعادتها الى الواجهة. لذا تعرفي الى أبرز من اعتمدها، وكيف يمكن أن تنسقيها بأسلوبك الخاص. فساتين بطابع الريترو لا يمكن أن تغيب التصاميم القديمة عن ساحة الموضة فهي تعتبر هوية الموضة الحالية وارثها الثمين. من هنا قررت النجمات أن يعدن هذه الموضة الى الساحة الجمالية والخاصة بعالم الموضة تحديداً، فرأينا فساتين بقصات متنوعة مستوحاة من الحقبات الماضية. عودة الى أربعينات وخمسينات القرن الماضي لا تُشكّل العودة في الصيحات ‘لى سنوات قليلة مضت، بل على العكس أعادتنا هذه الموضة ...المزيد

GMT 10:19 2020 الخميس ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

شاهدي موديلات فساتين باللون الليلكي موضة خريف وشتاء 2021
 فلسطين اليوم - شاهدي موديلات فساتين باللون الليلكي موضة خريف وشتاء 2021

GMT 10:26 2020 الخميس ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرفي على خطوات صناعة زينة شجرة كريسماس زجاجية
 فلسطين اليوم - تعرفي على خطوات صناعة زينة شجرة كريسماس زجاجية

GMT 09:30 2020 السبت ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

الاحتلال يعتقل شابين من كفر قدوم شرق قلقيلية

GMT 01:27 2015 الأحد ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

علاء عوض يروي كواليس عودته للسينما بعد انقطاع 10 أعوام

GMT 00:06 2014 الأربعاء ,10 كانون الأول / ديسمبر

قائد سلاح الجو السلطاني العماني يلتقي جون هيسترمان

GMT 22:55 2020 الخميس ,23 إبريل / نيسان

بريشة : هارون

GMT 02:39 2018 الإثنين ,10 أيلول / سبتمبر

العداء السابق مايكل جونسون يتعافى من وعكة صحية

GMT 13:41 2016 الإثنين ,22 شباط / فبراير

طرق للحصول على حواجب جذابة مثل ليلي كولينز

GMT 12:31 2019 الخميس ,16 أيار / مايو

كتاب جديد يرصد قصص ترامب داخل البيت الأبيض

GMT 10:33 2014 الخميس ,11 كانون الأول / ديسمبر

فاكهة النجمة النادرة أو الرامبوتان تعالج إلتهاب العيون

GMT 01:45 2017 الأربعاء ,20 أيلول / سبتمبر

عدم وضع الكعك في الشاي من أصول تناول المشروبات

GMT 06:23 2015 الأحد ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

طرح قائمة بأجمل تسعة بيوت حول العالم تطل على البحر
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday