انتهى عصر اللاعب الفرد
آخر تحديث GMT 13:08:25
 فلسطين اليوم -

انتهى عصر اللاعب الفرد

 فلسطين اليوم -

انتهى عصر اللاعب الفرد

عماد الدين أديب

من الدروس المستفادة من المتابعة الكروية لكأس القارة الأمريكية لكرة القدم أن أى فريق كروى يعتمد على لاعب واحد لا مستقبل له!

البرازيل التى اعتمدت على «نيمار» خرجت من البطولة بعدما تم طرده واستبعاده من الدورة بعدما تعدى على حكم المباراة.

أما الأرجنتين التى اعتمدت على نجمها ليونيل ميسى فقد خسرت أمام شيلى التى استضافت البطولة وقدمت مفاجأة اللعب الجماعى.

وقبل ذلك فى كأس العالم الماضية خسرت البرتغال لأنها اعتمدت على كريستيانو رونالدو، وفشلت بريطانيا لأنها لم تملك سوى الفتى الذهبى «رونى».

وبرزت فى كأس العالم الفرق التى لعبت واعتمدت على روح الفريق الجماعى المتجانس مثل ألمانيا وهولندا وكولومبيا.

اللاعب الفرد مؤثر ومهم لكنه ليس ضماناً للفوز، هذا هو درس كرة القدم، وهو أيضاً درس علينا أن نتعلمه فى السياسة.

لا يمكن أن نلقى بكل الثقل على شخص قائد واحد مهما أوتى من مهارة وبراعة فى الحكم وشعبية لدى الجماهير.

الأنظمة المستقرة فى العالم تعتمد على نظام متكامل، بمعنى حزب جماهيرى له قيادات شعبية وله قائد أو زعيم سياسى يلتزم بالحزب وأفكاره ومبادئه ويسعى لتطبيق برنامجه.

اللاعب الفرد «الصولو» فى السياسة ليس ضمانة لنجاح الحكم.

انتهى عصر الحاكم الفرد، واللاعب الفرد، والقرار الفردى، والرؤية الأحادية.

المسئولية التضامنية التى تقوم على روح الفريق الواحد المتفاهم المتجانس التى يتعاون فيها الجميع من أجل تحقيق الهدف دون أن يكون هناك نزاع على الشهرة أو صراع على سرقة الأضواء أو الاحتفاظ بالمجد منفرداً، هى الوصفة السحرية الناجحة الآن فى الدول المتقدمة.

الإدارة هى علم ينطبق على كل شىء؛ شركة، حكومة، فريق كرة قدم، مستشفى، مدرسة، بنك، مركز أبحاث، جريدة، محطة تليفزيون، تقوم قواعده على المكاشفة والشفافية والتوزيع الواضح للمسئوليات وتحديد صريح للأهداف والنتائج.

انتهى عصر الحاكم الملهم، أو اللاعب المعجزة، أو الفتى الذهبى، أو السياسى الفذ.

انتهى الفرد وحل محله «النظام» و«البرنامج» الذى يحكم الجميع تحت شعار روح الفريق.

انتهى اللعب الفردى ولا نجاح إلا من خلال اللعب الجماعى!

 

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

انتهى عصر اللاعب الفرد انتهى عصر اللاعب الفرد



GMT 13:02 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ملاحظات أولية لمواطن بسيط

GMT 12:58 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

الوجه الجديد للأزمة الأميركية

GMT 12:53 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

عن أسرانا المنسيين

GMT 12:49 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

سيد بايدن: فكّر بغيرك

GMT 12:44 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ثمّة متسعٌ للمزيد

GMT 08:01 2020 السبت ,31 تشرين الأول / أكتوبر

حذارِ من الحرب الأهليّة في فرنسا

GMT 14:10 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

الكُرسِيُّ المَلعون سَبَبُ الخَراب

GMT 13:52 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

الثلاثاء الكبير: إسرائيل بانتظار بايدن!

أعادتنا هذه الموضة إلى عالم الأربعينات والخمسينات

تعرفي على إطلالات النجمات العالميات بأسلوب "الريترو"

القاهرة ـ فلسطين اليوم
تنوّع النجمات في إطلالاتهن على السجادة الحمراء، فمنهن من يقررن اعتماد طابعًا معينًا ومنهن من يفضلن البساطة، إلا أننا لاحظنا أن عددًا من النجمات العالمية فضلن هذه الفترة اعتماد موضة الريترو المستوحاة من الحقبات القديمة بحيث اخترن فساتين ذات قصات قديمة وقرروا اعادتها الى الواجهة. لذا تعرفي الى أبرز من اعتمدها، وكيف يمكن أن تنسقيها بأسلوبك الخاص. فساتين بطابع الريترو لا يمكن أن تغيب التصاميم القديمة عن ساحة الموضة فهي تعتبر هوية الموضة الحالية وارثها الثمين. من هنا قررت النجمات أن يعدن هذه الموضة الى الساحة الجمالية والخاصة بعالم الموضة تحديداً، فرأينا فساتين بقصات متنوعة مستوحاة من الحقبات الماضية. عودة الى أربعينات وخمسينات القرن الماضي لا تُشكّل العودة في الصيحات ‘لى سنوات قليلة مضت، بل على العكس أعادتنا هذه الموضة ...المزيد

GMT 07:55 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

عارضة مصرية تثير الجدل بـ"أهرامات سقارة" ووزارة الآثار ترد
 فلسطين اليوم - عارضة مصرية تثير الجدل بـ"أهرامات سقارة" ووزارة الآثار ترد

GMT 08:42 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

تعرّف على أفضل النشاطات السياحية ليلًا في دبي شتاء 2020
 فلسطين اليوم - تعرّف على أفضل النشاطات السياحية ليلًا في دبي شتاء 2020

GMT 07:48 2020 الأربعاء ,02 كانون الأول / ديسمبر

3 أفكار تبعد الرتابة والملل عن "ديكورات" منزلك
 فلسطين اليوم - 3 أفكار تبعد الرتابة والملل عن "ديكورات" منزلك

GMT 11:41 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

أخطاؤك واضحة جدّاً وقد تلفت أنظار المسؤولين

GMT 12:28 2020 الخميس ,22 تشرين الأول / أكتوبر

الاحتلال يبعد مقدسيا عن المسجد الأقصى لخمس شهور

GMT 21:53 2015 الأحد ,25 تشرين الأول / أكتوبر

البشرة السمراء تحتاج لألوان شعر تبرز جمالها

GMT 01:43 2017 الأحد ,29 كانون الثاني / يناير

أفراح العرس في السودان لها طقوس ومورثات مختلفة

GMT 06:18 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

يتناغم الجميع معك في بداية هذا الشهر

GMT 04:54 2019 الثلاثاء ,11 حزيران / يونيو

صور نادرة تُظهر حَمْل النجمة مارلين مونرو عام 1960

GMT 16:15 2019 الإثنين ,14 كانون الثاني / يناير

افضل عطور "جيفنشي" للتمتع بسحر وجاذبية في امسياتك الراقية

GMT 18:27 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الكركم لعلاج القولون
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday