الإخوان والقرار المصيرى
آخر تحديث GMT 07:00:22
 فلسطين اليوم -

الإخوان والقرار المصيرى

 فلسطين اليوم -

الإخوان والقرار المصيرى

عماد الدين أديب

تنشر الصحف منذ فترة أخباراً غير مؤكدة منسوبة إلى بعض قيادات الإخوان فى مصر عن النية فى حل الجماعة التى أسسها الأستاذ حسن البنا منذ 86 عاماً.

وفى رأيى المتواضع أن أزمة جماعة الإخوان المسلمين ليست فى البقاء أو الحل، وليست فى الشرعية أو التحريم، وليست فى اعتبارها جماعة سياسية أو جماعة إرهابية.

أزمة جماعة الإخوان فى رأيى هى حسم مسألة الهوية الخاصة بها. أزمة جماعة الإخوان تكمن فى تلك الثنائية التى عاشت عليها طوال عمرها.

عاشت الجماعة بتنظيم علنى وآخر سرى.

وعاشت الجماعة تنبذ العنف علناً ولكن تمارسه سراً.

وحينما أُتيح للجماعة، عقب ثورة يناير 2011، لأول مرة أن يكون لها حزبها السياسى الشرعى العلنى احتفظت بالجماعة وقامت بتأسيس الحزب.

إنها الثنائية العجيبة التى شكّلت تحدياً دائماً لكيان الإخوان المسلمين. احتفظ الإخوان بالجماعة الدعوية وأنشأوا الحزب السياسى ولم يقطعوا «الحبل السرى» الذى يربط بينهم وبين التنظيم الدولى والتنظيم السرى.

هذا المربع القائم على الدعوة والحزب والتنظيم الدولى والتنظيم السرى لا يمكن أن يستقيم.

لا بد أن يحدد العقلاء فى هذا التيار: هل يريدون جماعة علنية أم سرية؟ وهل يريدون تنظيماً وطنياً خالصاً أم تنظيماً دولياً تسيطر عليه قوى أجنبية؟ هل يريدون جماعة مدنية أم جماعة دينية؟ هل يريدون جماعة سلمية أم ميليشيا مسلحة؟

لا يمكن أن تكون الجماعة كل هذه الأشياء مجتمعة فى كيان واحد، ولا يمكن أن تكون الشىء ونقيضه.

أهم شىء فى أى كيان سياسى معاصر هو اتساقه البنيوى مع نفسه حتى لو كان يمثل تياراً معادياً.

مثلاً «داعش» تنظيم لا يدّعى أنه سلمى مدنى، بل يعلن أنه سلفى تكفيرى يمارس العنف لتحقيق أفكاره، هكذا دون أى التفاف أو دون وجود تناقض بين ما يُظهر علناً وحقيقة ما يبطن.

نحن بحاجة ماسة إلى أن يخرج علينا العقلاء فى جماعة الإخوان ليقولوا لنا: هل سوف يستمرون فى هذه الازدواجية أم هناك قرار تاريخى لا بد من اتخاذه؟!

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الإخوان والقرار المصيرى الإخوان والقرار المصيرى



GMT 11:43 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

سرديات رام الله ثانية: رواية "رام الله"

GMT 11:35 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

معركة الشهداء هي ذاتها معركة الاستقلال

GMT 11:30 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

حين يسخر التاريخ من مصادفاته..!!!

GMT 11:26 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

إسرائيل 2021: انقسام المجتمع وتقويض أسس "الأمن القومي"!

GMT 11:22 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

"تابلو" على الحاجز

GMT 09:58 2021 الأحد ,03 كانون الثاني / يناير

محمود درويش: "المتن المجهول"

GMT 09:53 2021 الأحد ,03 كانون الثاني / يناير

سؤالنا وتجربتهم

GMT 09:46 2021 الأحد ,03 كانون الثاني / يناير

عام التطبيع.. الإسلاميون ينكشفون أيضاً..!!

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 07:12 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يستولي على جرافة وجرار في فروش بيت دجن

GMT 08:44 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"الجدي" في كانون الأول 2019

GMT 09:59 2021 السبت ,02 كانون الثاني / يناير

ارتفاع عدد الإصابات بكورونا بين أسرى قسم 3 بالنقب إلى 16

GMT 06:09 2018 الجمعة ,06 إبريل / نيسان

"سيروكو" في بانكوك "كبر مطعم عالي في العالم

GMT 04:44 2017 الجمعة ,15 أيلول / سبتمبر

إيما ستون ترتدي فستانًا أسود برفقة جنيفر لورانس

GMT 13:12 2017 الجمعة ,16 حزيران / يونيو

شريف منير يرصد كريم عبد العزيز فور وصوله مصر

GMT 16:38 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

أفكار ألوان دهانات حوائط باللون الفيروزى لرونق خاص في منزلك
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday