فيلم أميركي مرعب
آخر تحديث GMT 07:00:22
 فلسطين اليوم -

فيلم أميركي مرعب!

 فلسطين اليوم -

فيلم أميركي مرعب

عماد الدين أديب

تحدثنا بالأمس عن الفاتورة التى سوف تدفعها المنطقة العربية ثمناً للاتفاق الأمريكى - الإيرانى الذى يتم إنهاؤه فى مدينة لوزان بسويسرا هذه الأيام.

وقلنا بالأمس إن الاعتراف الأمريكى بنظام بشار الأسد وإعلان وزير الخارجية جون كيرى حول ضرورة التفاوض مع النظام السورى، يعتبر أولى الجوائز التى حصلت عليها إيران فى هذه المفاوضات.

بالأمس أيضاً خرجت معلومات أمريكية بعدم اعتبار حزب الله اللبنانى منظمة إرهابية ورفع «الفيتو» السياسى الذى كانت تفرضه إدارات أمريكية متعاقبة على هذا الحزب منذ 25 عاماً.

ويبقى السؤال: من المستفيد الجديد من الصفقة الأمريكية - الإيرانية؟

وقد يلاحظ البعض أننى منذ 3 أشهر وأنا أركز وأكرر طرح السؤال حول من هى القوى التى سوف تدفع ثمن صفقة المقايضة الأمريكية - الإيرانية.

الفائزون بهذه الصفقة هم: نظام الأسد، حزب الله، الشيعة فى العراق، التيار الحوثى فى اليمن.

الخاسرون هم: السنة فى العراق، والمعارضة المدنية فى سوريا، وحكم الرئيس عبدربه هادى فى اليمن، ودول إقليمية مثل السعودية والإمارات، والأردن، ومصر.

الخاسرون هم خصوم السياسة الإيرانية فى المنطقة، وهم الذين يرفضون أن يكونوا طرفاً فى مشروع الإمبراطورية الإيرانية التى تحدث عنها أحد قادة الحرس الثورى الإيرانى.

ملك الأردن عبدالله الثانى حذر منذ 3 سنوات مما سماه مشروع «الهلال الشيعى» فى المنطقة الذى يراد له أن يكون مناطق نفوذ تفرض المذهب الشيعى، والفكر الإيرانى، والتوجهات الفارسية القديمة لإدارة المنطقة.

أزمة الإدارة الأمريكية أنها إدارة وصل رئيسها للحكم تحت مشروع علنى هو مشروع إخراج بلاده من مناطق التوتر وإنهاء الوجود العسكرى الأمريكى فى المنطقة العربية.

خروج الأمريكيين عسكرياً من المنطقة لا يعنى من وجهة نظر واشنطن خروج النفوذ أو الخطط الأمريكية لإدارة فوضى المنطقة.

واشنطن تريد أن تبقى من خلال توترات القاعدة والإخوان وداعش وجبهة النصرة والوجود الحوثى وكل من يثيرون الرعب والفزع فى المنطقة.

أخطر ما يحدث هو الخروج الأمريكى وتحويل الصراع إلى صراع «عربى - عربى»، أو «عربى - إيرانى».

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فيلم أميركي مرعب فيلم أميركي مرعب



GMT 11:43 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

سرديات رام الله ثانية: رواية "رام الله"

GMT 11:35 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

معركة الشهداء هي ذاتها معركة الاستقلال

GMT 11:30 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

حين يسخر التاريخ من مصادفاته..!!!

GMT 11:26 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

إسرائيل 2021: انقسام المجتمع وتقويض أسس "الأمن القومي"!

GMT 11:22 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

"تابلو" على الحاجز

GMT 09:58 2021 الأحد ,03 كانون الثاني / يناير

محمود درويش: "المتن المجهول"

GMT 09:53 2021 الأحد ,03 كانون الثاني / يناير

سؤالنا وتجربتهم

GMT 09:46 2021 الأحد ,03 كانون الثاني / يناير

عام التطبيع.. الإسلاميون ينكشفون أيضاً..!!

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 09:58 2020 الأحد ,20 كانون الأول / ديسمبر

43 مستوطنا يقتحمون الأقصى

GMT 09:35 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

ترتيب الأبراج الأكثر عصبية وغضب وطريقة التعامل معها

GMT 07:47 2018 الأربعاء ,23 أيار / مايو

خطوات تنظيف الملابس الملونة من "بقع الحبر"

GMT 07:45 2020 الخميس ,31 كانون الأول / ديسمبر

عمرو السولية لاعب الأهلي يخضع لمسحة جديدة خلال 48 ساعة
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday