فلسطين اليوم - اكتشاف أسماك ذهبية تنتج الكحول للنجاة من الموت

تتخلى عن الأكسجين وتساعدهم على فقدان مثبطاتها

اكتشاف أسماك ذهبية تنتج الكحول للنجاة من الموت

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - اكتشاف أسماك ذهبية تنتج الكحول للنجاة من الموت

الأسماك الذهبية
لندن ـ سليم كرم

اكتشف الباحثين أن الأسماك الذهبية تنتج الكحول من أجل النجاة من الشتاء القارص تحت البحيرات المجمدة، وربما تفقد مثبطاتها نتيجة لذلك ، وقد يموت البشر في غضون بضع دقائق من دون الأكسجين، ولكن هذه الأسماك الصغيرة المحظوظة وأقاربها البرية، الشبوط القاسي، يمكنهم البقاء على قيد الحياة لأشهر عدة في وقت يكون الماء خالي من الأكسجين ، حيث أنها تفعل ذلك عن طريق تحويل حمض اللاكتيك إلى الإيثانول الذي يمنعها من تسمم أنفسها .

ويعد إنتاج الكحول ربما يجعلها ثملة قليلًا أيضًا ، وأظهرت الأبحاث التي أجرتها جامعة ليفربول وأوسلو أن سمك الشبوط ينتج ما بين 50 و 100 ملغ لكل مليلتر في دمه.

ويقول الباحث مايكل بيرينبرينك، وهو عالم فيزيولوجي تطوري في جامعة ليفربول "هذا الحد يضعهم فوق الحد القانوني المسموح به لشرب الكحوليات أثناء القيادة في معظم البلدان".

وقاس الباحثون حدود الكحول في الدم عند الأسماك الذهبية المحلية في المختبر ووجدوا أنها يمكن أن تصل إلى مستويات نحو 50 ملغ لكل 100 مل ، كما أن الحد القانوني المسموح به لشرب الكحوليات أثناء القيادة هو 50 ملغ لكل 100 ملليلتر في إسكتلندا ومعظم الدول الأوروبية و 80 ملغ لكل ملليلتر في إنجلترا والولايات المتحدة.

وأظهرت التجارب التي أجراها باحثون آخرون أن ارتفاع مستويات الكحول قد يعني فقدان مثبطاتها، وهذا يفترض أنهم أقل قلقًا ، تعتمد مستويات الكحول في الدم التي ينتجونها على حجم الحيوانات، ودرجة حرارة الماء والوقت".

وقد أظهر الفريق أن عضلات السمك الذهبي وسمك الشبوط القاسي تحتوي ليس فقط على المعتاد، ولكن على مجموعتين من البروتينات تُستخدم عادة لتوجيه الكربوهيدرات نحو تحليلها داخل ميتوكوندريا الخلية ، وهي خطوة رئيسية لإنتاج الطاقة.

في حين أن مجموعة واحدة من هذه البروتينات تبدو مشابهة جدًا لتلك الموجودة في الأنواع الأخرى ، ويتم تنشيط المجموعة الثانية بقوة من خلال عدم وجود الأكسجين ، وهذا التحول يسمح لهم بإنتاج الإيثانول خارج الميتوكوندريا.

وأضاف الدكتور بيرينبرينك "يمكن لهذه الأنواع تحمل مستويات منخفضة من الأوكسجين في مياهها وضعف نوعية المياه ، وهذا يعني أنه يمكن للناس الاحتفاظ بهم دون مرشح ونظام تهوية بكل بساطة في حوض الأسماك، على الرغم من أنني لا أوصي بهذا لرعاية الأسماك" .

ويسمح إنتاج الإيثانول لبروتين سمك الشبوط القاسي بالبقاء على قيد الحياة والتكيف مع هذه البيئات القاسية ، وهذا يعني أنه يتجنب المنافسة ويهرب من الافتراس من قبل أنواع الأسماك الأخرى التي تتفاعل معها عادة في المياه ذات كميات الأكسجين الجيدة.

palestinetoday
palestinetoday
 فلسطين اليوم -

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 فلسطين اليوم - اكتشاف أسماك ذهبية تنتج الكحول للنجاة من الموت  فلسطين اليوم - اكتشاف أسماك ذهبية تنتج الكحول للنجاة من الموت



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 فلسطين اليوم - اكتشاف أسماك ذهبية تنتج الكحول للنجاة من الموت  فلسطين اليوم - اكتشاف أسماك ذهبية تنتج الكحول للنجاة من الموت



حرصت على تنسيق ثوبها مع الفرو البنفسجي الفاخر وحذاء براق

بيونسيه تتمايل بفستان سهرة جرئ لإظهار مفاتنها

نيويورك ـ مادلين سعاده
استعادت بيونسيه، قوامها الممشوق مرة أخرى، بعد مرور أربعة أشهر فقط على ولادة توأمها "سير و رومي"، وظهرت النجمة البالغة من العمر 36 عامًا، في حفل "تيدال اكس بروكلين" الخيري في مدينة نيويورك ليلة الثلاثاء، بفستان ضيق بلون الزمرد الأخضر وفي إطلالتها الأخيرة، تمايلت النجمة بيونسيه بفستان سهرة طويل مع الشق الجانبي الجريء المتألق الذي كشف عن ساقيها بأسلوب بارز ومتقن لإظهار مفاتنها بكثير من الأنوثة مع اللون الأخضر الداكن. وهذا التصميم الذي أتى بتوقيع دار Mendez Walter كشف قوامها الجميل والممشوق مع قصة الصدر الجريئة وأسلوب الكتف الواحد مع الأكمام المكشوفة من الأعلى. كما حرصت بيونسيه Beyonce على تنسيق هذا الفستان مع الفرو البنفسجي الفاخر ووضعت هذه القطعة بطريقة منسدلة على يديها وحول خصرها ونسقت معه الحذاء البراق باللون البرونزي ذات الكعب العالي، ولم يتضح أي أثر لبطنها وعوارض الحمل بشكل لافت ومتألق. ولم تتوقف مغنية "هولد

GMT 09:17 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

سترة من صوف الميرينو أفضل خيار لملابس العمل هذا الشتاء
 فلسطين اليوم - سترة من صوف الميرينو أفضل خيار لملابس العمل هذا الشتاء

GMT 04:38 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

كتاب يلقي الضوء على طرق الحج المقدسة في أوروبا
 فلسطين اليوم - كتاب يلقي الضوء على طرق الحج المقدسة في أوروبا

GMT 06:52 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

الخشب الرقائقي المادة الأكثر كفاءة لصناعة الأثاث
 فلسطين اليوم - الخشب الرقائقي المادة الأكثر كفاءة لصناعة الأثاث

GMT 02:07 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

لقطات تظهر هتلر في أعقاب محاولة اغتياله الفاشلة
 فلسطين اليوم - لقطات تظهر هتلر في أعقاب محاولة اغتياله الفاشلة

GMT 06:38 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

"الوحش" يرفع مذيع "بي بي سي" خلال استضافته على الهواء
 فلسطين اليوم - "الوحش" يرفع مذيع "بي بي سي" خلال استضافته على الهواء

GMT 00:54 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

تيسير خالد يدعو إلى الحذر من مصيدة نتنياهو

GMT 16:55 2017 الأربعاء ,30 آب / أغسطس

"السيارة النباتية" أحدث صيحات عالم السيارات

GMT 12:40 2017 السبت ,29 تموز / يوليو

لوتس تطلق أقوى موديلاتها عبر التاريخ

GMT 17:11 2017 الأربعاء ,30 آب / أغسطس

فولكس فاجن تكشف عن T-Roc في معرض فرانكفورت

GMT 17:00 2017 الأربعاء ,30 آب / أغسطس

فولكس فاغن تقدم Polo الجديدة في فرانكفورت
 
 فلسطين اليوم -  فلسطين اليوم -  فلسطين اليوم -  فلسطين اليوم -  فلسطين اليوم - اكتشاف أسماك ذهبية تنتج الكحول للنجاة من الموت
palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday
palestinetoday palestinetoday palestinetoday
palestinetoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
palestine , Palestine , Palestine