شاكر قلادة يُوضّح أنَّ حوادث الطائرات معظمها بسبب التطرف
آخر تحديث GMT 09:50:13
 فلسطين اليوم -

كشف لـ"فلسطين اليوم" أنَّ حدث ضخم أثر على هيكل الطائرة فأسقطها

شاكر قلادة يُوضّح أنَّ حوادث الطائرات معظمها بسبب التطرف

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - شاكر قلادة يُوضّح أنَّ حوادث الطائرات معظمها بسبب التطرف

كابتن طيار شاكر قلادة
القاهرة -- خالد حسنين

 أكَّد رئيس الادارة المركزية لتحقيقات الطيران في شركة مصر للطيران كابتن طيار شاكر قلادة على أن مصر مستهدفة خارجيًا وأنه غير مستبعد احتمال تعرض الطائرة المصرية المنكوبة لعمل ارهابي, وأضاف ان الجانب المصري ممثل في الوزارة وشركة مصر للطيران أدارا الازمة بمنتهى القوة والخبرة في منذ بدايتها  من خلال اصدار عدة بيانات متتالية, وأشار إلى أن ما حصل للطائرة المنكوبة أن هناك حدث ضخم أثر على هيكل الطائرة مما افقدها خاصية الجسم الطائر فأصبحت كتلة ساقطة من السماء على الأرض.

 وقال في تصريحات خاصة إلى "فلسطين اليوم" إن ما حدث بشأن مستندات تؤكد حدوث دخان ضمن التسريبات المتعمدة لتوجيه التحقيقات والأنظار إلى وجهة معينة تخدم توجهات بعض أصحاب النفوس المريضة وهذا التسريب "تافه" وليس له معنى في التحقيقات وقد يكون الدخان صادر عن فتح المياه الساخنة وخروج دخان كثيف منه ما تسبب في حدوث هذا المؤشر أو أن أحد الركاب أشعل سيجارة ولكن لم يرتقِ الأمر لوضع الإنذار وقد يكون الدخان بداية لحدوث تفجير إضافة إلى أن التسريب الآخر الذى تم بين قائد الطائرة وبرج المراقبة السويسري لا معنى له سوى أن بعض الفضائيات تسعى للإثارة لأن أي طائرة تعبر الأجواء لابد وأن تتعامل مع برج المراقبة.

 وأوضح أن الذي يعد أحد أبرز المشاركين، في لجنة التحقيق في طائرة نيويورك التي سقطت عام ١٩٩٩، أن هناك تشابهًا كبيرًا بين حادث الطائرة الروسية الايرباص ٣٢١، وبين حادث الطائرة المصرية الايرباص ٣٢٠، في طريقة السقوط دون أي إنذار سابق أو التعامل مع المراقبة الجوية بظهور أي عيب فني، أو طلب استغاثة.

وعن الطائرة الروسية  التي تحطمت عيل الاراضي المصرية أوضح أن الطائرة الروسية اختفت بطريقة مفاجئة من على شاشات الرادار على ارتفاع 31 الف قدم  وانه اختفاء مريب لعدم الاستغاثة او التعامل  مع برج المراقبة  مما يعني فقدة السيطرة والتحكم على الطائرة وارجع ذلك لانفجار حدث بالطائرة او عيب  في تكوين جسم الطائرة  بصورة مفاجئة, ونفى احتمالية الانتحار لكابتن الطائرة أو أحد أفراد الطاقم مؤكدا أنها فرضية مستحيلة ولا توجد مؤشرات تدلل على هذا الاحتمال.

 وكشف أن الاعلام الغربي يروج لفرضيات نحو  ادانه مصر وللأسف بعض ممثلي الاعلام المصري تساعدهم في ذلك باستضافة غير المتخصصين للتعليق على الأزمة دون دراية بما يحدث ودون خبرة لهم في مجال الطيران, مضيفًا, "أقول لهم رجاء اصمتوا واتركوا لجان التحقيق تقوم بدورها".

وطالب مسؤولو الطيران بالرد بقوة على أي تسريبات تخرج من الغرب لتوجيه التحقيقات إلى إتجاهات تضر بمصر وقال: "للأسف لدينا عقدة الخواجة والتحرج من التعامل معهم بقوة لكنني أطالب بمعاملتهم بكل قوة والرد عليهم بعد تلميحات صدرت من بعض الجهات الغربية لتوجيه التحقيقات إلى وجهة معينة، وأنا أؤكد من خلال المؤشرات الأولية وسيناريو سقوط الطائرة أنها ليست بسبب عطل فنى ولكن انهيار جسم الطائرة بهذا الشكل لا يكون إلا بسببين اثنين الأول هو انهيار جسم الطائرة بشكل مفاجئ أو حدوث تفجير داخلي للطائرة من خلال عبوة تم زرعها داخل الطائرة.

ورفض التشكيك في كفاءة الطيار المصري مؤكدًا على انه ذو  قدرات عالية بشهادة جميع الدخول التي تعاملنا معهم  ويتدرب خارجيًا ويتعامل مع جهات عديدة دوليًا وهي التي تشهد بقدراته غير المشكوك فيها, كما اعترض على مجرد التشكيك في شركة مصر للطيران مدللا على انها  شركة قوية ولها تاريخ عريق والسجل الخاص بها  يؤكد امتياز عناصر الامن والامان العالي جدا ومسجل بحقها 14 حادثة في  خلال 90  عام  في   حين غيرها سجلت في عشر سنوات اكثر من 100 حادثة

وحول تكرار  حوادث الطيران في مصر قال  من قال انها تتكرر باستمرار, وأوضح أنَّ معظمها حوادث ارهاب  كما حدث مع الطائرة الروسية  مع العلم انه لم يصدر تقرير  خاص بها حتي الان و ولكنها توقعات ومؤشرات تسير في هذا الاتجاه وهي لا تحتسب علي الدولة في التقارير الدولية ولا تسجل على الدول او الشركة   اما حادثة الاختطاف  التي حدثت مؤخرا وتم القبض على الخاطف في قبرص   فهي  حادثة واحدة  وايضا لا علاقة لمصر للطيران بها لذلك, وأضاف, "اقول انه لا توجد حالات بها أخطاء خاصة بالدولة او مصر للطيران".

يُذكر أنَّ قلادة عاصر وشارك في عدة حوادث من قبل بحكم عملة كمحقق ورئيس  لجنه تحقيق حوادث منها حادثة عام  85 في الاقصر وشارك في تحقيقات كثيرة منها حادثة الطائرة التي سقطت في الولايات المتحدة الأميركية               عام99 وطائرة تونس 2002 وطائرة شرم الشيخ 2004.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

شاكر قلادة يُوضّح أنَّ حوادث الطائرات معظمها بسبب التطرف شاكر قلادة يُوضّح أنَّ حوادث الطائرات معظمها بسبب التطرف



إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 13:47 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل مواطنا من الخليل

GMT 07:18 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

بيلوسي تؤكد أن الكونغرس سيعاود انعقاده لإقرار فوز بايدن

GMT 18:33 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الزعتر لطرد الغازات من المعدة

GMT 11:57 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

تزداد الحظوظ لذلك توقّع بعض الأرباح المالية

GMT 10:19 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

مستوطنون يهاجمون مركبات المواطنين جنوب جنين

GMT 00:13 2020 الخميس ,09 تموز / يوليو

تجاربك السابقة في مجال العمل لم تكن جيدة

GMT 15:43 2019 الثلاثاء ,01 كانون الثاني / يناير

تعرف على طريقة علاج "سرعة القذف" بالأعشاب

GMT 08:40 2016 الأربعاء ,22 حزيران / يونيو

الزعفران من اغلى التوابل

GMT 04:47 2017 الأربعاء ,17 أيار / مايو

مناديل التخدير Preboost تعالج سرعة القذف للرجال

GMT 05:31 2019 الأحد ,31 آذار/ مارس

إعتمد الليونة في التعامل مع الآخرين

GMT 08:12 2018 الثلاثاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

جولة داخل منزل راقي تم تجديده حديثًا في مدينة سان فرانسيسكو
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday