الدكتور حنا عيسى يؤكد عدم قانونية احتلال القدس
آخر تحديث GMT 04:53:15
 فلسطين اليوم -

الدكتور حنا عيسى يؤكد عدم قانونية احتلال القدس

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - الدكتور حنا عيسى يؤكد عدم قانونية احتلال القدس

الأمين العام للهيئة الإسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات الدكتور حنا عيسى
غزة – محمد حبيب

أكد الأمين العام للهيئة "الإسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات" الدكتور حنا عيسى، أن قواعد القانون الدولي الإنساني تعتبر مدينة القدس واقعة تحت الاحتلال غير القانوني وغير الشرعي، وتبعا لذلك ينطبق عليها النصوص القانونية لاتفاقية جنيف الرابعة لعام 1949 والبروتوكول الأول الملحق مع اتفاقيات جنيف لعام 1977، واتفاقية "لاهاي الرابعة" لعام 1907، التي في مجملها تحرم وتجرم كل أعمال الاستيلاء على الأراضي ومصادرتها والطرد القسري لسكانها العرب الفلسطينيين الأصليين والاستيطان.

وأوضح عيسى في بيان صحافي، الاثنين، أن هناك قرار لمجلس الأمن 242 لعام 1967 و338 لعام 1973، يضعان الأساس القانوني في تحديد أن "إسرائيل" قوة محتلة للضفة الغربية، ما فيها القدس وقطاع غزة، ويطالبانها بالانسحاب من الأراضي المذكورة أعلاه في الرابع من حزيران/يونيو لعام 1967".

وأضاف، أن كل القرارات التي صدرت عن مجلس الأمن الدولي تؤكد أن مدينة القدس جزء لا يتجزأ من الأراضي المحتلة عام 1967، وينطبق عليها ما ينطبق على بقية الأراضي الفلسطينية من عدم جواز اتخاذ أي إجراء يكون من شأنه تغيير الوضع الجغرافي أو الديمغرافي أو القانوني لمدينة القدس المحتلة.

وأبرز أن من قرارات مجلس الأمن ذات الصلة، منها: 452 لعام 1979 و476 لعام 1980 و478 لعام 1980، التي تؤكد على بطلان إجراءات تهويد القدس، كما نصت قرارات مجلس الأمن ذات الأرقام الآتية: 446 لعام 1979 و465 لعام 1980 و497 لعام 1981 و 592 لعام 1986، على تحريم الاستيطان "الإسرائيلي" في الأراضي المحتلة، على نحو لا لبس فيه، وتبعا لذلك فإن كل أعمال التهويد التي تنفذها "إسرائيل" في القدس باطلة من وجهة نظر القانون الدولي وتعد جريمة قانونية دولية جسيمة.

وذكر، أن الهدف المركزي لحكومة الاحتلال "الإسرائيلي" في كل ما يخص مدينة القدس، منذ ضمها في عام 1967، هو إيجاد واقع جغرافي وديمغرافي لإحباط أي محاولة مستقبلية من شأنها زعزعة سيادتها، فالمعنى العملي للهدف المذكور؛ زيادة عدد المستوطنين الساكنين داخل المدينة وطرد وتقليص عدد المواطنين الفلسطينيين القاطنين فيها.

وتابع، في هذا الصدد فإن ضم الاحتلال "الإسرائيلي" للقدس الشرقية أحادي الجانب، يخالف القانون الدولي ولا يعترف بالضم المجتمع الدولي الذي يعتبر القدس الشرقية جزءا من الأرض الفلسطينية المحتلة، مشيرًا إلى أن "إسرائيل" منذ إحكام سيطرتها على المدينة حيث عبثت وغيرت الكثير من معالمها من خلال التهجير القسري لأهالي مدينة القدس، وعزل المدينة عن محيطها العربي، والاستيطان المكثف، واتباع إحلال المستوطنين اليهود مكان أهالي القدس الفلسطينيين الأصليين، وهدم منازل المواطنين، ومنح ما يسمى "بلدية الاحتلال" صلاحيات واسعه في المدينة، ومصادرة أملاك المواطنين والأوقاف.

وشدد على أن "الانتهاكات الجسيمة وغيرها التي تنفذها سلطات الاحتلال أكدت أقوال بن غوريون عام 1948م، أن المسألة الأساسية بالنسبة إلى وجودنا ومستقبلنا قوتنا العسكرية، فعليها يتوقف مصير القدس".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الدكتور حنا عيسى يؤكد عدم قانونية احتلال القدس الدكتور حنا عيسى يؤكد عدم قانونية احتلال القدس



هيفاء وهبي تتألّق بفستان مرصع بالكريستال

القاهرة - فلسطين اليوم
هيفاء وهبي خطفت الأنظار بالتزامن مع احتفالها بعيد ميلادها بأناقتها ورشاقتها التي ظهرت بها خلال حفلها الأخير الذي أحيته في قطر، حيث أبهرت النجمة اللبنانية جمهورها على المسرح بطلتها اللامعة بفستان مرصع بالكامل بحبات الكريستال، وبهذه الإطلالة تعود هيفاء وهبي لستايل الفساتين المجسمة التي تتباهي من خلالها بجمال قوامها وهو التصميم الذي كانت تفضله كثيرا أيقونة الموضة، وذلك بعد اعتمادها بشكل كبير على صيحة الجمبسوت التي أطلت بها في معظم حفلاتها السابقة. هيفاء وهبي سحرت عشاقها في أحدث ظهور لها على المسرح خلال حفلها الأخير بقطر بإطلالة جذابة بتوقيع نيكولا جبران، حيث اعتمدت أيقونة الموضة مجددا التصميم المحدد للقوام مع الخصر الذي يبرز بقصته الضيقة مع الحزام جمال قوامها، حيث تمايلت هيفاء وهبي على المسرح بأسلوبها الأنثوي المعتاد بف...المزيد

GMT 14:58 2023 الخميس ,09 آذار/ مارس

محمد رمضان يتحدّى منافسيه بفيلمه "هارلي"

GMT 07:47 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

فتح تحقيق فيدرالي في وفاة ضابط شرطة في "أحداث الكونغرس"

GMT 11:47 2018 الإثنين ,06 آب / أغسطس

المسؤولية الاجتماعية وأخلاقيات الأعمال

GMT 01:52 2017 الثلاثاء ,03 كانون الثاني / يناير

دراسة تُبرز أن مجالسة الأجداد لأحفادهم تطيل العمر

GMT 15:33 2016 الأحد ,24 كانون الثاني / يناير

"فريق الغزلان" يتعاقد مع المدرب الذكي

GMT 11:48 2020 الخميس ,29 تشرين الأول / أكتوبر

الذهب يرتفع مع توقف صعود الدولار
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday