زكريا مهدي صاحب الرأس الذهبية ومالِك الروح القتالية الوثّابة
آخر تحديث GMT 13:47:37
 فلسطين اليوم -

كشف عن محطات لا تُنسى مِن التاريخ الرياضي في القدس

زكريا مهدي صاحب "الرأس الذهبية" ومالِك الروح القتالية الوثّابة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - زكريا مهدي صاحب "الرأس الذهبية" ومالِك الروح القتالية الوثّابة

المقاتل الغزيّ زكريا مهدي
رام الله - فلسطين اليوم

كان لمعهد المعلمين في رام الله دور كبير في بروز كثير من مبدعي الكرة الفلسطينية قبل وبعد عدوان سنة 1967، ففي أروقة هذا المعهد تفتحت مواهب كثير من النجوم أمثال: فارس ابو شاويش، وعبد القادر السيد، والحارس ماهر عبد الواحد.. ومنهم المقاتل الغزيّ زكريا مهدي، الذي طالما صفقت له الجماهير في شقي الوطن المفدى.

وكان أبو وحيد واحداً من نجوم التألق تحت سطح البحر، يوم تحول شباب أريحا إلى ترسانة من النجوم الموهوبين، بوجود الأخوين عبد العال، ومعمر بسيسو، وحاتم صلاح، وجميل الهرباوي، ورجب شاهين.. وغيرهم، قبل أن ينتقل زكريا إلى عاصمة العشق الأبديّ القدس، نجما متألقاً في كتيبة ريمون زبانة، إلى جانب خيرة النجوم الطوباسي، وصلاح، والكرنز، ونجم، والدلياني، والبجالي، والنشاشيبي..وغيرهم.

ولمّا عادت الروح للملاعب الغزّيّة، بلقاء نجوم القدس مع معتق غزة الرياضي، عاد مهدي مع الطيور المهاجرة للمشاركة في إعادة بناء الرياضي العريق، الذي أصبح يحسب له ألف حساب في الملاعب الفلسطينية.

وتوقّف زكريا مهدي عند محطات لن تنسى من تاريخنا الرياضي في القدس وغزة.

-    اسمي زكريا عبدالله مهدي "أبو وحيد" ولدت في غزة يوم 18/4/1950.. ولقبي صاحب الرأس الذهبية.

-     عشقت كرة القدم منذ المدرسة الابتدائية، وتبلورت موهبتي في المدارس الاعدادية والثانوية، وكنت ضمن فريق المدرسة، بإشراف المرحوم راشد الحلو ( ابو السعيد).

-    التحقت بمعهد المعلمين في رام الله سنة 1969 تحت إشراف الأستاذ القدير معمر بسيسو، وكان معي في فريق المعهد الكابتن فارس ابو شاويش، الذي لعبت معه لفريق شباب أريحا، أيام المرحوم أبو علي الحسيني، وكان معنا في الفريق الكابتن حاتم صلاح، وفايز وفريد عبد العال، وجميل الهرباوي، ومعمر بسيسو، ورجب شاهين.

-     بعد ذلك انتقلت للعب مع فريق جمعية الشبان في القدس، بإشراف الأستاذ القدير ريمون زبانة، الذي أسس أقوى فرق الضفة الغربية، بوجود النجوم اللامعة موسى الطوباسي، وحاتم صلاح، وإبراهيم نجم، ويوسف الدلياني، وعقيل النشاشيبي، ويوسف البجالي، وعبد الله الكرنز.. وغيرهم من العمالقة.

-     ولمّا عدّت إلى غزة مطلع السبعينات، التحقت بنادي غزة الرياضي، بإشراف المدرب المرحوم ابراهيم المغربي، وكان الفريق يضم عمالقة ونجوم الكرة، أمثال اسماعيل المصري، وناجي عجور، ومحمد الرخاوي، ومروان الترك، والمرحوم خميس قدوم، ووجيه حندوقة، ومحمود أبو دان، ومحمد أبو حسان بدوي، وفواز عكيلة، وفضل موسى، ثم الكابتن اسماعيل مطر، وعملاق حراس المرمى ماهر حميدة...وغيرهم.

-    مثلي الأعلى في اللعب قلب دفاع النادي الاهلي المصري الفلسطيني فؤاد أبو غيدا، الذي كان يحرز الأهداف برأسه، وعالمياً جوهرة البرازيل، ملك الكرة "بيليه".

-    بعد اعتزال الكابتن اسماعيل المصري، استلمت قيادة فريق العميد لسنوات طويلة، ليبرز في الفريق عدد من الواعدين، أمثال سليم الزيناتي، وغسان البلعاوي، ورزق خيرة، وإياد الريس، ونائل الشرفا ، وخالد العفيفي، وماجد غزال، وماجد ترزي، ومروان شنيورة، ثم ماجد هنية، والشهيد عاهد زقوت.. وغيرهم من النجوم اللامعة، فنادي غزة الرياضي يبقى دائماً مدرسة ولادة لتخريج النجوم.

-    بعد اعتزالي اللعب قمت بتدريب بعض الأندية، ومنها نادي العميد، ونادي الزيتون، ونادي التفاح، ونادي بيت حانون، ثم دخلت عالم التحكيم، وحصلت على شهادة حكم درجة ممتازة من الاتحاد الفلسطيني.

-    أبرز انجازاتي كانت مع العميد الحصول على بعض الكؤوس، التي تسلمتها بيدي، مثل كأس سداسيات القطاع عام 1975، وكأس بنك الدم عام 1977، كأس رئيس بلدية قلقيلية عام 1977، وكأس شركة كهرباء القدس عام 1980، وكأس الحاج رشاد الشوا، بعد الفوز على فريق شباب الخليل في غزة، ثم كأس القطاع عام 1993/1994، حيث كنت مدربا للعميد، مع الكابتن ناجي عجور.       

-     هناك ملاحظة هامة سجلتها سنة 1977، فبعد احصائي لجميع أهدافي، التي أحرزتها في ذلك العام، اكتشفت أني سجلت 29 هدفا، منها 19 هدفا بالرأس، و10 أهداف فقط بالقدم، وهذا ما جعل الصحافة تلقبني بصاحب الرأس الذهبية.

- هناك مباراة طريفة وغريبة كانت عام 1977 مع شباب اريحا على ملعب اليرموك، وانتهت بفوز العميد على شباب اريحا 15 صفر !

-       أقول للكابتن معمر بسيسو: أنت استاذي ومدربي، وكنت لاعباً متألقاً في منتخب فلسطين، ومدرباً محترماً لفريق العميد، من قلبي أدعو لك بدوام الصحة والعافية.

-       اقول للكابتن ناجي عجور: أنت لاعب هداف، وفنان ليس لك مثيل في كرة القدم الفلسطينية.

-     اقول للأستاذ ريمون زبانة: أنت مدرب العمالقة في فريق جمعية الشبان بالقدس، الكلّ يدين لك بالمحبة والاحترام يا أبا طارق العظيم.

-    أقول لاتحاد كرة القدم في غزة: الرياضة بلا أموال من المُحال ! والاتحاد القوي يصدر قرارات قوية عادلة، المجاملات مرفوضة في القرارات، ربنا يعينكم على ما أنتم فيه.

-    المدرب المرحوم سعيد الحسيني، كان معنا في مباراتنا مع فريق الحسين اربد، على ستاد عمان الدولي عام 1978، حيث فزنا 4 صفر، بما شكل هزة في كرة القدم الأردنية، ويومها اعتذرت بعض الفرق عن ملاقاتنا !

-     أتمنى لكرة القدم الفلسطينية التقدم والازدهار، وللإعلام الرياضي عدم تضخيم الصغار، راجياً المعذرة لمن سهوت عن ذكر اسمه من النجوم فالذاكرة مثقلة بالأسماء وسامحوني.

قد يهمك ايضاً :

تأجيل نصف نهائي بطولة الأندية العربية بسبب تفشّي "كورونا"

حارس الإسماعيلي يشكر الجماهير على المساندة ويؤكّد أن الهدف العودة لمنصات التتويج

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

زكريا مهدي صاحب الرأس الذهبية ومالِك الروح القتالية الوثّابة زكريا مهدي صاحب الرأس الذهبية ومالِك الروح القتالية الوثّابة



أبرزها ذلك الفستان الأزرق الذي تألقت به كيت ميدلتون من "زارا"

10 إطلالات لسيدات العائلات الملكية في متناول اليد تعرفي عليها

لندن ـ فلسطين اليوم
على الرغم أن خزانة ملابس سيدات العائلات الملكية تحتوي على فساتين باهظة الثمن، لكن هن أيضا يتألقن بأزياء بأسعار ذات ثمن قليل وفي متناول اليد، ويمكن لأي من السيدات الوصول لها بسهولة في العلامات التجارية المختلفة مثل زارا "Zara"، وجاب " Gap" وتوب شوب "Topshop" وغيرها المنتشرة في جميع أنحاء العالم، ونستعرض معًا في السطور التالية 10 إطلالات لسيدات العائلات الملكية تقل تكلفتها عن 100 دولار، لتبقى في متناول اليد. كيت ميدلتون في أول ظهور لكيت ميدلتون دوقة كامبريدج، في إجازة شهر العسل، طلت بفستان أزرق من زارا "Zara " بحوالي 90 دولار، وهو لم يبقى على الموقع الإلكتروني للعلامة التجارية كثيرا، إذ نفذ من الأسواق سريعا، وفي زيارة لدوقة كامبريدج، إلى نيوزيلندا ارتدت قميص كاروهات مريح من "Gap"، وهو عادة يباع بسعر 54.95 دولار، إلا أن ...المزيد
 فلسطين اليوم - طيران الإمارات يبدأ تسيير رحلات يومية إلى تل أبيب آذار المقبل

GMT 07:37 2020 الإثنين ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

فندق "فيلا كينيدي" قصة تاريخية أصيلة وموقع خلاب تعرف عليه
 فلسطين اليوم - فندق "فيلا كينيدي" قصة تاريخية أصيلة وموقع خلاب تعرف عليه

GMT 08:24 2020 السبت ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

أفكار مبتكرة لتحويل الشقق الصغيرة إلى مساحة مريحة وجذابة
 فلسطين اليوم - أفكار مبتكرة لتحويل الشقق الصغيرة إلى مساحة مريحة وجذابة

GMT 09:39 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ليلة رعب تعيشها 5 ولايات في الجزائر إثر سلسلة هزات أرضية قوية
 فلسطين اليوم - ليلة رعب تعيشها 5 ولايات في الجزائر إثر سلسلة هزات أرضية قوية

GMT 07:13 2020 الأحد ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

صحافي هولندي يخترق اجتماع سرى للاتحاد الأوروبي عبر "زووم"
 فلسطين اليوم - صحافي هولندي يخترق اجتماع سرى للاتحاد الأوروبي عبر "زووم"

GMT 08:56 2019 السبت ,12 كانون الثاني / يناير

ولة داخل قصر نجم كُرة السلة الأميركي "شاكيل أونيل

GMT 13:38 2015 الخميس ,01 تشرين الأول / أكتوبر

ضبط 16.5 كلغم من الحشيش المخصب في طولكرم

GMT 06:18 2017 الإثنين ,15 أيار / مايو

شواطئ منطقة تنس تجذب العديد من السياح كل عام

GMT 14:06 2019 الأربعاء ,11 أيلول / سبتمبر

صور لفات طرح للمناسبات السواريه من مدونات الموضة

GMT 07:55 2017 الخميس ,21 كانون الأول / ديسمبر

تزيين الأرضيات بـ"الموزاييك" خلال عام 2018 المقبل

GMT 06:26 2015 الجمعة ,06 شباط / فبراير

أفضل الأطعمة لزيادة حليب الأم المرضعة

GMT 14:13 2020 الخميس ,16 إبريل / نيسان

بريشة : علي خليل

GMT 08:24 2019 الجمعة ,29 آذار/ مارس

نمر مُفترس "يلتهم" طفلة هندية أمام عائلتها

GMT 04:16 2018 الثلاثاء ,04 أيلول / سبتمبر

امرأة لا تزال تمارس تمارين "الجمباز" بعمر 84 عامًا

GMT 03:54 2018 الثلاثاء ,04 أيلول / سبتمبر

متحف أبوظبي يؤجل عرض لوحة " ليوناردو دافنشي"

GMT 08:22 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

أوليفيرو المثير للجدل في "بينيتون" من جديد مديرًا للفن
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday