منصف كمالة يكشف عن تعرضه لظلم شديد من عصبة الوسط الشمالي
آخر تحديث GMT 00:14:02
 فلسطين اليوم -

أكد لـ"فلسطين اليوم" أنَّ "الإماراتي" أتاح له الرخصة "د "و"س"

منصف كمالة يكشف عن تعرضه لظلم شديد من عصبة الوسط الشمالي

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - منصف كمالة يكشف عن تعرضه لظلم شديد من عصبة الوسط الشمالي

منصف كمالة الحكم المغربي
الدارالبيضاء:محمد اراوي

حمَّل منصف كمالة الحكم المغربي الممارس بدوري المؤسسات الحكومية في الإمارات العربية المتحدة، المديرية السابقة للتحكيم التابعة للاتحاد المغربي لكرة القدم، مسؤولية هجرة العديد من الطاقات الواعدة في التحكيم الى خارج المغرب، وكشف ان الزبانية والمحسوبية فرضتا عليه رفقة العديد من الحكام المغاربة، البحث عن افاق اخرى خارج المغرب. وأوضح انه تعرض لظلم شديد من عصبة الوسط الشمالي لكرة القدم .

وقال في حديث لـ"فلسطين اليوم": "لقد حرموني من اجتياز درجة حكم فدرالي بحكم علاقتي الطيبة مع خبير التحكيم المغربي محمد الموجه، ووقفوا ضد رغبتي في اجتياز اختبار نيل رخصة مدرب "صنف د" للعمل كمدرب بالإمارات ، دون ان يقدموا سبب مقنع لرفضهم ملفي".

 وأضاف: "لقد طرقت العديد من الأبواب لكني وجدتها موصدة في وجهي، فتوجهت الى الاتحاد الاماراتي الذي ساعدني مشكورا على نيل رخصة" د "و"س"، وقدم لي  دعما لن انساه ما حييت". واتهم المديرية السابقة للتحكيم في المغرب بتهميش الحكام المغاربة مما دفع العديد من للهجرة للدول الاوروبية والخليجية ،وحمل العصب الجهوية المسؤولية في تراجع مستوى التحكيم في المغرب".

 وقال: "لقد تخلوا عن التكوين والتكوين المستمر، وتساءل كيف نريد تطوير مستوى التحكيم المغربي و عصبة الوسط الشمالي تدفع للحكام مبلغا هزيلا لا يتجاوز 25 او 50 درهما كتعويض عن قيادته لمباريات العصبة.

منصف كمالة يكشف عن تعرضه لظلم شديد من عصبة الوسط الشمالي

 و للاشارة فالحكم المغربي محمد منصف كمالة من مواليد مدينة فاس سنة 1983 بفاس هاجر سنة 2013 الى دولة الامارات العربية المتحدة بإمارة ابو ظبي ،ويشغل حاليا حكم ساحة في دوري المؤسسات الحكومية، ولعب 3 نهائيات وأخر نهائية كانت له في شهر في سنة 2015 بين شرطة دبي و منتخب سوريا في نهائي دوري "محمد شكرا محمد ابن راشد"، كما يتحمل مسؤولية مسؤول الحكام لهذا الدوري ورئيس رابطة حكام كرة القدم للحكام الوافدين بالخليج العربي والإمارات وعين في الشهر الماضي من طرف رئيس الفدرالية الوطنية للتحكم رشيد شرحبيل منسق حكام الفدرالية بقارة اسيا. 

ولم يفوت شرحبيل الفرصة لشكر رئيس الفدرالية الوطنية للتحكيم رشيد شرحبيل على اهتمامه بالحكام المغاربة وايضا  للإتحاد الاماراتي لكرة القدم وللجنة الحكام كرة القدم لدعمهم للحكام العرب والمغاربة لإبراز مواهبهم.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

منصف كمالة يكشف عن تعرضه لظلم شديد من عصبة الوسط الشمالي منصف كمالة يكشف عن تعرضه لظلم شديد من عصبة الوسط الشمالي



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

منصف كمالة يكشف عن تعرضه لظلم شديد من عصبة الوسط الشمالي منصف كمالة يكشف عن تعرضه لظلم شديد من عصبة الوسط الشمالي



ظهرت بإطلالتين خلال خضوعها لجلسة تصوير جديدة

تألُّق كارداشيان ببفستان كلاسيكي مميّز ذا خط عنق عميق

واشنطن ـ رولا عيسى
استعرضت نجمة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان، جسمها الرشيق مرتديةً أجرأ الملابس إذ خضعت لجلسة تصوير جديدة. وظهرت زوجة كاني ويست بإطلالتين مختلفتين وفقا للصور التي نشرتها صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، الأولى فستان كلاسيكي ذو خط عنق عميق كشف عن مفاتنها وأخرى ترتدي فيها أحد القمصان لديها خط عنق عميق للغاية الذي يرجع لآخر إصدار من مجلة "CR Fashion Book 13". عدم ارتداء كردشيان لحمالة صدر ولم تسلّط الأضواء بشكل كبير على النجمة ذات الـ37 عاما فهي لم تحصل في النهاية على وضع صورتها على غلاف المجلة بل ذهب هذا الشرف إلى عارضة الأزياء جيجي حديد ذات الـ23 عاما، وفي واحدة من الصور الأكثر إثارة للاهتمام من المجلة، كيم ترتدي فستانا ضخما يظهر الكثير من الانقسامات، الجزء العلوي هو قميص مشد حول الخصر الذي يكشف عن عدم ارتداء كردشيان لحمالة صدر، كما أن الأكمام كبيرة ومنتفخة ويتم إخفاء يديها

GMT 07:00 2018 الثلاثاء ,21 آب / أغسطس

"سانت ماكسيم" مدينة في حضن "الريفيرا" الفرنسية
 فلسطين اليوم - "سانت ماكسيم" مدينة في حضن "الريفيرا" الفرنسية

GMT 05:13 2017 الأربعاء ,20 كانون الأول / ديسمبر

فيكتوريا بيكهام تعزز القوالب النمطية الضارة

GMT 13:27 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

ريال مدريد يستغني عن غاريث بيل إلى ليفربول لشراء محمد صلاح

GMT 06:58 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

أغادير في المغرب وتولوز في فرنسا أهم وجهات سفر عام 2018

GMT 04:59 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

سيارة "بورش باناميرا السبورت" تنافس "بي ام دبليو"

GMT 06:29 2017 الأحد ,17 كانون الأول / ديسمبر

مسيرات احتجاجية في المدن السويسرية تنديدا بقرار ترامب

GMT 14:54 2017 السبت ,15 تموز / يوليو

اسامة حجاج

GMT 12:34 2017 الثلاثاء ,04 تموز / يوليو

أسامة حجاج

GMT 16:37 2016 الأربعاء ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

بلاطة يتغلب على العميد ويشارك الهلال صدارة المحترفين

GMT 00:57 2014 الأربعاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

مدرب "السد" عموتة ينتقد مسؤولي الأندية في المغرب
 
 فلسطين اليوم -  فلسطين اليوم -  فلسطين اليوم -  فلسطين اليوم - منصف كمالة يكشف عن تعرضه لظلم شديد من عصبة الوسط الشمالي
palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday
palestinetoday palestinetoday palestinetoday
palestinetoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
palestine , Palestine , Palestine