هاني زادة يدافع عن خطاب الحرب الأهلية
آخر تحديث GMT 01:22:38
 فلسطين اليوم -

هاني زادة يدافع عن خطاب "الحرب الأهلية"

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - هاني زادة يدافع عن خطاب "الحرب الأهلية"

هاني زادة و مرتضى منصور
القاهره _ فلسطين اليوم

برر هاني زادة عضو مجلس إدارة الزمالك، الخطاب الذي تم إرساله إلى المحكمة الرياضية الدولية بوجود حرب أهلية في مصر، وعدم قدرة النادي على دفع مستحقات لاعبيه.

وأوضح زادة أن الظروف القهرية التي تسببت في إيقاف الدوري المصري وعدم استكماله موسم 2012/2013 تم تأكيدها في حكم المحكمة الرياضية في قضية الاتحاد السكندري و ماكيدا المدير الفني السابق وقتها لزعيم الثغر.

وتابع: "الزمالك أرسل خطابا إلى المحكمة الرياضية يؤكد فيها أن الظروف القهرية التي تسببت في إيقاف الدوري وعدم استكماله موسم 2012/2013 وهو ما تم تأكيده في حكم المحكمة الرياضية في قضية الاتحاد السكندري و ماكيدا رقم 3463 لسنة 2014.

وأضاف عضو مجلس إدارة الزمالك، أن الحكم ينص على أن القاضي الفرد أكد أن أحداث الحرب الأهلية في مصر تعتبر قوة قاهرة خارج سيطرة أطراف القضية و لا يمكن توقعها و عليه يجد القاضي الفرد أن أحداث القوة القاهرة التي تسببت في إنهاء الدوري موسم 2012/2013 منعت المستأنف "نادي الاتحاد السكندري" من تنفيذ كل أو بعض من التزاماته التعاقدية اتجاه المدرب وبناء عليه فإنه يجب إعفاء نادي الاتحاد من تنفيذ التزاماته التعاقدية بعد وقوع تلك الاحداث.

وكان مرتضى منصور رئيس الزمالك قد خرج في تصريحات أكد فيها نيته إجراء تحقيق موسع حول أزمة الخطاب،  واكتشاف المتورط فيه متابعا أن العقاب سيكون فصله على الفور، وشطب عضويته من النادي.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

هاني زادة يدافع عن خطاب الحرب الأهلية هاني زادة يدافع عن خطاب الحرب الأهلية



GMT 00:38 2020 الثلاثاء ,07 تموز / يوليو

مجموعة من أجمل أماكن السياحة في باريس للعائلات
 فلسطين اليوم - مجموعة من أجمل أماكن السياحة في باريس للعائلات

GMT 07:45 2017 الخميس ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

أفكار عصرية بسيطة تحدث الفارق في ديكور الحمام

GMT 02:49 2015 الثلاثاء ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

مزج الأبيض والبنفسجي قمة الأناقة العصرية في غرف النوم الحديثة

GMT 21:54 2017 الجمعة ,13 كانون الثاني / يناير

تعرفي على الهرمونات المسئولة عن النحافة وطرق علاجها

GMT 17:39 2015 الإثنين ,09 شباط / فبراير

أسرار الجسم النحيف

GMT 01:29 2019 الثلاثاء ,15 كانون الثاني / يناير

تعرف على سعر الريال السعودي مقابل الليرة السورية الثلاثاء

GMT 05:22 2016 الجمعة ,03 حزيران / يونيو

نيسان جي تي آر 2017 تحقق مبيعات عالية

GMT 10:52 2019 الإثنين ,28 تشرين الأول / أكتوبر

أحلام وسميرة سعيد تشعلان "ذا فويس" بإطلالتين أنيقتين
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday