رؤوف جاسر يهاجم مرتضي بعد موقف ميدو وإمام
آخر تحديث GMT 07:00:22
 فلسطين اليوم -

رؤوف جاسر يهاجم مرتضي بعد موقف ميدو وإمام

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - رؤوف جاسر يهاجم مرتضي بعد موقف ميدو وإمام

رؤوف جاسر النائب السابق لرئيس نادي الزمالك
القاهره _ أ.ش.أ

نشر المهندس رؤوف جاسر النائب السابق لرئيس نادي الزمالك، بيانا عبر حسابه الشخصي عبر موقع "فيس بوك" للتواصل الاجتماعي، يستنكر فيه تصرفات مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك في النادي.
وتحدث جاسر في بيانه عن عدد من الأمور التي يراها غير منطقية فيما يقوم به رئيس الزمالك، ومنها هجومه الشديد على أحمد حسام ميدو المدير الفني السابق للفريق، وحازم إمام المدير السابق لجهاز الكرة في القلعة البيضاء.
وكتب جاسر في بيانه: "لن أضيف جديدا باستنكارى البذاءة التى أطلقها مرتضى منصور فى هجومه على حازم و ميدو ، وإن كنت ألوم عليهما قبول المهمه مع هذا الشخص لأن أى عاقل كان يتوقع هذه النهاية، خصوصا و أن ميدو له تجربه سابقه و يعلم تماما مدى غرور هذا الرجل و حمقه، و رغم تأكدى أن دافعهما هو حبهما لنادى الزمالك - الذى لمسته عن قرب خلال تعاملى معهما - إلا أنى لا أعتبره عذرا كافيا."
وأضاف: " لكن يجب أن يعلم كلاهما أن هجومه عليهما لم يضر أي منهما، بالعكس انقلب السحر على الساحر، لأن الله منح هذا الشخص الحمق و البذاءة اللتان تجعلان هجومه على أي شخص هو تعليه من شأن المهجوم عليه و حط من شأنه هو، و التعاطف الذى خرج به الخلوق حازم إمام من هذا الموقف يؤكد كلامي، و قد قلتها و أكررها أن خصومة هذا الشخص شرف ما بعده شرف، و كل المهانة و الانحطاط على من يتقربون و يتمسحون به إما خوفا و رعبا و إما مصالح، والمصالح أنواع."
وتابع: "بقى أن أقول أن ميدو يستحق التقدير الكبير على شجاعته فى رد اعتبار نفسه و رد اعتبار حازم إمام على الطريقة الحقيرة التى أقالهم بها و خصوصا اتهامهم العلنى بالفشل رغم تقبلهم الإقالة باحترام شديد، وأرد على من يتهم ميدو بإهانة النادى بإخراج هذه الحقائق، أن الشفافية واجبة فى هذا الوقت لأن استمرار إخفاء الأخطاء الفظيعة و التدخلات السافرة فى كرة القدم سيجعل الوضع مستمر على ما هو عليه، لكن فضح هذه الأمور لازم لتقييم صحيح من الاعضاء و الجمهور للكل ، لذلك ارفع القبعه لميدو لشجاعته ، و اكرر ان ما قاله هذا الشخص فى حقه - رغم بذاءته الشديده - لا ينقلب الا على صاحبه ، و ارجوا ان تتنبهوا لمحاوله تحريف كلام ميدو فهو لم يقل ان الزمالك فاز الموسم السابق بسبب السحر ، لكنه قال ان مرتضى يستعين بالسحر و هناك فرق."
وأضاف: "اقول هذا و انا - رغم حبى الشديد لحازم الذى عهدت خلقه الجميل و ميدو الذى عرفت عشقه للنادى - لم اكن موافقا على تطفيش فيريرا و لم اكن - فى رائى الشخصى - اجدهما البديل المناسب ، لكن الراى الفنى شئ و الحفاظ على كرامه ابناءنا ابناء النادى و نجومه المخلصين شئ آخر."
وأكمل: "أعتقد أنه آن الأوان لأعضاء النادى الذين يعانون من استبداد هذا الرجل بهم حيث أصبح الإيقاف و الشطب هو أسهل قرار يتخذه الرئيس بشكل منفرد - فى غيبة أعضاء المجلس المطيعين - لكل من تسول له نفسه معارضته ، بل و يتسرب لى - من حين لآخر - العقوبات التى تطول من يتجرأ على مد قدميه أو وضع الساق على الساق أثناء مروره، الرجل تكاد عنجهيته و غروره أن تقتله، أعتقد أنه آن الأوان لأعضاء النادى أن يتخذوا أى موقف إيجابى يوازى ما تفعله الجماهير و منها محاوله تجميع المليون توقيع بطلب طرده من النادى، و هو سيظل 
إجراء رمزى إذا لم يقم الأعضاء بعمل موازى، و ما يفعله ايضا من الزيادات الغير طبيعيه لاشتراكات الاعضاء و فرض رسوم للنادى الجديد منذ العام الماضى و يكررها مره اخري هذا العام و تستخدم هذه المبالغ الطائله فى اماكن اخرى و لم تتم ايه اضافات للنادى الجديد - مثلا - رغم جمع الملايين ، كل هذه مخالفات ماليه ضخمه و لا ادرى حتى الان اسباب سكوت الصديق خالد عبد العزيز عن هذه المخالفات الكبيره سواء اكانت ماليه او فى حقوق الاعضاء الذين يشطبهم و يوقفهم بغير حق."
واختتم بيانه قائلا: "وآن الأوان لبعض التابعين الجبناء الذين يعرفون أنفسهم و يعرفهم الجميع و الذين تعرضوا للتنكيل و الاتهامات فى أعراضهم و ذممهم الماليه ثم عادوا لأحضانه خوفا و هلعا، آن لهؤلاء أن يراجعوا مواقفهم، و كفاهم احتقارا من القريب و البعيد."

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

رؤوف جاسر يهاجم مرتضي بعد موقف ميدو وإمام رؤوف جاسر يهاجم مرتضي بعد موقف ميدو وإمام



إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 06:45 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يقتحم يعبد جنوب غرب جنين ويغلق طرقا فرعية

GMT 12:56 2021 الأحد ,03 كانون الثاني / يناير

إنتاج روسيا من النفط في 2020 يسجّل أول تراجع منذ 2008

GMT 13:27 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

كن هادئاً وصبوراً لتصل في النهاية إلى ما تصبو إليه

GMT 10:55 2018 الجمعة ,02 شباط / فبراير

مونيكا بيلوتشي متألقة في مسرح "هارموني غولد"

GMT 13:04 2019 الثلاثاء ,12 شباط / فبراير

95 مليون وجبة للحجاج في الـ 5 أيام الماضية

GMT 06:52 2018 الإثنين ,29 كانون الثاني / يناير

أبطال الكبريت الأحمر يكشفون أحداث مرعبة في كواليس المسلسل
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday