الفراء عاد مجددًا إلى موضة الأزياء الراقية
آخر تحديث GMT 13:47:37
 فلسطين اليوم -

الفراء عاد مجددًا إلى موضة الأزياء الراقية

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - الفراء عاد مجددًا إلى موضة الأزياء الراقية

لندن ـ رانيا سجعان

ما يقرب من 70٪ من مصممي الازياء استخدموا الفراء في مجموعاتهم لتصميمات  خريف و شتاء 2013. هل الفراء لا يزال من المحرمات، أم اننا سنراه قريبا فى أرقى بيوت الموضة؟ ليس هناك شك في ذلك: لقد عاد الفراء الى قلب موضة الأزياء الراقية. من الصفوف الأمامية فى عروض الازياء في ميلانو، ونيويورك، وباريس، وإلى حد ما، لندن، بدا ان فراء الحيوانات أصبح شائعاً. صنادل الفرو التى قدمتها "سيلين"  ربما تكون قد اختلفت حولها الأراء لكنها لم تصدم الناس، في حين أثار استخدام المصممين البريطانيين الشباب مثل كريستوفر كين للفراء في مجموعاتهم اشادة كبيرة. فالوقت الذى وقفت فيه عارضات أزياء بيت "بيتا" للأزياء ، عام 1994، ليعلن أنهن يفضلن السير على المنصة عاريات بدلاً من ارتداء الفراء ، ولّى تماماً . فى هذا الوقت لم يكن ارتداء الفراء لا أخلاقيا ولا جماليا . في عددها لشهر سبتمبر/ايلول ، وثّقت مجلة "فوغ" البريطانية هذا التحول، مع تقييم صادق لموقع الفراء من عالم الموضة. وقد وجدت المجلة أن 69٪ من المصممين أدرجوا الفراء فى مجموعاتهم لأزياء خريف وشتاء عام 2013 ، (على الرغم من أن هذه الإحصائية تأتى من صناع الفراء، والذين قد يكون لهم مصلحة في ان يبدو الرقم كبيراً ، لذا فقد شملت احصائياتهم القطع التى استخدم فيها الفراء للتزيين الى جانب الاثواب المصنوعة بالكامل من الفراء ). وعلى الرغم من هذا، يبدو ان الرأى العام يتخذ موقفاً عنيفاً في هذا الاتجاه الجديد فى عالم الموضة. حيث تقول صحيفة "فوج" انه وفقا لRSPCA، وهى المنظمة الخيرية الرائدة لرعاية الحيوان ، فان 95٪ من النساء البريطانيات سترفضن ارتداء الفراء. ويجادل البعض بان الفراء المسموح بارتدائه فقط هو ما يوصف "بالفراء الثانوي" ، وهو المأخوذ من حيوانات مثل الأرانب والغنم، ولكن بعض النساء يملن لارتداء الفراء العادي في بعض الأحيان. وتقول إميلي شيفيلد، نائب رئيس تحرير مجلة فوغ: "في قلوبنا لا نشعر بارتياح لقتل الحيوانات لمجرد ترف ارتداء جلودهم، ولكن في الواقع نحن ننتهج نهج يتسم بالغموض." وأشارت شيفيلد الى وضوح موقف المصممة ستيلا مكارتني بشأن هذه القضية (حيث لا تضم مجموعاتها أى منتجات حيوانية) وهو ما "تحسد عليه". وتقول مكارتني لفوج: "أعتقد ان تصاميمي أظهرت أن الحيوانات ليس عليها ان تعاني من أجل الأزياء والموضة ،  أنا لا أفهم ما هي الحاجة للفراء، وأرى ان استخدام الفراء الحقيقي امر مثير للاشمئزاز، وأعتقد أن هناك الكثير من الطرق التي يمكنك من خلالها جعل المعطف أو الحقيبة تبدو رائعة [بدونه]. " غالبية المحلات الراقية حظرت تسويق الفراء – ومنها "توب شوب" وانضمت اليها الآن "زارا" ، وكذلك "سيلفريدجز" . لكن لا شك أن قادة الموضة - الذين يوعزون لعقلنا الباطن ما الذى يبدو أنيقا، حتى لو كنا لا نستطيع تحمل نفقته - يضعن الفراء على جدول أعمال الموضة . ما هو موقفك من هذه القضية؟ هل تأثرت بالتصميمات الانيقة التى تراها فى عروض الأزياء ويستخدم فيها الفرو ، أم أنك ستنضم لفريق مكارتني الرافض لذلك على طول الخط .

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الفراء عاد مجددًا إلى موضة الأزياء الراقية الفراء عاد مجددًا إلى موضة الأزياء الراقية



أبرزها ذلك الفستان الأزرق الذي تألقت به كيت ميدلتون من "زارا"

10 إطلالات لسيدات العائلات الملكية في متناول اليد تعرفي عليها

لندن ـ فلسطين اليوم
على الرغم أن خزانة ملابس سيدات العائلات الملكية تحتوي على فساتين باهظة الثمن، لكن هن أيضا يتألقن بأزياء بأسعار ذات ثمن قليل وفي متناول اليد، ويمكن لأي من السيدات الوصول لها بسهولة في العلامات التجارية المختلفة مثل زارا "Zara"، وجاب " Gap" وتوب شوب "Topshop" وغيرها المنتشرة في جميع أنحاء العالم، ونستعرض معًا في السطور التالية 10 إطلالات لسيدات العائلات الملكية تقل تكلفتها عن 100 دولار، لتبقى في متناول اليد. كيت ميدلتون في أول ظهور لكيت ميدلتون دوقة كامبريدج، في إجازة شهر العسل، طلت بفستان أزرق من زارا "Zara " بحوالي 90 دولار، وهو لم يبقى على الموقع الإلكتروني للعلامة التجارية كثيرا، إذ نفذ من الأسواق سريعا، وفي زيارة لدوقة كامبريدج، إلى نيوزيلندا ارتدت قميص كاروهات مريح من "Gap"، وهو عادة يباع بسعر 54.95 دولار، إلا أن ...المزيد
 فلسطين اليوم - طيران الإمارات يبدأ تسيير رحلات يومية إلى تل أبيب آذار المقبل

GMT 08:56 2019 السبت ,12 كانون الثاني / يناير

ولة داخل قصر نجم كُرة السلة الأميركي "شاكيل أونيل

GMT 13:38 2015 الخميس ,01 تشرين الأول / أكتوبر

ضبط 16.5 كلغم من الحشيش المخصب في طولكرم

GMT 06:18 2017 الإثنين ,15 أيار / مايو

شواطئ منطقة تنس تجذب العديد من السياح كل عام

GMT 14:06 2019 الأربعاء ,11 أيلول / سبتمبر

صور لفات طرح للمناسبات السواريه من مدونات الموضة

GMT 07:55 2017 الخميس ,21 كانون الأول / ديسمبر

تزيين الأرضيات بـ"الموزاييك" خلال عام 2018 المقبل

GMT 06:26 2015 الجمعة ,06 شباط / فبراير

أفضل الأطعمة لزيادة حليب الأم المرضعة

GMT 14:13 2020 الخميس ,16 إبريل / نيسان

بريشة : علي خليل
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday