جزر القمر عندما تجتمع عجائب الطبيعة مع ثقافة البشر
آخر تحديث GMT 07:00:22
 فلسطين اليوم -

جزر القمر: عندما تجتمع عجائب الطبيعة مع ثقافة البشر

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - جزر القمر: عندما تجتمع عجائب الطبيعة مع ثقافة البشر

لندن - العرب اليوم

تُعد جزر القمـر من البلدان الأفريقية التي تتميّز بوجود موارد سياحية جيدة، فهي إضافة إلى مناخها الاستوائي المتميّز، تزخر بمخزون ثقافي يجذب إليها الكثير من السيّاح الأوروبيين في كل عام. والزائر لجمهورية جزر القمر يجد نفسه أمام خيارات سياحية متعدّدة، فالطبيعة الخلابة والشواطئ النظيفة والتراث الثقافي كلها تمثل تنوّعًا سياحيًّا فريدًا قلّما يوجد في أيّ بلد من البلدان. وتتباين الأنشطة السياحية من سياحة الصيد والمغامرات إلى السياحة البيئية وسياحة الاسترخاء في الشواطئ الرملية. وجمهورية جزر القمر بلد عربي إسلامي أفريقي صغير يتكوّن من عدة جزر تقع في المحيط الهندي محصورة ما بين أراضي قارة أفريقيا غربًا وجزيرة مدغشقر شرقًا، أي إنها تقع عند المدخل الشمالي لمضيق موزمبيق بين دائرتي عرض 11 درجة و13 درجة جنوبي خط الاستواء. وتتكوّن مجموعة جزر القمر من أربع جزر بركانية كبيرة ورئيسية هي جزيرة القمر الكبرى التي تُعرف أيضًا باسم نجا زنجا وعلى ساحلها الجنوبي الغربي تقع عاصمة الدولة مروني وجزيرة، أينجوان وجزيرة مايوت وجزيرة موهيلي كما تضاف إليها جزر أخرى صغيرة المساحة. في أوائل القرن الثامن الميلادي هبط على ساحل هذه الجزر بعض الرحالة العرب العائدة أصولهم إلى عدن ومسقط وحضرموت، ولأن القمر كان بدرًا يوم اكتشافهم هذه الجزر، فقد سمّوها القمر، وأخذ الأوروبيون الاسم في ما بعد، فأطلقوا عليها اسم (كومور أو كوموروس). وإذا كان أرخبيل القمر يحظى بثروة سمكية لا تقدَّر، ويأتي الغربيون إليه ليصطادوا السمك، ففي مدينة درموني على الساحل الشرقي، تبدأ حكاية أخرى، تبدع سطورها التلال التي تصعد من الحارات الضيقة، ليدخل الإنسان في وسط غابات كثيفة من شجر قرنفلي الشكل، يقال إن الشجرة منه لا تبلغ سنّ النضج إلا بعد عشرين عامًا حيث تعطي أزهارًا تأخذها فرنسا لتصنع منها أثمن أنواع العطور، لهذا ليس غريبًا أن يطلق البعض على جزر القمر ومياهها لقب "أرخبيل العطور". فالطبيعة خلّابة لم تصل إليها أيادي البشر، ولم يمتد لها التلوّث البيئي، وشواطئها الرائعة الذهبية والبيضاء مليئة بالنخيل والأشجار، ولكنّ السياحة بها ضعيفة على الرغم من جمالها، فهي غير معروفة بالنسبة للكثير من الناس، سواء العرب أو الأجانب، كما أن شعب الأرخبيل - على الرغم من قلتهم - ودودون وراضون بعيشهم البسيط للغاية.  

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

جزر القمر عندما تجتمع عجائب الطبيعة مع ثقافة البشر جزر القمر عندما تجتمع عجائب الطبيعة مع ثقافة البشر



إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 14:03 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل شابا من رام الله وسط مواجهات

GMT 09:21 2021 الإثنين ,04 كانون الثاني / يناير

مستوطنون يقتحمون الأقصى

GMT 13:50 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

تتمتع بالنشاط والثقة الكافيين لإكمال مهامك بامتياز

GMT 08:21 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"الميزان" في كانون الأول 2019

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 10:26 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل 11 مواطنا من الضفة بينهم محاميان
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday