أوريّكا جوهرّة طبيعيّة في قلّب جبّال مراكش
آخر تحديث GMT 16:43:26
 فلسطين اليوم -

"أوريّكا" جوهرّة طبيعيّة في قلّب جبّال مراكش

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - "أوريّكا" جوهرّة طبيعيّة في قلّب جبّال مراكش

مراكش ـ ثورية ايشرم

قال رئيس جمعية " رسالتي " المغربية سليم الحضري  إن "منتجع أوريكا المتواجد على بعد 60  كيلو متر  جنوب المدينة الحمراء، يعد فضاء للباحثين عن الهدوء والهواء النقي والاستراحة والاستمتاع بالمناظر الطبيعية الخلابة وبتنوعها وأصالتها وبروعة مواقعها السياحية والتاريخية، ويرجع الإقبال على زيارة هذه الجوهرة الطبيعية النابضة بروح الجمال والخضرة إلى التقاليد المتبعة منذ عصور خلت من قبل سكان  مراكش  وبعض  زوار مدينة البهجة بالنظر إلى أن هذه المنطقة تعتبر من بين المناطق الطبيعية الآخاذة، والمتوفرة على كل ما هو أصيل." وأضاف السيد سليم في حديث خاص إلى "العرب اليوم"  " رغم أن هذه المنطقة قد عرفت من قبل بعض الكوارث الطبيعية كالفيضانات، والانجرافات فقد تم بذل جهود كبيرة لتحقيق التنمية المنشودة، وذلك بفضل التعاون المنسجم بين السلطات المحلية والمجتمع المدني، من أجل جعل هذه المنطقة نموذجا يحتذى به في مجال التنمية المستدامة والحكامة المحلية." وأوضح  أن " هذه المنطقة ، شهدت وعيًا كبيرًا لسكانها  ما أسفر عنه تضافر الجهود بين السكان، والمجتمع المدني  للمحافظة على المنطقة، وتحويلها إلى منتجع سياحي وبيئي  وتعزيز البنيات التحتية للاستقبال، والنهوض بالسياحة الإيكولوجية، وذلك بالنظر للمؤهلات الطبيعية والتاريخية والثقافية والمعمارية، إلى جانب التقاليد ذات الطابع الإنساني التي تزخر بها هذه المنطقة التي تعتبر من بين المناطق الاساسية والمتنفس الطبيعي للمدينة الحمراء  ." وأشار الحضري إلى أن " الرغبة القوية على العمل لنسيان ما وقع سنة 1995 حينما تعرضت المنطقة لفيضانات وانجرافات مدمرة، مكننا من الوصول إلى تحقيق النتيجة الايجابية التي نراها اليوم على ارض المنطقة التي اصبحت سياحية بكل امتياز فحوض أوريكة يبقى المكان المفضل للاستراحة والاسترخاء بعيدًا عن الضغط والضوضاء والرتابة التي تعرفها التجمعات السكنية الكبيرة بسبب التمدن وأنماط العيش بها." وتابع  إن" الدعوة التي  نوجهها في كل اللقاءات التي يتم عقدها بخصوص الموروث الطبيعي للمنطقة هي  التحلي بروح المسؤولية والسهر على احترام الطبيعة والتنوع البيولوجي الذي تزخر به المنطقة وحماية نباتاها واشجارها وكل خيراتها الطبيعية التي تعطيها قيمة مضافة إلى ما تتوفر عليه من طقس وهدوء وجمالية يجح اليها الناس من كل بقاع العالم." كما بين  السيد سليم إلى أنه " قد تم تجسيد الإرادة الرامية إلى جعل حوض أوريكة أحد المواقع السياحية الأكثر اجتذابا على مستوى هذه الجهة، بإعطاء انطلاقة، في السنوات الأخيرة، لمشاريع واعدة وأنشطة ذات نفع عام، من بينها عمليات إعادة التشجير وفك العزلة على عدة دواوير من خلال إنجاز طرق قروية، وتعزيز الشبكة الطرقية، وإنجاز عمليات لتوسيع نطاق التزود بالكهرباء والماء الصالح للشرب للمناطق البعيدة، علاوة على مشاريع تهم تطهير السائل والصلب ووضع نظام للإنذار بحوض أوريكة بفضل التعاون مع دولة اليابان ." مشيرًا إلى أن " المنطقة تعتبر على المستوى السياحي  خزانا حقيقيا للمواقع الطبيعية، خاصة النقوش الصخرية لأوكيمدن ووادي ستي فاضمة، والحدائق النباتية لأوريكة، فضلا عن كون هذه المنطقة تزخر بموروث ثقافي هام كفيل بالمساهمة بتنويع المنتوج السياحي كالقنص السياحي وتسلق الجبال والرحلات الاستكشافية ، ولتثمين هذا الموروث، وضمان استمراريته، فقد أبرمت السلطات المحلية بشراكة مع الوزارة الوصية والجمعيات المحلية، مجموعة من الشراكات من ضمنها اتفاقية لإحداث موطن للاستقبال السياحي للأطلس الكبير الغربي، وأخرى للنهوض بالسياحة المتخصصة." وقال سليم إن " السلطات بذلت جهودا كبيرة لتأهيل عدد من البنيات التحتية لتقديم منتوج شامل مصنف ذا جودة وقادر على الاستجابة بشكل كبير لحاجيات الزوار، خاصة خلق وتحديد مدارات سياحية وتعزيز البنيات التحتية للاستقبال والترفيه، وإنعاش السياحة الإيكولوجية، وذلك من خلال التحسيس بضرورة المحافظة على البيئة وتكوين المرشدين والمرافقين في السياحة الجبلية من بين شباب المنطقة وهكذا نكون قد حققنا مقولة ضرب عصفورين بحجر واحد حيث يتم التخفيف من البطالة بالمنطقة وتكوين شباب على دراية كاملة بالمنطقة وخصائصها .

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أوريّكا جوهرّة طبيعيّة في قلّب جبّال مراكش أوريّكا جوهرّة طبيعيّة في قلّب جبّال مراكش



بدت ساحرة في "التنانير الميدي" مع القمصان الناعمة

إليكِ أفكار تنسيق اللون الزهري على طريقة جيجي حديد

واشنطن ـ فلسطين اليوم
تتميز جيجي حديد Gigi Hadid بإطلالاتها المنوعة التي تعتمدها لمختلف المناسبات الكاجوال والرسمية، ولهذا هي تعتبر واحدة من أكثر النجمات أناقة ومصدر وحي بالنسبة للكثيرات من النساء حول العالم واليوم جمعنا افكار لتنسيق اللون الزهري في الملابس مستوحاة من جيجي حديد Gigi Hadid.استطاعت جيجي حديد Gigi Hadid أن ترسم لنفسها خط خاص في الموضة ميزها عن باقي النجمات في سنها وأيضاً ميزها عن شقيقتها الصغرة بيلا Bella، وهذا الخط هو مزيج بين الأسلوب الأنثوي الناعم مع لمسات شبابية عصرية، ولهذا كثيراً ما نراها في تنسيقات ملونة ومفعمة بالحيوية ومن ضمن الألوان التي تعشقها جيجي هو الزهري. وقد جمعنا لك افكار لتنسيق اللون الزهري مستوحاة من جيجي حديد Gigi Hadid في شهر أوكتوبر/تشرين الأول، شهر التوعية من سرطان الثدي لتستلهمي افكار اطلالات متنوعة وملفتة. لاسيما أن جيجي كانت...المزيد

GMT 07:53 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار تنسيق موضة الشراريب مع التنانير أحدث صيحات خريف 2020
 فلسطين اليوم - أفكار تنسيق موضة الشراريب مع التنانير أحدث صيحات خريف 2020

GMT 07:44 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

5 أماكن سياحية في مدينة كولمار الفرنسية تستحق الزيارة
 فلسطين اليوم - 5 أماكن سياحية في مدينة كولمار الفرنسية تستحق الزيارة

GMT 08:18 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

5 تصاميم لرفوف الكتب في المنزل لمنحه طابعاً عصرياً مميزًا
 فلسطين اليوم - 5 تصاميم لرفوف الكتب في المنزل لمنحه طابعاً عصرياً مميزًا

GMT 09:50 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

وفاة عميد المراسلين الأجانب في مصر بعد صراع مع المرض
 فلسطين اليوم - وفاة عميد المراسلين الأجانب في مصر بعد صراع مع المرض

GMT 08:13 2018 الثلاثاء ,21 آب / أغسطس

ديكورات غرف نوم مستوحاة من "أجنحة الفنادق"

GMT 03:13 2015 الثلاثاء ,08 أيلول / سبتمبر

فتى يزيدي يفضح جرائم "داعش" في مخيم "أشبال الخلافة"

GMT 10:36 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

عبدالله بن سالم القاسمي يفتتح مهرجان الفنون الإسلامية

GMT 06:43 2017 الأحد ,11 حزيران / يونيو

تصاميم فرنسية لغرف نوم رومانسية أنيقة

GMT 04:47 2016 الثلاثاء ,11 تشرين الأول / أكتوبر

زوجة دونالد ترامب ميلانيا وابنته ايفانكا تقدمان الدعم له
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday