منتجع فيرمونت شاتو بحيرة لويز على ضفاف بحيرة لويز
آخر تحديث GMT 10:26:14
 فلسطين اليوم -
رئيس الجمهورية الجزائري عبد المجيد تبون في الحجر الصحي لمدة 5 أيام بسبب ظهور أعراض كورونا على العديد من المسؤولين برئاسة الجمهورية والحكومة الناطق باسم رئيس الحكومة الإسرائيلية يصرح بأن التحولات في المنطقة قد تدفع الفلسطينيين لتغيير مواقفهم تجاه السلام وصول وفد إماراتي رفيع المستوى على متن طائرة إماراتية إلى مطار تل أبيب الكاظمي يعلن نثمن التعاون الألماني في ملف المقاتلين الأجانب وملف إعادة النازحين أمير الكويت يؤكد أن الانتخابات المقبلة مسؤولية وطنية لاختيار ممثلي الأمة وضمان سلامة أداء البرلمان وفد حكومي إماراتي يتوجه إلى إسرائيل في أول زيارة رسمية وكالة الصحافة الفرنسية نقلا عن مصدر لبناني "القضاء يستمع بدءاً من الجمعة لوزراء سابقين وحاليين في قضية المرفأ" الرئيس السوري يعلن أن "قانون قيصر" عنوان لمرحلة جديدة من التصعيد في المنطقة الموت يغيب الفنان المصري سناء شافع الصحة العالمية تصدم العالم حول موعد إنتاج لقاح كورونا
أخر الأخبار

منتجع "فيرمونت شاتو بحيرة لويز" على ضفاف بحيرة لويز

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - منتجع "فيرمونت شاتو بحيرة لويز" على ضفاف بحيرة لويز

أوتاوا ـ وكالات

على ضفاف بحيرة لويز، ووسط طبيعة خلابة يقبع منتجع “فيرمونت شاتو بحيرة لويز” Fairmont Chateau Lake Louise في قلب حديقة بانف الوطنية Banff National Park على الشاطيء الشرقي لبحيرة لويز بولاية ألبرتا في كندا. المنتجع أمام بحيرة لويز وجبال روكي يعود تاريخ المنتجع إلى نهاية القرن التاسع عشر وبداية القرن العشرين، حيث كان في بدايته عبارة عن مبنى خشبي بسيط أقيم سنة 1892م في غرب كندا وسط قمم جبال روكي، وتم إنشاء شبكة سكك حديدية لكسر عزلته عن بقية كندا ولكي يكون وجهة سياحية للكنديين أثناء العطلات، إلا أنه احترق سنة 1924، لذا تم إعادة البناء مرة أخرى ومع كل فترة كان يضاف إليه جزء آخر حتى انتهى تدريجياً، وكان آخر جناح يضاف إليه هو جناح معبد الجبل أو ما يطلق عليه Mount Temple الذي افتتح عام 2004. ربما أهم ما يميز منتجع “فيرمونت شاتو بحيرة لويز” هو ما يحيط به من مناظر طبيعية خلابة من بحيرات زرقاء وغابات خضراء وثلوج ومسارات للمشي وسلاسل جبلية وكهوف، لكنها كانت متناثرة ولا يجمع بينها أي رابط، لذا تم جمعهم تحت مظلة واحدة وهي حديقة بانف الوطنية التي أقيمت على مساحة 6500 كيلو متراً مربعاً، ثم أصبحت من مواقع التراث العالمي من قبل اليونسكو. ظل منتجع “فيرمونت شاتو بحيرة لويز” مخصصاً للزيارة خلال شهور الصيف فقط نظراً لصعوبة المعيشة هناك شتاءً، ولكن منذ سنة 1982 تحسنت الخدمات المتاحة لتجعل منه بيئة مريحة للحياة في كل فصول السنة، والآن يوفر لزواره أنشطة سياحية جديدة وغير متوفرة إلا به، وتختلف باختلاف الفصول؛ ففي الشتاء جولات بالطائرة الهيليكوبتر وركوب عربات تجرها الخيول فوق الثلوج، وعربات مخصصة لزيارة الكهوف المحيطة بالمنتجع والاستمتاع بدفئها، أما في الصيف فيقدم المنتجع دراجات جبلية ويأخذ السياح في رحلات داخل البحيرات لصيد الأسماك. تشترك جميع غرف المنتجع وأجنحته في الفخامة والخدمات الرائعة، وتتباين أسعارها اعتماداً على موقعها وإطلالتها؛ فهناك غرف تطل على البحيرة وهي الأجمل في رأي العديد من زواره، وغرف أخرى تطل على جبال الروكي. ويحتضن منتجع “فيرمونت شاتو” العديد من المطاعم التي تقدم أطباقاً بأذواق ونكهات عالمية مختلفة مثل Glacier Saloon ومطعم Poppy Brasserieac المخصص لوجبات الإفطار، ومطعم Walliser Stube الذي يمتاز بجوه الدافيء، ومطاعم أخرى على البحيرة. وتعتبر الرحلة إلى المنتجع في حد ذاتها تجربة ممتعة وجذابة، فمن خلالها تُعرض عليك مجموعة من المناظر الخلابة التي تأخذك إلى قمم جبال الروكي المغطاة بالثلوج، ثم تمر على الأنهار التي تنتج من ذوبان الجليد، وتشاهد أيضاً في طريقك عدد من الوديان الخضراء ومجموعة متنوعة من الحياة البرية.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

منتجع فيرمونت شاتو بحيرة لويز على ضفاف بحيرة لويز منتجع فيرمونت شاتو بحيرة لويز على ضفاف بحيرة لويز



أبرزها ذلك الفستان الأزرق الذي تألقت به كيت ميدلتون من "زارا"

10 إطلالات لسيدات العائلات الملكية في متناول اليد تعرفي عليها

لندن ـ فلسطين اليوم
على الرغم أن خزانة ملابس سيدات العائلات الملكية تحتوي على فساتين باهظة الثمن، لكن هن أيضا يتألقن بأزياء بأسعار ذات ثمن قليل وفي متناول اليد، ويمكن لأي من السيدات الوصول لها بسهولة في العلامات التجارية المختلفة مثل زارا "Zara"، وجاب " Gap" وتوب شوب "Topshop" وغيرها المنتشرة في جميع أنحاء العالم، ونستعرض معًا في السطور التالية 10 إطلالات لسيدات العائلات الملكية تقل تكلفتها عن 100 دولار، لتبقى في متناول اليد. كيت ميدلتون في أول ظهور لكيت ميدلتون دوقة كامبريدج، في إجازة شهر العسل، طلت بفستان أزرق من زارا "Zara " بحوالي 90 دولار، وهو لم يبقى على الموقع الإلكتروني للعلامة التجارية كثيرا، إذ نفذ من الأسواق سريعا، وفي زيارة لدوقة كامبريدج، إلى نيوزيلندا ارتدت قميص كاروهات مريح من "Gap"، وهو عادة يباع بسعر 54.95 دولار، إلا أن ...المزيد

GMT 08:22 2020 الثلاثاء ,27 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار تنسيق أحذية الربطات موضة خريف 2020
 فلسطين اليوم - أفكار تنسيق أحذية الربطات موضة خريف 2020

GMT 08:07 2020 الثلاثاء ,27 تشرين الأول / أكتوبر

كل ما تريد معرفته عن ميونخ وأهم الأماكن السياحية بها
 فلسطين اليوم - كل ما تريد معرفته عن ميونخ وأهم الأماكن السياحية بها

GMT 10:00 2020 السبت ,24 تشرين الأول / أكتوبر

أفضل ديكورات حفل الزفاف لعروس خريف 2020 تعرفي عليها
 فلسطين اليوم - أفضل ديكورات حفل الزفاف لعروس خريف 2020 تعرفي عليها

GMT 03:17 2017 الإثنين ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

زوجة إيمانويل ماكرون تتبع نظامًا غذائيًّا موسميًّا وصحيًّا

GMT 18:20 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الفجل لخفض نسبة السكر في الدم

GMT 10:49 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

أفضل 5 أشكال شبابيك حديد خارجية للمنازل

GMT 03:40 2014 الثلاثاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

النجمة صوفيا لورين تطرح مذكراتها العاطفيّة الخاصة

GMT 04:26 2016 الثلاثاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

كتاب "استجواب صدام حسين" يروي أحداث الأعوام الأخيرة في حياته

GMT 12:16 2019 الثلاثاء ,04 حزيران / يونيو

أول صالون تجميل يستقبل المحجبات في نيويورك

GMT 08:58 2018 الثلاثاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

جديد بولغري شنط من مجموعة "SERPENTI FOREVER "لربيع وصيف 2019

GMT 01:26 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

صناعة الزجاج تُصارع من أجل البقاء في مدينة الخليل
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday