الأصفر الناعم يبرز بقوة في صيحات الديكور الربيعي لموسم 2016
آخر تحديث GMT 21:06:05
 فلسطين اليوم -

الأصفر الناعم يبرز بقوة في صيحات الديكور الربيعي لموسم 2016

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - الأصفر الناعم يبرز بقوة في صيحات الديكور الربيعي لموسم 2016

ألوان راقية ومميزة في صيحات الديكور الربيعي لموسم 2016
مراكش _ثورية ايشرم

كلما تغير الفصل تغيرت معه جميع الصيحات في الديكور المنزلي سواء على مستوى الألوان أو القطع أو الديكورات والإكسسوارات وغيرها ، مما يتطلب من الأفراد تجديد ديكورات المنزل ومنه الرقة والجمالية والأناقة والإطلالة المريحة للأفراد ، لا سيما فيما يتعلق بغرفة الجلوس التي تعتبر المكان الذي تجتمع فيه الأسرة وتقضي معظم الأوقات وأطولها إما لمشاهدة التلفاز أو لتبادل أطراف الحديث في مختلف المواضيع ، لذلك يسعى الأخصائيون والمهتمون بالديكور المنزلي إلى بذل الجهد المضاعف لمنح هذا المكان الأناقة التي يستحقها ، وقد برزت في هذا الموسم لمسة الألوان الفاتحة ومزجها فيما بينها للحصول على رقي وجمالية مميزة ، والتي جاء الأصفر والرمادي في مقدمتها .

وقد برز اللون الأصفر الناعم بقوة في صيحات الديكور الربيعي لموسم 2016 والذي تم مزجه بمجموعة من الألوان الراقية والمميزة منها الرمادي في المقدمة ، والذي تم مزجه بجمالية راقية ومميزة تمنح المكان نعومة وهدوء لا مثيل له على الإطلاق ، ويمكن تحقيق الرقي في غرفة الجلوس باعتماد هذين اللونين بطرق متعددة ومختلفة حتى يتميز ويصبح ناعمًا وفاخرًا ، إذ يمكن اختيار اللون الأصفر في الجدران الأربعة مع اعتماد الرمادي في السقف أو يمكن اختيار الأصفر في الجدار الرئيسي في الغرفة مع استخدام الرمادي في باقي الجدران أو اعتماد الأبيض والأصفر في الدهان حتى يكون هناك تناسق مميز وغاية في الجمالية ، ودون كسر القواعد التي قد تؤدي إلى أن يصبح المكان كئيبًا .

كما أن اختيار الأثاث باعتماد هذه اللمسة سهل  إذ يمكن اختيار الكنبات من اللون الأصفر واعتماد السجاد باللون الرمادي أو اختيار الكنبة الرئيسية باللون الأصفر وباقي الكنبات باللون الرمادي أو العكس ، إضافة إلى اعتماد مجموعة من الوسائد المميزة والمتنوعة بين الصغيرة والكبيرة والمتوسطة وتوزيعها في الغرفة ويفضل أن تكون بزخارف وطبعات من اللونين معًا وذلك للحفاظ على جمالية الغرفة وأناقتها المتميزة والغاية في التألق ، هذا بالإضافة إلى اعتماد طاولة زجاجية شفافة واستخدام مجموعة من الديكورات والإكسسوارات التي تجمع بين اللونين عليها كالزهريات السيراميكية ذات اللون الأصفر والرمادي ، أو اعتمادها مزخرفة بهذه الصيحة الراقية التي تضفي تغييرًا على المكان وتعطيه النعومة والجمالية الفائقة والمريحة للعين .

هذا ويمكن اعتماد لمسة الستائر كذلك التي يمكن أن تكون باللون الأصفر فقط أو الرمادي أو مزجهما معا بطريقة متناسقة وغاية في الجمالية، كما يمكن اختيار الستائر المزخرفة أو المطبعة باللمستين معا ، للحفاظ على جمالية الغرفة وأناقتها الراقية ، دون نسيان لمسة الإضاءة باعتماد أباجورات أرضية مميزة تحمل صيحة اللون الرمادي والأصفر وتضفي تغييرا وأناقة لا مثيل لها على الإطلاق ، مع استخدام اللوحات الفنية كإكسسوارات ناعمة ومميزة على المكان ، إضافة إلى الصور العائلية التي يمكن أن تكون إطاراتها من اللون الرمادي أو الأصفر أو اختيار الزخارف وتلك الخطوط المتداخلة فيما بينها لتحقيق الرقي والتناسق المطلوب في الغرفة حتى تكون المكان الذي يقصده أفراد الأسرة للراحة والاستمتاع.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الأصفر الناعم يبرز بقوة في صيحات الديكور الربيعي لموسم 2016 الأصفر الناعم يبرز بقوة في صيحات الديكور الربيعي لموسم 2016



GMT 15:00 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

ديكورات الدرج الداخلي في المنزل

GMT 10:31 2018 الثلاثاء ,27 آذار/ مارس

"الذهبي" لون ملكي في ديكور منزلك

GMT 12:00 2018 الجمعة ,23 آذار/ مارس

كيف تستخدمين اللون الأحمر في ديكور منزلك

GMT 00:28 2018 الإثنين ,29 كانون الثاني / يناير

طبعات الورد أحدث صيحات الديكور للأثاث هذا العام
 فلسطين اليوم -

تعتبر أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة

كيت ميدلتون والأميرة شارلوت نموذج لأجمل الإطلالات

لندن - فلسطين اليوم
تحوّلت دوقة كمبريدج كيت ميدلتون إلى أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة التي تتألق بها في المناسبات الرسمية وحتى غير الرسمية، وبات إسمها أحد أكبر أيقونات الأزياء الملكية في العالم. ويبدو أن أسلوبها الأنيق بدأت بتوريثه إلى إبنتها الأميرة شارلوت، والتي رغم صغر سنها باتت بدورها أيقونة للموضة بالنسبة للفتيات من عمرها. حتى أن إطلالات الأميرة الصغيرة تؤثر على عالم الموضة، إذ تتهافت الأمهات على شراء الفساتين التي تطلّ بها وتخطف بها الأنظار من دون منازع. ورغم أن كثيرين يشبّهون الأميرة شارلوت إلى الملكة إليزابيث من حيث الملامح، إلا انه لا يختلف إثنان على أن إطلالاتها تشبه كثيراً إطلالات والدتها.الكثير من الأمهات العاديات وحتى النجمات، يعتمدن تنسيق إطلالاتهنّ مع بناتهنّ، وكيت ميدلتون واحدة منهنّ، تاب...المزيد

GMT 20:48 2020 الأحد ,29 آذار/ مارس

إصابة مالك نيويورك نيكس بفيروس كورونا

GMT 10:33 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

الحب على موعد مميز معك

GMT 18:47 2016 الأحد ,10 تموز / يوليو

فطيرة التفاح بالبف باستري
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday