الدب القطبي جار غير مرحب به للعلماء في القطب الشمالي
آخر تحديث GMT 09:50:13
 فلسطين اليوم -

الدب القطبي جار غير مرحب به للعلماء في القطب الشمالي

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - الدب القطبي جار غير مرحب به للعلماء في القطب الشمالي

احد العلماء يسير قرب لافتة تحذر من الدبب القطبية على مدخل قاعدة ني اليسوند
ني-اليسوند - أ.ف.ب

ما ان يصل العلماء في مهمة حتى تسارع مسؤولة القاعدة الفرنسية-الالمانية في ني-اليسوند النروجية الواقعة في القطب الشمالي الى تحذيرهم قائلة "ما ان تروا دبا ادخلوا الى اول مبنى واتصلوا بالحارس رقمه مدون على كل الهواتف".

في البلدة المنجمية السابقة هذه التي باتت مكرسة للابحاث العلمية على جزيرة سبيتسبرغ لا تقفل ابواب الابنية بالمفاتيح لكي يتمكن الافراد من اللجوء اليها في اي لحظة.

فقبل يومين مثلا شوهدت اربعة دببة (دبتان وصغيران) على بعد اربعة كيلومترات من المساكن وهي تأكل حيوان فظ بحري جنح على الشاطئ.

وتواصل مسؤولة قاعدة "افيبيف" (الفرد فيغينر ومعهد بول-اميل فيكتور) محذرة "ممنوع منعا باتا سلوك هذا الاتجاه وحتى لو كنتم مسلحين ببندقية". وهي توصية مكتوبة ايضا على لوح في مقصف القاعدة حيث يتناول الطعام نحو 150 شخصا من باحثين وفنيين يعملون خلال موسم الصيف في الموقع.

ويجري هؤلاء ابحاثا في  الغلاف الجوي وعلم الجليد وعلم الاحياء البحري والانظمة البيئية البرية (نبات وحيوانات). وتشكل البلدة موقعا مميزا لرصد الاحترار المناخي في القطب الشمالي الذي هو اكبر في هذه المنطقة مقارنة مع بقية العالم.

في نيو-اليسوند اللقاءات بين الدببة والبشر نادرة الا ان الرسالة التي يوجهها سيبستيان بارو المستشار العلمي للشركة النروجية التي تدير الموقع واضح "يجب ان نكون يقظين طوال الوقت فالدب قد يتواجد اينما كان ولا يمكن التكهن بسلوكه".

ويخضع كل الوافدين الجدد لتدريب الزامي على اطلاق النار.

فالقواعد صارمة اذ يمنع تجاوز الابنية الرئيسية في البلدة من دون التسلح ببندقية. وهذه التعليمات معتمدة في ارخبيل سفابارد برمته حيث يتواجد ثلاثة الاف دب قطبي تقريبا.

ويؤكد سيبستيان بارو مبتسما "البندقية هي جواز السفر للخروج من البلدة. لكن استخدامها يجب ان يأتي كملاذ اخير". فوحده خطر داهم يمكن ان يبرر اطلاق النار على حيوان محمي منذ العام 1973 بعدما تعرض لصيد مفرط.

لكن رغم البندقية يأمل الجميع الا يقع على دب قطبي اذ يبلغ وزن دب بالغ مئات الكيلوغرامات اما سرعته على مسافات قصيرة فقد تصل الى 40 كيلومترا في الساعة.

ويوصي بارو انه في حال حصول مواجهة "ينبغي تجنب الركض كليا، ويجب اثارة ضجة" بواسطة مسدس انذار يطلق مفرقعات او اي وسيلة اخرى.

ويشدد "في الكثير من الاحيان يستدير الحيوان الا ان الدب الجائع او الانثى مع صغيرها تكون اكثر خطرا".

ويقول مارتن لونين عالم الطيور الهولندي الذي يأتي الى ني-اليسوند منذ اكثر من عشرين عاما ان احتمال تواجد دب "يشكل كابوسا" خصوصا انه يعمل مع عدة طلاب خلال الصيف لمراقبة الاوز المهاجر وخطاف البحر.

ويقول الخبير الذي لا يخفي خوفه من الدببة مع انه لا يراها الا نادرا "نخرج قدر المستطاع في مجموعات من شخصين على الاقل" مضيفا "اقول لطلابي ان الدب يرى فيكم فريسة محتملة (..) وهو يرصدكم ويقيم الوضع".

في الماضي لم تكن الدببة منتشرة كثيرا في هذا الجزء الغربي من جزيرة سبيتزسبرغ على ما يستذكر "ففي العام 1988 لم تكن هناك تعليمات محددة فانا كنت اخيم بمفردي من دون بندقية".

وتتواجد غالبية الدببة في سبيتزبرغ اكبر حزيرة في ارخبيل سفالبارد في الشرق خصوصا وهي مناطق باردة تتنشر فيها الاطواف الجليدية اكثر.

ويؤكد سيبستيان بارو قائلا "منذ سنوات قليلة تستكشف الدببة مناطق جديدة وتأتي اكثر الان الى مناطق قريبة من ني-اليسوند" لكنه اشار الى ان اي حادث جدي لم يحصل مع اي من المقيمين.

وسجلت في سفالباد خمس هجمات قاتلة في السنوات الاربعين الاخيرة وقد اصيب سائح تشيكي خلال الربيع الفائت ايضا.

وفي 26 تموز/يوليو عبرت انثى دب وصغيرها مدينة ني-اليسوند في الصباح الباكر من دون التسبب باي مشكلة.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الدب القطبي جار غير مرحب به للعلماء في القطب الشمالي الدب القطبي جار غير مرحب به للعلماء في القطب الشمالي



GMT 11:11 2020 الأحد ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

الضباع تنهش شيخًا وهو نائم في كوخه بزيمبابوي

GMT 08:45 2020 الخميس ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

حصان أصيل يتفوق على رونالدو وميسي بقيمته السوقية

GMT 09:00 2020 السبت ,06 حزيران / يونيو

مايو 2020 الأكثر سخونة منذ 39 عاما

GMT 16:47 2020 الأربعاء ,03 حزيران / يونيو

زلزال قوي يضرب شمال تشيلي

GMT 08:52 2020 الأربعاء ,27 أيار / مايو

إصابة أول قطة بفيروس كورونا في روسيا
 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 07:47 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

فتح تحقيق فيدرالي في وفاة ضابط شرطة في "أحداث الكونغرس"

GMT 10:06 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل شابا من العيسوية

GMT 18:20 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الفجل لخفض نسبة السكر في الدم

GMT 21:49 2018 الأربعاء ,21 آذار/ مارس

طريقة سهلة وبسيطة لإعداد شيش طاووق مقلي

GMT 12:43 2017 الأحد ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

كلوب يتحدث عن عدم احتفال محمد صلاح بهدفه أمام تشيلسى

GMT 15:14 2017 الجمعة ,27 تشرين الأول / أكتوبر

شيكاغو بولز يكتسح هوكس في دوري السلة الأميركي

GMT 16:24 2020 الإثنين ,22 حزيران / يونيو

بعد وفاة ابن محمد أسامة.. أحمد جمال يواسي أوس أوس

GMT 00:49 2019 الأحد ,01 كانون الأول / ديسمبر

قوات الإحتلال تعتقل أسيرا محررا من اليامون

GMT 17:40 2019 الثلاثاء ,01 تشرين الأول / أكتوبر

كيف تنسقين الجاكيت البليزر على طريقة المدونات المحجبات؟

GMT 18:54 2019 الجمعة ,12 إبريل / نيسان

بريشة هاني مظهر
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday