الإنقاذ يحاول الوصول الى المناطق النائية اثر الزلزال في النيبال
آخر تحديث GMT 09:50:13
 فلسطين اليوم -

الإنقاذ يحاول الوصول الى المناطق النائية اثر الزلزال في النيبال

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - الإنقاذ يحاول الوصول الى المناطق النائية اثر الزلزال في النيبال

فريق اغاثة من تايوان يستعد للتوجه الى النيبال
كاتماندو - اف ب


 يواصل رجال الانقاذ الثلاثاء جهودهم للوصول الى المناطق النائية بعد الزلزال المدمر الذي ضرب النيبال واوقع اكثر من اربعة الاف قتيل وتسبب بنزوح السكان من العاصمة المدمرة كاتماندو.

وبشكل او باخر، فان الزلزال بقوة 7,8 درجات الذي ضرب البلاد السبت، طاول حياة ثمانية ملايين شخص من اصل 28 مليون نسمة كما اعلنت الامم المتحدة الثلاثاء في تقرير.

وافادت الامم المتحدة ان اكثر من 1,4 مليون شخص بحاجة الى المواد الغذائية مشيرة الى نقص في الماء والملاجئ.

واعلن رئيس الوزراء النيبالي سوشيل كويرالا خلال اجتماع ازمة ان الحكومة ستحاول ان ترسل مساعدة طارئة من خيم ومياه عذبة ومواد غذائية الى القرى المعزولة في الهملايا.

لكنه اشار الى ان اجهزة الانقاذ في هذا البلد الفقير جدا تواجه "تحديا كبيرا" مع انقطاع العديد من الطرقات.

واضاف رئيس الوزراء "نتلقى دعوات للمساعدة من كل جهة. لكننا غير قادرين على تنظيم اعمال الاغاثة بشكل متزامن في العديد من المناطق بسب نقص التجهيزات والاخصائيين".

وحصيلة الزلزال المدمر، الاكثر دموية في النيبال منذ اكثر من 80 عاما، تواصل ارتفاعها.

وقالت وزارة الداخلية النيبالية ان الحصيلة بلغت حتى الان 4310 قتيلا و7953 جريحا. وقتل 73 شخصا في الهند و25 في التيبت غرب الصين بحسب وكالة انباء الصين الجديدة.

لكن الحصيلة لا تزال بدون شك موقتة لان حجم الدمار في القرى القريبة من مركز الزلزال على بعد حوالى 80 كلم شمال غرب كاتماندو، لا يزال غير معروف.

وقال اوداف براساد تيميلسينا المسؤول في منطقة غوركا ان "الوضع ليس جيدا. هناك الكثير من الناس الذين دمرت منازلهم وليس لديهم مواد غذائية".

واضاف "لم نتمكن من علاج الجرحى ونحن بحاجة ماسة الى المواد الاساسية مثل الغذاء والمياه والادوية والخيم. المسعفون يصلون لكننا بحاجة الى مساعدات".

وتسبب الزلزال ايضا بانهيارات ثلجية في الايفرست ما ادى الى مقتل 18 شخصا. وفي مستهل فصل تسلق الجبل كان هناك 800 شخص بينهم الكثير من الاجانب على هذا الجبل، اعلى قمة في العالم.

واكدت وزارة الخارجية الاميركية مقتل اثنين من رعاياها على قمة الايفرست مشيرة الى معلومات عن مصرع اميركيين اثنين اخرين.

وقالت استراليا ان احد رعاياها قتل هناك ايضا وكذلك اشارت اليابان الى مصرع احد رعاياها.

وكانت المروحيات تحلق طوال نهار الاثنين من اجل انقاذ المتسلقين العالقين على المرتفعات بعدما قامت باجلاء الجرحى من المخيم على سفح القمة.

وفي موازاة ذلك، شهدت العاصمة حركة تهافت من السكان على شراء المواد الاساسية مثل الارز والزيت. وكان هناك صفوف انتظار طويلة امام محطات الوقود.

وكانت عدة عائلات تنتظر في حافلات من اجل الوصول الى قراها.

والسكان الذين اضطروا للبقاء في العاصمة امضوا ليلتهم الثالثة في خيم.

ولا تزال الارض ترتج بانتظام ولم يتمكن العديدون من النوم في الليل ولا سيما مع انهمار امطار غزيرة على المدينة.

وقال بيجاي سريشت وهو اب لثلاثة اولاد لجأ مع زوجته وامه الى حديقة "نشعر بخوف كبير وارتباك".

وفي حي بالاجو في العاصمة رأى اب الشرطة تنتشل جثة ابنته من تحت انقاض منزله. وقال ديرام مهاد وهو يبكي "كانت كل شيء بالنسبة الي. لم ترتكب اي سوء كان يجب ان تبقى حية".

ويتلقى المسعفون النيباليون تعزيزات من مئات العاملين الانسانيين القادمين من بلدان مثل الصين والهند والولايات المتحدة. وهناك حوالى سبعين اميركيا في طريقهم الى النيبال فيما اعلنت واشنطن تخصيص مساعدة ب10 ملايين دولار لعمليات المساعدة فضلا عن ثمانية ملايين دولار من جانب اليابان اعلنها وزير الخارجية فوميو كيشيدا من نيويورك.

والمستشفيات مكتظة ويعمل الاطباء على مدار الساعة لمعالجة الجرحى في ظروف صعبة فيما الجثث مكدسة في المشارح.

وتشهد النيبال نشاطا زلزاليا قويا على غرار كل منطقة الهملايا حيث تلتقي الصفيحتان التكتونيتان الهندية والاوراسية.

وفي اب/اغسطس 1988 ضرب زلزال بقوة 6,8 درجات شرق النيبال واسفر عن مقتل 721 شخصا، فيما ادى زلزال آخر بقوة 8,1 درجات في العام 1934 الى مقتل 10700 شخص في الهند والنيبال.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الإنقاذ يحاول الوصول الى المناطق النائية اثر الزلزال في النيبال الإنقاذ يحاول الوصول الى المناطق النائية اثر الزلزال في النيبال



 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 09:59 2021 السبت ,02 كانون الثاني / يناير

ارتفاع عدد الإصابات بكورونا بين أسرى قسم 3 بالنقب إلى 16

GMT 10:25 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

عالم الطبيعة ديفيد أتينبارا لن يعود إلى "إنستغرام"

GMT 11:22 2018 الإثنين ,16 إبريل / نيسان

نصائح لمساعدتك على تنسيق غرفة الطعام بشكل عصري

GMT 10:44 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تجنب اتخاذ القرارات المصيرية أو الحاسمة

GMT 21:21 2019 الأربعاء ,23 كانون الثاني / يناير

الإفراط في الملح قد يكون سبباً في الصداع

GMT 00:30 2016 الإثنين ,24 تشرين الأول / أكتوبر

وسيلة سريعة وغير مؤلمة للقتل الرحيم

GMT 10:22 2014 الثلاثاء ,09 كانون الأول / ديسمبر

المذيعة الشقراء إيلي هاريسون تثير جدلا كبيرًا داخل "بي بي سي"
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday