الفارق بين الإنتاج الكهربائي والمتاح الإثنين 1600 ميغاوات
آخر تحديث GMT 09:50:13
 فلسطين اليوم -

الفارق بين الإنتاج الكهربائي والمتاح الإثنين 1600 ميغاوات

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - الفارق بين الإنتاج الكهربائي والمتاح الإثنين 1600 ميغاوات

وزارة الكهرباء والطاقة
القاهرة ـ أ.ش.أ


أعلن ‏مرصد الكهرباء بجهاز تنظيم مرفق الكهرباء وحماية ‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏المستهلك أن الفارق المتوقع ‏بين الانتاج والمتاح اليوم الاثنين يبلغ 1600 ميجاوات ‏مقابل ‏‏‏1550 ميجاوات ‏عجز في الانتاج أمس الأحد ، منها 1280 ‏ميجا أحمال مفصولة و 270 ميجا تخفيض أحمال بالتنسيق مع المشتركين.‏‎‏ ‏‎
‏وأوضح المرصد في نشرته اليومية أن أنه لم يتم تسجيل زيادة في الاستخدام عن الانتاج أمس ، ولكن كان هناك ارتفاع ‏في الاستخدام لمدة ساعة و 5 دقائق فى السابعة و 30 دقيقة مساء إلى الثامنة و 35 دقيقة مساء‎.
وأشار إلى أن الحمل الأقصى الصباحي المتوقع اليوم الأحد يبلغ 25500 ميجاوات، بينما ‏بلغ الحمل الأقصى في ساعة ‏الذروة أمس السبت 25550 ميجاوات في حين بلغ الحمل ‏الأدنى 24000 ميجاوات.‏‎

ونوه المركز القومي للتحكم بأن مؤشر حالة الحمل ظهر باللون الأخضر منذ منتصف الليل ‏‏‏وبداية اليوم حتى الواحدة و ‏‏30 دقيقة بعد الظهر‏‎ .
يذكر أن اللون الأخضر لمؤشر حالة الحمل يعني أن الحالة آمنة وتوجيه الشكر ‏للمواطنين ‏‏‏على تعاونهم في ‏ترشيد ‏الاستهلاك، أما اللون البرتقالي فيشير إلى وضع الإنذار ‏الذي يفيد بأن ‏‏‏استهلاك الشبكة فى تزايد ‏ويوجه نداء للمشتركين ‏للمشاركة فى ترشيد الاستهلاك، ‏أما اللون ‏‏‏الأحمر فيفيد بأننا فى حاجة ماسة لترشيد ‏الاستهلاك لتوفير التغذية الكهربائية ‏‏اللازمة.‏‎
وأوضح المرصد أنه يتم في فترة "ارتفاع الاستخدام" تخفيض أحمال بعض المشتركين ‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏الصناعيين بالتنسيق ‏معهم، وفي ‏‏‏فترة "زيادة الاستخدام عن الإنتاج" يتم تخفيض الأحمال ‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏بالتناوب بين المشتركين ولا يتم ‏التخفيض بأكثر من ساعة عن ‏‏‏نفس المشترك في المرة الواحدة.‏‎‏ ‏‏‏‏‏‏‏‏‎
ويصدر المرصد نشرته اليومية لخدمة عدد من الأهداف وعلى رأسها الترشيد وهو تحقيق ‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏الاستخدام الأمثل ‏لموارد ‏‏‏‏‏الطاقة الكهربائية حيث أنه عبارة عن مجموعة من الإجراءات التى ‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏تؤدى إلى خفض استهلاك الطاقة.‏‎‏

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الفارق بين الإنتاج الكهربائي والمتاح الإثنين 1600 ميغاوات الفارق بين الإنتاج الكهربائي والمتاح الإثنين 1600 ميغاوات



 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 09:59 2021 السبت ,02 كانون الثاني / يناير

ارتفاع عدد الإصابات بكورونا بين أسرى قسم 3 بالنقب إلى 16

GMT 10:25 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

عالم الطبيعة ديفيد أتينبارا لن يعود إلى "إنستغرام"

GMT 11:22 2018 الإثنين ,16 إبريل / نيسان

نصائح لمساعدتك على تنسيق غرفة الطعام بشكل عصري

GMT 10:44 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تجنب اتخاذ القرارات المصيرية أو الحاسمة

GMT 21:21 2019 الأربعاء ,23 كانون الثاني / يناير

الإفراط في الملح قد يكون سبباً في الصداع

GMT 00:30 2016 الإثنين ,24 تشرين الأول / أكتوبر

وسيلة سريعة وغير مؤلمة للقتل الرحيم

GMT 10:22 2014 الثلاثاء ,09 كانون الأول / ديسمبر

المذيعة الشقراء إيلي هاريسون تثير جدلا كبيرًا داخل "بي بي سي"
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday