آودي الألمانية للسيارات تعترف بالتلاعب ببرمجيات خاصة بمحركاتها
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

"آودي" الألمانية للسيارات تعترف بالتلاعب ببرمجيات خاصة بمحركاتها

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - "آودي" الألمانية للسيارات تعترف بالتلاعب ببرمجيات خاصة بمحركاتها

نموذج لسيارات آودي الألمانية
برلين - فلسطين اليوم

 بعد فضيحة سيارات فولكسفاغن، هاهي شركة آودي الألمانية لصنع السيارات تعترف بدورها باعتماد برمجيات غير قانونية تتلاعب في نسب الانبعاثات للمحركات في الولايات المتحدة.

اعترفت شركة صناعة السيارات الألمانية أودي، وهي شركة تابعة لعملاق السيارات الألماني فولكسفاغن، مساء الاثنين (23 نوفمبر/تشرين الثاني 2015) بأن المحركات التي تصنعها احتوت على برمجيات تعتبر غير قانونية في الولايات المتحدة
.
وقالت الشركة انها أخبرت الجهات الرقابية في الولايات المتحدة أن سياراتها الديزل سعة 3 لتر احتوت على ثلاثة برامج لم تكشف عنها سابقا عند حصولها على موافقات الجهات الرقابية. وأحد تلك البرامج يمكن اعتباره "جهاز احتيال" على معرفة النسب الدقيقة لانبعاثات محرك السيارة بموجب القانون الأمريكي.

وكانت فولكسفاغن قد أصرت في السابق على أن فضيحة الانبعاثات اقتصرت فقط على محركات الديزل سعة 2 لتر التي تقوم بتصنيعها، نافية في الوقت نفسه أن تكون المحركات الأكبر المصنعة من قبل الشركة الشقيقة أودي مشتبه بها أيضا.

وتم استخدام محركات فولكسفاغن المتأثرة بفضيحة التلاعب في بعض طرازات سيارات أودي. وفي حين أن أودي تعترف أنها لم تكشف في البداية البرامج في المحركات ذات سعة الــ 3 لتر للسلطات الأمريكية، إلا إنها تنفي أن البرنامج كان المقصود به التلاعب بنسب الانبعاثات. ويؤثر البرنامج على طرازات أودي وفولكسفاغن وبورش التي يعود تاريخ تصنيعها إلى عام 2009 أو على ما يقرب من 85 ألف سيارة في الولايات المتحدة.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

آودي الألمانية للسيارات تعترف بالتلاعب ببرمجيات خاصة بمحركاتها آودي الألمانية للسيارات تعترف بالتلاعب ببرمجيات خاصة بمحركاتها



 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 10:19 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

مستوطنون يهاجمون مركبات المواطنين جنوب جنين

GMT 13:50 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

تتمتع بالنشاط والثقة الكافيين لإكمال مهامك بامتياز

GMT 21:53 2015 الجمعة ,09 تشرين الأول / أكتوبر

نبات القلقاس منجم معادن

GMT 14:24 2017 الأربعاء ,07 حزيران / يونيو

سيارة شحن فريدة من نوعها تتحول إلى معرض متحرك للكتب

GMT 02:39 2014 الإثنين ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

الأشعة التداخلية تعالج البروستاتا وتحفظ قدرة الإنجاب

GMT 07:47 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

فتح تحقيق فيدرالي في وفاة ضابط شرطة في "أحداث الكونغرس"

GMT 08:19 2018 الإثنين ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

لبنى أحمد تكشف طرق استعمال "الباكوا" في ضبط طاقة المكان
 
palestinetoday
palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday