جنود الاحتلال  يعتدون على طاقم إعلامي تابع لوكالة الأنباء الفرنسية
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

جنود الاحتلال يعتدون على طاقم إعلامي تابع لوكالة الأنباء الفرنسية

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - جنود الاحتلال  يعتدون على طاقم إعلامي تابع لوكالة الأنباء الفرنسية

مشهد لقمع الاحتلال الصحفيين أثناء عملهم في الميدان
رام الله - وفا

على شاشة التلفاز، وأمام ملايين المشاهدين، صرخت مراسلة قناة 'الميادين' هناء محاميد، وسقطت أرضا، بعد إطلاق جنود الاحتلال قنبلة صوتية عليها بشكل مباشر، أصابتها بحروق بليغة في الوجه والرقبة، أثناء تغطيتها اقتحام منزل الشهيد فادي علون في قرية العيسوية شمال شرق القدس المحتلة، رغم وجود إشارات دالة على هويتها الصحفية.

هناء واحدة من بين 40 صحفيا، أصيبوا باعتداءات متفاوتة منذ بداية شهر أيلول ولغاية اليوم، بحسب نائب نقيب الصحفيين ناصر أبو بكر، تركزت معظمها في مدينة القدس المحتلة، حتى باتت عدساتهم تشكل 'بعبعا لجنود الاحتلال، كونها تفضح جرائمهم'.

وقبل أيام قليلة، تمكنت عدسة إحدى الكاميرات من التقاط فيديو، يظهر جنود الاحتلال وهم يعتدون بوحشية على طاقم إعلامي تابع لوكالة الأنباء الفرنسية، محطمين كاميراتهم أثناء تغطيتهم للمواجهات الدائرة في بلدة بيت فوريك شرق مدينة نابلس.

في هذا الصدد، يرجح المصور الصحفي في الوكالة عباس المومني، أن 'جنود الاحتلال أخذوا الضوء الأخضر من أعلى المستويات الإسرائيلية، بمنع الصحفيين من تغطية الأحداث، والاعتداء عليهم، خاصة بعد فضح جريمة قتل الشهيدة هديل الهشلمون، ومحاولة اعتقال الطفل محمد التميمي وضربه في قرية النبي صالح شمال غرب رام الله.

ويشير المومني إلى أن الجنود عادة ما يمنعون الصحفيين من التغطية، أو يحذرونهم من الاقتراب من المناطق العسكرية المغلقة، غير أن الفترة الأخيرة شهدت اعتداء مباشرا عليهم من خلال إطلاق النار وإصابتهم، كذلك ضربهم بالهروات كما يحصل في القدس.

ويتابع: 'في بلدة بيت فوريك، وصلت أنا وزميلي لموقع المواجهات، قمنا بارتداء اللباس المخصص للصحفيين، وما أن اقتربنا من موقع المواجهات، حتى قدم أحد الجنود باتجاهنا، وأخذ الكاميرات وحطمها، وكان يصرخ بشكل هستيري 'هذه بلدي، هذه منطقتي'، وهددنا بالقتل ووضع السلاح على رقبتي'.

و'في البداية أنكر الاحتلال الاعتداء، وادعى أن الكاميرات تحطمت نتيجة هروب أحد المصورين من المكان، غير أن أحد المصورين تمكن من التقاط الفيديو ودحض تلك الادعاءات، لتكون حجتهم بعدها أن الجندي مريض نفسيا'، يضيف المومني.

ويؤكد أن جنود الاحتلال أخذوا ما بحوزة الطاقم من مقتنيات شخصية لإخفاء الأدلة التي تدينهم.

وفي القدس المحتلة، تتجلى اعتداءات الاحتلال ومستوطنيه على الصحفيين، سواء بالضرب والمنع من التغطية وتوجيه الشتائم لهم.

وفي هذا السياق تقول الصحفية المقدسية كريستين الريناوي، إن الاحتلال يستخدم سياسة جديدة ضد الصحفيين في القدس 'في محاولة للتضييق عليهم وإرهابهم'، ومن ضمنها تحرير مخالفات سير بمبالغ تفوق الـ500 شيقل بحق الصحفيين، بدعوى عرقلتهم حركة المرور أثناء تغطيتهم الأحداث.

وتؤكد الريناوي التي تعمل مراسلة لتلفزيون فلسطين ووكالة 'وفا'، تصاعد تلك الاعتداءات بشكل كبير منذ بداية أيلول الماضي، سواء باستهدافهم بالمطاط والغاز المسيل للدموع، ورشهم بالمياه العادمة، كذلك استدعاء العديد منهم للتحقيق والإبعاد، 'لدرجة أن معظم ضباط الاحتلال يحفظون أسماءنا ويأمرون جنودهم باستهدافنا وطردنا من مكان الحدث'.

واعتبرت نقابة الصحفيين على لسان أبو بكر، أن 'ما يحصل هو نتيجة لأوامر تلقاها جنود الاحتلال من الحكومة الإسرائيلية، باستهداف كل صحفي ينقل حقيقة الاحتلال وجرائمه ويفضحها أمام العالم'.

وقال إن النقابة ومن منطلق خطورة ما يجري من أحداث حالية، قامت بمراسلة الاتحاد الدولي للصحفيين، وطالبته بضرورة إرسال لجنة تقصي حقائق إلى فلسطين، كذلك تحريك قضايا ضد ضباط وجنود الاحتلال.

ولفت إلى أن الاتحاد طلب توثيق جرائم الاحتلال عبر شهادات من صحفيين تعرضوا للاعتداء مشفوعة بالقسم، كذلك تزويدهم بصور وفيديو تثبت تلك الاعتداءات، داعيا الصحفيين إلى تقديم ما بجوزتهم من أدلة للنقابة تدين الاحتلال.

وطالب أبو بكر المسؤولين الفلسطينيين بضرورة مقاطعة الصحفيين الإسرائيليين وعدم التعامل معهم، 'على اعتبار أنهم أدوات للاحتلال يبثون الفرقة ويزورون الحقائق'، داعيا الصحفيين الفلسطينيين إلى مقاطعة المسؤولين الذين لا يلتزمون بقرار النقابة.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

جنود الاحتلال  يعتدون على طاقم إعلامي تابع لوكالة الأنباء الفرنسية جنود الاحتلال  يعتدون على طاقم إعلامي تابع لوكالة الأنباء الفرنسية



GMT 07:24 2020 الأحد ,12 تموز / يوليو

أبرز عناوين الصحف الفلسطينية

GMT 11:49 2020 الأربعاء ,24 حزيران / يونيو

أبرز عناوين الصحف الفلسطينية
 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 13:47 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل مواطنا من الخليل

GMT 07:47 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

فتح تحقيق فيدرالي في وفاة ضابط شرطة في "أحداث الكونغرس"

GMT 09:59 2021 السبت ,02 كانون الثاني / يناير

ارتفاع عدد الإصابات بكورونا بين أسرى قسم 3 بالنقب إلى 16

GMT 13:20 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

تنجح في عمل درسته جيداً وأخذ منك الكثير من الوقت

GMT 10:24 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

مستوطنون يرشقون مركبات المواطنين بالحجارة جنوب نابلس

GMT 11:33 2019 الأربعاء ,18 كانون الأول / ديسمبر

"الطنبورة" تحتفل بذكرى انتصار بورسعيد على العدوان الثلاثي
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday