بكاء الأطفال صباحًا وسيلة للهروب من المدرسة
آخر تحديث GMT 09:50:13
 فلسطين اليوم -

بكاء الأطفال صباحًا وسيلة للهروب من المدرسة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - بكاء الأطفال صباحًا وسيلة للهروب من المدرسة

بكاء الأطفال
القاهرة ـ فلسطين اليوم

يسعد الطفل كثيراً أثناء فترة الاستعداد للعام الدراسى الجديد، نظراً للاهتمام وكثرة الخروج والتجول لإحضار الطلبات اللازمة لهذا العام، إلا أن الأم تفاجأ مع أول يوم مدرسة ببعض التصرفات التى لم تعتد عليها من طفلها، مثل البكاء الكثير أو إدعاؤه المرض، للهروب من الدراسة. تقدم الدكتورة نبيلة السعدى، أخصائية التواصل بالمركز المصرى للاستشارات الأسرية والزوجية، بعض طرق السيطرة على هذا اليوم، فتقول: يطلق على هذا التمثيل الذى يقوم به الطفل لقب "إرهاب المدرسة"، وتبدأ هذه المعاناة منذ اليوم الأول له فى المدرسة بداية من مرحلة ذهابه إليها، وقد تمتد مع الطفل إلى مرحلة المراهقة إذا لم يتم التعامل معاها بطريقة هادئة. وتتابع: يظهر الطفل كل يوم بنوع من المرض مثل ألم المعدة أو شعوره بالغثيان أو البكاء المستمر المصاحب له الصراخ المرتفع، ومن المحتمل أن يكون هذا مجرد تمثيل من الطفل على أسرته، أو أنه يشعر بها بالفعل نتيجة للحالة النفسية السيئة التى يمر بها. وتضيف "أخصائية التواصل"، كل هذه الأعراض من الناحية العلمية لابد أن نتعرف على أسبابها، والتى تتمثل فى ثلاثة محاور وهم الطفل، المدرسة، الأسرة أو من خلال العوامل المشتركة بين الثلاثة محاور. وتوضح الدكتورة نبيلة، أن الطفل تصيبه هذه الحالة لأنه يُعانى من قلق الفراق، فهو لا يريد أن يفتقد أمان البيت، لهذا أصبح يُعبر عن احتجاجه بأى عرض من الأعراض المرضية، ولكن هذا الأمر يمكن علاجه بسهولة عن طريق التعرف أولاً على الأسباب التى تؤدى به إلى الشعور بالخوف ومحاولة علاجها بالتعاون مع إدارة المدرسة ومُدرِّسى الطفل. وتؤكد د. نبيلة، يجب على الأسرة خلال هذه المرحلة عدم طاعة الطفل لرغبته فى أن يظل بالمنزل، وذلك يكون بلا شدة أو قسوة، ولكن بصرامة حتى يتأكد الطفل أنه لا طريق له للهرب من الذهاب إلى المدرسة، بالإضافة إلى مرافقة الطفل إلى المدرسة، والبقاء معه مدة معينة، ويتم تقليل ساعات البقاء معه تدريجيًّا، حتى يأخذ الطفل على المدرسين والتلاميذ. وتشير د. نبيلة، إلى أن عامل الحافز هو مفتاح السر لحل هذه المشكلة، من خلال تحديد أوقات للاستجمام واللعب، ورحلات فى حالة الانتظام فى الذهاب للمدرسة والتفوق، بالإضافة إلى مشاركته قبل النوم مساءً فى تحضير جميع متعلقاته المدرسية ليتكون لديه استعداد مسبق لذهابه إلى المدرسة.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بكاء الأطفال صباحًا وسيلة للهروب من المدرسة بكاء الأطفال صباحًا وسيلة للهروب من المدرسة



إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 10:19 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

مستوطنون يهاجمون مركبات المواطنين جنوب جنين

GMT 13:47 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل مواطنا من الخليل

GMT 21:36 2019 الإثنين ,11 شباط / فبراير

طريقة تحضيرصدور الدجاج بحشوة الخضروات والجبن

GMT 03:23 2018 الخميس ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

مصر تُطالب بريطانيا بإعادة "حجر رشيد" بعد أكثر مِن 200 عام

GMT 05:27 2018 السبت ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

إطلاق"لادا - نيفا" رباعية الدفع من الجيل الجديد بحلول 2022
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday