المسنة مجاذبة  نموذج إصرار على التعليم والتعلم
آخر تحديث GMT 11:11:17
 فلسطين اليوم -
وزارة الصحة الكويتية تعلن دعم و تأمين المستلزمات الطبية والمختبرات بالكواشف الفيروسية لمنع تفشي فيروس كورونا وزارة الصحة الكويتية تعلن أن هناك فرق مشكّلة وموجودة بالأساس للتعامل مع تسجيل أول حالات بفيروس كورونا في الكويت إيران تعلن ارتفاع عدد وفيات فيروس كورونا إلى 22 وتسجيل 141 حالة بالفيروس وزارة الصحة الكويتية تؤكد أن جميع حالات فيروس كورونا المسجلة حتى الآن هي لأشخاص قدموا من إيران وزارة الصحة الكويتية تؤكد أن تم تفعيل برامج الرصد والاستجابة في الوزارة منذ بداية انتشار فيروس كورونا واشنطن تطالب روسيا مجددًا بـ"إعادة" القرم مسؤول تركي يعلن أن الجيش السوري مدعوما بطائرات روسية أطلق عملية لاستعادة مدينة سراقب واشتباكات عنيفة بالمنطقة سويسرا تعلن ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا على أراضيها إلى 4 الكرملين ينفي ما أعلنه الرئيس التركي بشأن اللقاء مع نظيره الروسي في 5 مارس لبحث الوضع في إدلب رئيس الوزراء الياباني يدعو لإغلاق المدارس مؤقتا بسبب فيروس كورونا
أخر الأخبار

"المسنة مجاذبة " نموذج إصرار على التعليم والتعلم

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - "المسنة مجاذبة " نموذج إصرار على التعليم والتعلم

المسنة مجاذبة
طولكرم - وفا

كانت رغبتها بقراءة القرآن الكريم، حافزا نحو الالتحاق ببرنامج التعليم غير النظامي –محو الأمية-، فرغم عمرها الذي قارب الثمانين، إلا أنها تجاوزت كافة العقبات للتعلم، ليتوج هدفها بشهادة معتمدة من وزارة التربية والتعليم.

إنها الحاجة فاطمة أحمد سعيد مجاذبة من بلدة علار شمال طولكرم، أكبر الملتحقين سنا بالبرنامج منذ عامين، تمكنت من النجاح في الامتحان النهائي، فنالت شهادتها التي توازي الصف السادس الأساسي.

البداية كما روتها الحاجة مجاذبة لمراسلة "وفا"، كانت منذ فترة طويلة، تمنت لو أنها أكملت دراستها، لكن الظروف في السنوات الطوال الماضية لم تكن تسمح للفتاة بإكمال تعليمها، مشيرة إلى أن الحزن كان ينتابها عندما تريد أن تقرأ القرآن الكريم، فلم تكن حافظة له أو قارئة.

وأضافت أنها تطلب من أولادها أو زوجاتهم أن يقرأوا لها سورة الواقعة، ومرة تلو المرة تمكنت من حفظها غيبا من خلال السمع.

وقالت، كنت أتألم لأنني لا أعرف قراءة القرآن الكريم، إلى أن وصلنا خبر افتتاح التربية والتعليم لبرنامج محو الأمية في البلدة، فسارع أولادي بتسجيلي، فالتحقت به وتعلمت القراءة والكتابة، والأهم قراءة سور القرآن الكريم، فأصبحت أتنقل بين صفحاته فحفظت غيبا وحاضرا سور: ياسين، والملك، والرحمن، والتغابن، وغيرها من السور.

طموح الحاجة مجاذبة لم يقف عند هذا المستوى بل لديها الرغبة في إكمال تعليمها في البرامج القادمة، قائلة ما دمت بصحتي وعافيتي سأواصل التعلم، ولم تنسَ شكر كل من ساعدها بالتعليم وساندها من أولادها ومعلماتها ومن حولها.

بدورها أشادت المربية فضة بدران، إحدى المشرفات على البرنامج، بالمستوى الذي وصلت إليه الحاجة مجاذبة وتجاوبها بنسبة 100% مع هذا البرنامج، مشيرة إلى أنها تتمتع بقوة استيعاب وذاكره قوية رغم كبر سنها خاصة في مادة الرياضيات، وإبداعها في الضرب والقسمة، كما أنها تعلمت الحروف خلال حصة وحصتين، فكانت تسابقنا في الإجابة.  

وكرمت مديرية التربية والتعليم اليوم الأربعاء، الحاجة مجاذبة إلى جانب كوكبة من الخريجين من برنامج التعليم غير النظامي الذين اجتازوا امتحان "محو الأمية وتعليم الكبار، والتعليم الموازي".

وأعربت مديرة التربية والتعليم في المحافظة نائلة عودة عن سعادتها بتحقيق هدف مجاذبة في التعلم لقراءة أعظم كتاب على وجه الأرض وهو القرآن الكريم، وهو بذلك تشريف لها من رب العالمين الذي كتب لها التعلم في هذا العمر، مشيرة إلى أن التعلم لا يقف عند عمر معين، بل هو حق للجميع ومدى الحياة.

ورحبت عودة بالخريجين، البالغ عددهم 25 طالبا وطالبة من عمر 16 إلى 60، ووصفتهم بأنهم قصص نجاح تدل على إصرارهم وتحديهم للظروف الصعبة التي يعيشونها.

وثمنت الجهود التي تبذلها وزارة التربية والتعليم العالي من أجل تنفيذ هذه البرامج التربوية الهادفة من خلال الإدارة العامة للتعليم العام، التي ترمي إلى إكساب المهارات والمعارف لمن حالت الظروف دون إكمالهم التعليم على مقاعد الدراسة، حيث يسهم إسهاما كبيرا في إيجاد مجتمع متعلم ومثقف قادر على مواجهة التحديات.

وأضافت عودة، إن التعليم غير النظامي هو من الخطط التعليمية التي تنفذها وزارة التربية والتعليم العالي لفئة الأطفال والشباب والكبار "خارج المدرسة"، في إطار تلبية الاحتياجات الأساسية للتعلم.

وقالت رئيسة قسم التعليم العام هالة عزوني، إن الظروف الاقتصادية والسياسية التي تمر بها بلادنا، أدت إلى ظهور فئات جديدة من المتسربين من المدارس، لهذا بدأ التخطيط والتحضير لهذا البرنامج عام 2002.

وأضافت عزوني ان مدة الدراسة في البرنامج سنتان متتاليتان موزعة على أربعة فصول دراسية، لكل فصل 5 أشهر بواقع 20 أسبوعا دراسيا أي ما يعادل 120 حصة فصلية يتم تنفيذها بواقع يومين أسبوعيا وثلاث حصص يوميا وبمدة 45 دقيقة للحصة الواحدة.

وأعرب الخريجون عن سعادتهم بما تم تحقيقه خلال فترة دراستهم واكتسابهم للمعارف والمهارات التي تمكنهم من مواجهة تحديات الحياة، وثمنوا جهود وزارة التربية والتعليم العالي في هذا المجال.

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المسنة مجاذبة  نموذج إصرار على التعليم والتعلم المسنة مجاذبة  نموذج إصرار على التعليم والتعلم



GMT 16:51 2019 الجمعة ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

وصول دفعتين من معلمي غزة إلى الكويت
 فلسطين اليوم -

اختارت سروال لونه أخضر داكن بقصة الخصر العالي

إطلالة أنيقة لـ "كيت ميدلتون" خلال مشاركتها في حدث رياضي

لندن - فلسطين اليوم
بإطلالة تجمع بين اللوك الرياضي والأناقة، تألقت دوقة كمبريدج كيت ميدلتون في لندن خلال مشاركتها في حدث رياضي بعنوان SportsAid، وكيت ميدلتون التي مارست رياضة الركض وكذلك التايكوندو، أعطت معنى جديداً للملابس الرياضية، إذ إختارت سروال culottes من Zara لونه أخضر داكن بقصة الخصر العالي والأرجل الواسعة ثمنه $70، نسّقت معه توب أخضر لكن بدرجة أفتح من السروال من ماركة Mango ثمنها $20. وأكملت الإطلالة ببلايزر باللون الكحلي من ماركة SMYTHE يبلغ ثمنها $695، وترافق هذه الجاكيت إطلالات كيت منذ العام 2011، ولا تكتمل أي إطلالة رياضية من دون الحذاء المناسب، وفي هذا الإطار إختارت ميدلتون حذاء رياضياً باللون الأبيض من ماركة Marks and Spencer. وحتى لو كانت دوقة كمبريدج تشارك في نشاطات رياضية، كان لا بد أن تنسّق الإطلالة مع مجوهرات. كيت تزيّنت بأقراط من تصميم Monica Vinader، ووضعت ...المزيد

GMT 12:47 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

يبدأ الشهر بيوم مناسب لك ويتناغم مع طموحاتك

GMT 14:01 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

تجاربك السابقة في مجال العمل لم تكن جيّدة

GMT 03:03 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

موضة رسم التاتو تنتشر في الوسط الفني في الفترة الأخيرة

GMT 05:44 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

سيارة "هوندا سيفيك تايب آر" وحش على الطريق

GMT 01:15 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

سلمى رشيد تعرب عن سعادتها بنجاح "همسة حب"

GMT 02:28 2016 الإثنين ,26 كانون الأول / ديسمبر

اختيار زينة الأغصان لتغيير ديكور المنزل في الكريسماس

GMT 16:28 2015 الجمعة ,02 تشرين الأول / أكتوبر

نصائح لتدفئة أسرتك من البرد القارس

GMT 04:29 2015 الثلاثاء ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

"المزوار" من الرياضات العتيقة الأكثر شهرة وفخامة في قلب مراكش

GMT 06:54 2018 الإثنين ,01 تشرين الأول / أكتوبر

أروع 10 جزر في العالم لقضاء عطلة سياحية جميلة
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday