كيف تربين ابنك على الإهمال الهادف
آخر تحديث GMT 21:35:07
 فلسطين اليوم -

كيف تربين ابنك على الإهمال الهادف ؟

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - كيف تربين ابنك على الإهمال الهادف ؟

كيف تربين ابنك على الإهمال الهادف ؟
القاهرة - فلسطين اليوم

من أهم الصفات التي يجب أن تربي عليها ابنك؛ لكي يستطيع أن يشق طريقه في الحياة أن يكون إنساناً مرناً، أي أن يكون قادراً على التكيف مع الوضع الذي يجد نفسه فيه، وذلك من خلال بناء قوته الداخلية.

هناك الكثير من الطرق التي تجعل من طفلك في المستقبل شاباً قادراً على أن «يقتلع شوكة بيديه»، فأبناء هذا الجيل لا يمتلكون الصبر غالباً على تحمل العراقيل والصعاب، أي أنهم من ذوي النفس القصير، وهذا مالا ينبغي أن يكون عليه من يريد التفوق والنجاح في حياته العملية.

• عندما يعود طفلك من المدرسة ويخبرك عن مشكلة تواجهه فيها، لا تسارعي بالذهاب إلى المدرسة لحلها، بل امنحيه الفرصة لمواجهة المشكلة بنفسه، وتابعي عن كثب مجريات الأمور، ولا تكوني في الواجهة، كما تفعل كل الأمهات اللواتي يهرعن للمدرسة بمجرد أن يعود أطفالهن دامعي العيون.

• لا تجعلي نفسك «سواق البيبي» بمعنى لا تصري على توصيل ابنك؛ أو ابنتك لكل مكان بسيارتك، أو بسيارة الأب، وأن تكوني مرافقة مع الأب أو أن تغيري جدول خروج الأب من البيت؛ ليتوافق مع موعد الدرس الخصوصي للابن، بل اجعليه يخرج بمفرده ويستعمل المواصلات العامة؛ لكي يجرب معنى الحركة بحرية والاختلاط بالحياة الاجتماعية وحيداً فيغدو أكثر صلابة.

• لا تكثري من مديحه سواء أمام نفسه أو أمام الآخرين، ولا تكيلي الثناء عليه بدون مبرر، فإن ذلك يجعله شخصاً اتكالياً، ويحتاج دائما «لمحامي دفاع» عنه.

• عندما توفرين له كل ما ترينه من احتياجاته الضرورية فقد تصلين لدرجة المبالغة، وذلك حين تمنحينه زيادة على ذلك بدعوى أنك تعطينه ما حرمت أنت منه في طفولتك، وهذا التصرف يعلمه أن كل شيء سيصله جاهزاً، ولن يتعب ولن يتأقلم مع أي ظرف طارئ في الحياة.

• راحة البال المؤقتة، التي تحصلين عليها، حين تفعلين كل شيء نيابة عن طفلك، لن تسمح له بالحصول على فائدة في بناء شخصيته، على المدى الطويل حين يخوض معركة الحياة بنفسه.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

كيف تربين ابنك على الإهمال الهادف كيف تربين ابنك على الإهمال الهادف



GMT 13:54 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

حسام عمارة يحذر من العنف البدنى والنفسى ضد الأطفال

GMT 17:00 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

ما هي النصائح الذهبية التي تسخدميها لتنمية موهبة طفلك ؟

GMT 22:38 2019 السبت ,12 كانون الثاني / يناير

هل يمكن تنفيذ التعليم الاستيعابي الجيد بتكلفة بسيطة؟

GMT 22:35 2019 السبت ,12 كانون الثاني / يناير

كيف تجعلين طفلك ينام فى سريره اثناء الليل؟

GMT 22:30 2019 السبت ,12 كانون الثاني / يناير

كيف تستطيع ان تكشف مافي نفوس الأخرين وأنت صامت؟

GMT 23:59 2019 الثلاثاء ,08 كانون الثاني / يناير

هل الغضب يضاعف من خطورة الأزمة القلبية الحادة ؟

GMT 23:56 2019 الثلاثاء ,08 كانون الثاني / يناير

هل يبطئ التأمل الروحي الشيخوخة؟

GMT 23:55 2019 الثلاثاء ,08 كانون الثاني / يناير

هل قلة النوم تؤثر في التركيز والذاكرة؟
 فلسطين اليوم -

دمجت بين الأقمشة المتعددة في إطلالاتها العصرية

أوليفيا كالبو تلفت الأنظار خلال أسبوع الموضة في "ميلانو"

ميلانو - فلسطين اليوم
استطاعت الجميلة أوليفيا كولبو أن تكون محط أنظار الجميع خلال تألقها في أسبوع الموضة في ميلانو بأجمل صيحات الموضة العصرية والجريئة التي لفتت أنظارنا خلال حضورها العديد من عروض أزياء خريف وشتاء 2020-2021. ونرصد لك أجدد إطلالات الجميلة أوليفيا كولبو بتصاميم لافتة، فاختاري أي إطلالة أعجبتك أكثر. دمجت أوليفيا كولبو بين الأقمشة المتعددة في إطلالاتها، فسحرتنا باختيارها في شوارع ميلانو صيحة البنطال ذات الخصر العالي المصنوع من المخمل الأسود ونسّقته مع التوب النيلية الجريئة بقماشها الحريري اللماع وقصة الأكمام الضخمة التي أتت بطبقات متعددة وطويلة مع الياقة العالية. وفي إطلالة أخرى لها، أتت اختيارتها جريئة مع البلايزر الجلدية السوداء التي ارتدتها على شكل فستان جريء مكشوف من الإمام بجرأة تامة. ومن الإطلالات التي أعجبتنا للجميلة أوليفي...المزيد

GMT 11:17 2020 الثلاثاء ,25 شباط / فبراير

7 وجهات سياحية مميزة تستحق الزيارة في ربيع 2020
 فلسطين اليوم - 7 وجهات سياحية مميزة تستحق الزيارة في ربيع 2020

GMT 01:44 2018 الخميس ,25 كانون الثاني / يناير

صناعة النحت على خشب الزيتون تُحقق شهرة كبيرة في بيت لحم

GMT 01:44 2015 الأحد ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

المقرنصات عنصر مهم من الفن المعماري والزخرفي الإسلامي

GMT 05:18 2019 الثلاثاء ,19 آذار/ مارس

أفضل العطور النسائية المميزة في 2019

GMT 01:51 2017 الإثنين ,02 تشرين الأول / أكتوبر

سامح حسين يرد على اتهامه بمهاجمة الحكومة في "بث مباشر"

GMT 22:53 2016 الجمعة ,12 شباط / فبراير

الأعلان عن تحويل الأموال في المغرب عبر فايبر

GMT 02:29 2019 الثلاثاء ,23 إبريل / نيسان

تعرّف على أفضل 10 صنادل للرجال في موسم صيف 2019
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday