ما هي الطرق لتعليم الطفل النظام
آخر تحديث GMT 09:50:13
 فلسطين اليوم -

ما هي الطرق لتعليم الطفل النظام؟

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - ما هي الطرق لتعليم الطفل النظام؟

ما هي الطرق لتعليم الطفل النظام
القاهرة - فلسطين اليوم

سيواجه الطفل الذى لم يتعلم المهارات التنظيمية منذ الصغر العديد من المشاكل والصعوبات فى حياته لأن نجاحه فى حياته ومدى قدرته على تحقيق أهدافه سيكون متوقفا على هذا الأمر. يجب على الأم أن تعلم أن تعليم الطفل كيف يكون منظما أمر سيؤثر عليه فى جميع نواحى حياته بدءا من طريقة عيشه وكيفية تعامله مع العالم الخارجى وكيف يراه الناس فى المناسبات المختلفة. واعلمى أن الطفل إذا كان غير منظم فإنه سيواجه الكثير من التوترات والضغوطات وهو أمر من شأنه أن يجعل التعامل مع الطفل صعبا. وإذا كان الطفل سيتعلم كيف يكون منظما فى كل نواحى حياته فإن هذا الأمر يجب أن يبدأ من رؤيته لأمه منظمة فى كل الأمور مع اتخاذ النظام كأسلوب حياة. فيجب على الطفل أن يرى أنكِ مثال يومى أمامه فى كيفية جعل النظام وسيلة للتحكم فى الأمور التى قد تخرج عن نطاق السيطرة. إن الطفل إذا أدرك وتعلم أن النظام أسلوب متبع فى منزله منذ سن مبكرة فإنه سيكبر ليدرك أهمية هذا الأمر وضرورته لتمضية حياة سعيدة. قد يكون تعليم الطفل كيف يكون منظما أمرا صعبا بعض الشيء فى البداية ولكن مع بعض المجهود والصبر والتفانى من جانب الأم فإنها ستنجح فى هذا الأمر. وإذا كانت الأم تريد تعليم طفلها النظام فيجب أن تبدأ بنفسها وترى ما إذا كانت هى نفسها منظمة أم لا وهل هى مثلا تضع قواعد لنفسها وتتبعها أم أنها تتغاضى عن هذا الأمر. ويجب على الأم أيضا أن تسأل نفسها ما إذا كانت تضع لنفسها جداول محددة تسير وفقها خلال اليوم أم أنها لا تلتزم بهذا الأمر، وهل مثلا تتحدث مع طفلها بنبرة صوت هادئة حتى وهى تعنفه أم لا. إن الطفل يمكنه أن يتعلم كيف يكون منظما بسلاسة على أن يبدأ هذا الأمر من أن يرى أمه منظمة وملتزمة بأسلوب منظم فى كل نواحى حياتها. ويمكنكِ مثلا أن تطلبى من طفلكِ مساعدتكِ فى إعداد جدول تنظيمى لمختلف أمور حياتكِ على أن تطلبى من الطفل أن يذكركِ بأى أمر فى الجدول إذا نسيتِ مع الوضع فى الاعتبار أن هذا الأمر سيكون عاملا مساعدا للطفل فى طريق تعليمه النظام. وإذا فشلتِ أحيانا فى الحفاظ على أسلوب حياتكِ المنظم فيجب أن تعترفى أمام الطفل بهذا الأمر على أن توضحى له أنكِ عازمة على عدم تكرار الأمر. ومع مرور الوقت يمكنكِ أن تساعدى طفلكِ على إعداد جدول خاص به. قومى بوضع بعض القواعد لكِ ولطفلكِ على أن تطلبى من الطفل لفت انتباهكِ فى حالة ارتكاب أى أخطاء خاصة بعدم اتباع القواعد مع وضع عواقب لهذا الأمر خاصة بكسر القواعد فى الحالتين أى كسر القواعد منكِ أو منه. وإذا لم يلتزم الطفل بقاعدة من القواعد فيجب عليكِ أن تواجهيه بهذا الأمر ولكن بطريقة هادئة وحازمة فى نفس الوقت مما سيجعله يدرك أنه يجب عليه تحمل عواقب ما فعل وهو الأمر الذى سيعنى مع الوقت أن الطفل قد تعلم كيف يتعامل مع الأمور بطريقة منظمة. إن الطفل الصغير وخاصة فى مرحلة ما قبل المدرسة سيحب كثيرا أن يساعد والدته فى إحضار الأغراض المختلفة ووضعها فى مكانها مع الوضع فى الاعتبار أن الأغراض المختلفة إذا لم تكن فى مكانها داخل المنزل فإن هذا الأمر سيصيب الطفل بالتوتر. ويمكنكِ أن تقومى بتركيب شماعات وأرفف فى غرفة طفلكِ تكون فى متناول يده ليضع فيها أو عليها ألعابه وملابسه وكتبه، ويمكنكِ أيضا أن تضعى له فواصل داخل أدراج مكتبه. إن كون الطفل منظما أمر سيجنبه الكثير من التوتر .

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ما هي الطرق لتعليم الطفل النظام ما هي الطرق لتعليم الطفل النظام



GMT 13:54 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

حسام عمارة يحذر من العنف البدنى والنفسى ضد الأطفال

GMT 17:00 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

ما هي النصائح الذهبية التي تسخدميها لتنمية موهبة طفلك ؟

GMT 22:38 2019 السبت ,12 كانون الثاني / يناير

هل يمكن تنفيذ التعليم الاستيعابي الجيد بتكلفة بسيطة؟

GMT 22:35 2019 السبت ,12 كانون الثاني / يناير

كيف تجعلين طفلك ينام فى سريره اثناء الليل؟

GMT 22:30 2019 السبت ,12 كانون الثاني / يناير

كيف تستطيع ان تكشف مافي نفوس الأخرين وأنت صامت؟

GMT 23:59 2019 الثلاثاء ,08 كانون الثاني / يناير

هل الغضب يضاعف من خطورة الأزمة القلبية الحادة ؟

GMT 23:56 2019 الثلاثاء ,08 كانون الثاني / يناير

هل يبطئ التأمل الروحي الشيخوخة؟
 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 10:19 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

مستوطنون يهاجمون مركبات المواطنين جنوب جنين

GMT 13:47 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل مواطنا من الخليل

GMT 21:36 2019 الإثنين ,11 شباط / فبراير

طريقة تحضيرصدور الدجاج بحشوة الخضروات والجبن

GMT 03:23 2018 الخميس ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

مصر تُطالب بريطانيا بإعادة "حجر رشيد" بعد أكثر مِن 200 عام

GMT 05:27 2018 السبت ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

إطلاق"لادا - نيفا" رباعية الدفع من الجيل الجديد بحلول 2022
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday