لقطات مثيرة بعدسة سوريَّتيْن جازفتا بحياتهما لفضح مآسي العيش في الرقة
آخر تحديث GMT 08:03:21
 فلسطين اليوم -

فيديو يكشف ممارسات "داعش" القاسية بحق آهالي مناطق سيطرته

لقطات مثيرة بعدسة سوريَّتيْن جازفتا بحياتهما لفضح مآسي العيش في "الرقة"

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - لقطات مثيرة بعدسة سوريَّتيْن جازفتا بحياتهما لفضح مآسي العيش في "الرقة"

لقطات مثيرة تكشف عن مخاطرة إمرأتين سوريتين بحياتهم وتصوير الحياة في الرقة سرا
دمشق - نور خوام

كشفت لقطات مثيرة نشرت في فيديو حديث، عن مخاطرة إمرأتين سورتين بحياتهما باستخدامهما كاميرا خفية لتصوير الحياة في "الرقة" الواقعة تحت حكم "داعش" المتطرف. وأظهر الفيديو الذي تم تصويره داخل معقل التنظيم فى سورية، حراساً مسلحين في دوريات تجوب الشوارع المهجورة والمباني التاريخية التى تحولت إلى أنقاض بعد سنوات من الحرب الأهلية.

وكشف الفيديو عنمقاطع يظهر فيها المتطرفون يطلقون النار على الضحايا ويقطعون رؤوسهم ويعلقونها على العصي ويتركوا جثثهم فى الطريق ليتم دهسها، وكشف أيضاً عن تشويه وجوه فتيات الإعلانات المستخدمات فى الاعلان عن منتجات الشعر بالأقلام السوداء فى إطار الحكم المتشدد ل"داعش".

لقطات مثيرة بعدسة سوريَّتيْن جازفتا بحياتهما لفضح مآسي العيش في الرقة

وأفادت إحدى السيدات فى الفيديو والتي تم تكليفها بواسطة محطة Expressen السويدية التابعة لـ"سي أن أن"، أن الجميع غادر المدينة،  وأن مسلحي "داعش" يصادرون بطاقات الهوية من السوريين فى محاولة للفرار إلى تركيا. ووصفت إمرأة أخرى في الفيديو تدعى " أم محمد" عمليات الإعدام الوحشية قائلة " رأيت رجلاً يجلس على الأرض وحوله الجلادون يرتدون ملابس سوداء، وأطلقوا عليه وابلاً من الرصاص ثم يقطع رأسه ويضعه على عصى فى أحد الطرقات، أو يوضع جسده فى الطريق وتُجبر السيارات على دهسه بقوة حتى لا يتبقى من جثته شيء".

ويوضح الفيديو كيف حوَّلت "داعش" كنيسة الأرمن الكاثوليك في المدينة إلى مقر للشرطة الخاصة بهم، وأظهرت لقطات أخرى "معبد عويس القرني" الذى تحول إلى ركام، وأعربت أم محمد عن رغبتها فى خلع النقاب والظلام الذي يخيم على النساء هناك ، مضيفة " كل الناس يرغبون في الكشف عن وجوههن، لكننا فقدنا ذلك، لقد فقدنا أنوثتنا".

ويأتى الفيديو فى ظل كشف روسيا عن استعدادها لتنسيق أعمالها مع قوات "التحالف" التي تقودها الولايات المتحدة فى سورية لدفع "داعش" خارج الرقة. وقال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف " نحن مستعدون لتنسيق أعمالنا مع الأميريكين لأن الرقة تقع في الجزء الشرقى من سورية والتحالف الأميركي يعمل أساسا هناك، وربما لا يكون سرا إذا قلت أنه في الوقت الذى يقترح فيه الأميركيون تقسيم العمل، فإن القوات الروسية تركز على تحرير تدمر، وسوف يساعد التحالف الغربي مع الدعم الروسي في التركيز على تحرير الرقة".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

لقطات مثيرة بعدسة سوريَّتيْن جازفتا بحياتهما لفضح مآسي العيش في الرقة لقطات مثيرة بعدسة سوريَّتيْن جازفتا بحياتهما لفضح مآسي العيش في الرقة



 فلسطين اليوم -

ترتدي أجمل ما خاطه أمهر المُصممين وتتزيّن بأكثر المُجوهرات بريقًا

كيت ميدلتون غارقة في الألماس وتخطف الأضواء بـ "خاتم جديد"

لندن ـ ماريا طبراني
أقيم حفل الاستقبال الدبلوماسي في قصر باكنغهام الأربعاء، وكان باستضافة الملكة إليزابيث، أمير ويلز "تشارلز" وزوجته دوقة كورنوول "كاميليا"، بالإضافة إلى دوق ودوقة كامبريدج الأمير ويليام وزوجته كيت ميدلتون.وكانت كيت ميدلتون مِثالًا حيًّا على الأميرة الفاتنة التي نقرأ عنها في قصص الخيال، والتي ترتدي أجمل ما خاطه أمهر المُصممين، وتتزيّن بأكثر المُجوهرات بريقًا ورقيًّا.بدايةً، أسدلت دوقة كامبريدج على جسدها الرّشيق فُستانًا مُخمليًّا كلاسيكيًّا بتوقيع علامتها المُفضّلة ألكساندر ماكوين، جاءَ خاليًا من التّفاصيل بأكمامٍ طويلة وياقة على شكل حرف V متمايلة، اتّصلت بأكتافٍ بارزة قليلًا، كما لامس طوله الأرض. واعتمدت كيت واحدة من تسريحاتها المعهودة التي عادةً ما تختارها لمُناسباتٍ رفيعة المُستوى كهذه، وهي الكعكة الخلفي...المزيد

GMT 11:38 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

مفاجأة جديدة خلال عرض فستان الأميرة ديانا الشهير للبيع
 فلسطين اليوم - مفاجأة جديدة خلال عرض فستان الأميرة ديانا الشهير للبيع

GMT 03:33 2019 الجمعة ,13 كانون الأول / ديسمبر

أغرب قصص السفر في عام 2019 منها "شاب يقفز من الطابق 11"
 فلسطين اليوم - أغرب قصص السفر في عام 2019 منها "شاب يقفز من الطابق 11"

GMT 11:30 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

أساليب وأفكار لتنسيق شجرة الكريسماس مع ديكور منزلكِ
 فلسطين اليوم - أساليب وأفكار لتنسيق شجرة الكريسماس مع ديكور منزلكِ

GMT 12:49 2019 الجمعة ,06 كانون الأول / ديسمبر

محمد صلاح المصرى الوحيد وسط 32 جنسية فى كأس العالم للأندية

GMT 20:51 2019 الثلاثاء ,10 كانون الأول / ديسمبر

صلاح ينجح في قيادة نادي ليفربول إلى ثمن نهائي دوري الأبطال

GMT 23:01 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

وادي دجلة يرعى بطل التنس محمد صفوت في طوكيو 2020

GMT 08:32 2019 الإثنين ,09 كانون الأول / ديسمبر

"الفيفا" يرصد كل المعلومات الخاصة بكأس العالم للأندية 2019

GMT 21:00 2019 الثلاثاء ,10 كانون الأول / ديسمبر

هاتريك ميليك يضع فريق نابولي في ثمن نهائي الدوري الأوروبي

GMT 10:19 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

الأحداث المشجعة تدفعك إلى الأمام وتنسيك الماضي

GMT 10:44 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تجنب اتخاذ القرارات المصيرية أو الحاسمة

GMT 17:35 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

برج الحصان..ذكي وشعبي ويملك شخصية بعيدة تماما عن الصبر
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday