ميركل تحذّر من خلافات الشعب المؤيد والمعارض للاجئين
آخر تحديث GMT 13:16:56
 فلسطين اليوم -

أوضحت أهمية وجود المهاجرين في ألمانيا للمستقبل

ميركل تحذّر من خلافات الشعب المؤيد والمعارض للاجئين

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - ميركل تحذّر من خلافات الشعب المؤيد والمعارض للاجئين

المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل
برلين - جورج كرم

أكدت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، في خطابها للعام الجديد، أن تدفق مليون لاجئ في عام 2015 يعتبر فرصة للمستقبل، حيث حصل موقفها هذا على الثناء من الداخل والخارج لقرارها السماح لموجة من السيَاح بالاستقرار في بلادها نصفهم من السوريين التي مزقت الحرب بلادهم.
 
ووقفت المستشارة الألمانية، بحزم في قرارها باستقبال اللاجئين رغم تصاعد الانتقادات لها، محذرة من انتشار القسمة بين الناس الذين يكوَنون مشاعر الكراهية في قلوبهم.وتسببت الأعداد الهائلة من اللاجئين القادمين في معارضة داخل بلادها بين المعسكر المحافظ والشعب، وفي هذا الشأن حثت ميركل الشعب على التعامل مع مزيد من التحديات المقبلة، والتوحد بقوة.
 
وجاء في خطابها " العام المقبل يتمحور حول أمر واحد وهو أهمية أن ألا نسمح لأنفسنا بأن نكون مقسمين، من المهم عدم اتباع هؤلاء الذين تطغى الكراهية والبرودة على قلوبهم، الذين يسعون لإقصاء الأخرين." في اشارة الى اليمين في بلادها المعادي لاستقبال اللاجئين. مضيفة "لطالما استفادت البلدان من الهجرة اقتصاديا واجتماعيا، وأنا مقتنعة بأن التعامل معها بشكل صحيح ودمج الكثير من الناس في مجتمعنا هي فرصة للغد".
 
وأخذت ألمانيا ما يقرب من 1.1 مليون طلب لجوء لهذا العام، وهو خمس أضعاف العام الماضي، وتمكنت ميركل من الفوز بالعديد من الجوائز والتكريمات لموقفها الداعم في قضية اللاجئين منها تلك التي تلقتها من المؤسسات الاعلامية مثل وكالة فرانس برس وصحيفة فايننشال تايمز، وصنفت بالشخص الأكثر تأثيرا في العام، ولكن داخليا انخفضت شعبيتها مع تنامي المعارضة لموقفها داخل معسكرها وخصوصا مع ارتفاع المخاوف الشعبية حول قضية اللاجئين.
 
وتعهَدت ميركل بخطوات للحد من أعداد اللاجئين في العام المقبل، شملت خطتها اقناع الأعضاء الاخرين في الاتحاد الاوروبي الى استقبال لاجئين أكثر، والوصول لاتفاق بين أوروبا وتركيا لتوفير حماية أفضل لحدودها.
 
ولم تظهر أي من دولة الكتلة الشرقية ليونة في هذا المجال، فوصف الرئيس التشيكي ميلوس زيمان الأسبوع الماضي تدفق اللاجئين الى أوروبا بالغز المنظم، وقدمت حكومة رئيس الوزراء المجري فيكتور أوربان تحديا قانونيا ضد خطة الاتحاد الأوروبي لتوزيع 160 ألف لاجئ بنظام الحصص على الدول الأعضاء في الاتحاد.
 
وأردفت صحيفة داي والت "مازال حل ميركل لأزمة اللاجئين في إطار التمني، وكانت 2015 هو عام المستشارة الألمانية، ولكن عام 2016 سيكون حاسمًا بالنسبة لها".وأوضح مسؤول دبلوماسي رفض الكشف عن اسمه قائلا " إذا انخفض عدد اللاجئين بشكل ملحوظ، فستكون بخير، ولكن إذا استمر بالمعدل الحالي، فسيكون من الصعب عليها سياسيًا التعامل مع الامر".
 
وستعقد ثلاثة انتخابات اقليمية في أذار/مارس في المانيا ستكون بمثابة اختبار رئيسي في هذه القضية، وأظهرت استطلاعات للرأي تزايد حركة مكافحة اللاجئين في ألمانيا، واعترفت ميركل بنفسها أن العام الماضي كان تحدٍ كبير لتطبيق ما تصرح به فعلا، وأن تدفق المزيد من الناس سيتطلب المزيد من العمل، وسيتطلب المزيد من الوقت والجهد والمال، وشكرت المتطوعين والشرطة والجنود والإداريين لإنجازاتهم المتعلقة بدعم اللاجئين.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ميركل تحذّر من خلافات الشعب المؤيد والمعارض للاجئين ميركل تحذّر من خلافات الشعب المؤيد والمعارض للاجئين



GMT 10:05 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

الكشف عن "علاقة شخصية" جمعت إيفانكا بضابط استخبارات بريطاني

GMT 18:40 2019 الثلاثاء ,10 كانون الأول / ديسمبر

فاجعة بمصر.. أم قتلت طفليها بجرعة دواء هرباً من زوجها
 فلسطين اليوم -

تعتمد بين الحين والآخر هذه الصيحة وتنسّقها بشكل أنيق

الملكة ليتيزيا بـ "البلايزر الكاب" خلال حضورها مؤتمرًا عن المناخ

مدريد ـ لينا العاصي
البلايزر الكاب قطعة غالباً من تزيّن بها الملكة ليتيزيا إطلالاتها لمنحها أسلوباً عملياً وأنيقاً وفي الوقت نفسه عصرياً، فنراها تعتمد بين الحين والآخر هذه الصيحة وفي كل مرة تنسّقها بشكل أنيق ومختلف. ولحضورها مؤتمراً عن المناخ في مدريد، تألقت الملكة بفستان ميدي رمادي بنقشة المربعات نسّقت معه حزاماً رفيعاً لتحديد خصرها. وأكملت الملكة ليتيزيا اللوك بالكاب الأسود، مع الكلاتش والحذاء الستيليتو باللون الأسود أيضاً. ومن الناحية الجمالية، إعتمدت تسريحة الشعر المنسدل والماكياج الناعم كعادتها. ولاعتماد صيحة البلايزر الكاب لا يعني فقط إعتمادها مع الفستان فقط، فسبق للملكة ليتيزيا أن تألقت بهذه البلايزر التي اعتمدتها في مناسبات عدة سواء مع فساتين أو حتى مع القميص والسروال الكلاسيكي وكذلك مع القميص الأحمر مثلاً والتنورة المزيّنة بن...المزيد

GMT 04:08 2019 السبت ,14 كانون الأول / ديسمبر

تعرف على المواقع الخلابة للاستكشاف في ألبانيا
 فلسطين اليوم - تعرف على المواقع الخلابة للاستكشاف في ألبانيا

GMT 04:03 2019 السبت ,14 كانون الأول / ديسمبر

بومبيو يحذر طهران من رد حاسم حال تعرض مصالح بلاده للأذى
 فلسطين اليوم - بومبيو يحذر طهران من رد حاسم حال تعرض مصالح بلاده للأذى

GMT 15:29 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

محمد صلاح الهدّاف التاريخي لمواجهات بورنموث ضد ليفربول

GMT 19:27 2019 الإثنين ,09 كانون الأول / ديسمبر

استبعاد روسيا من مونديال قطر 2022 وأولمبياد طوكيو 2020

GMT 11:55 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

بيع قميص أسطورة كرة القدم البرازيلي بيليه في مزاد علني

GMT 14:51 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

عودة فابيو جونيور إلى الملاعب بعد غياب دام 7 أعوام

GMT 18:20 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الفجل لخفض نسبة السكر في الدم

GMT 09:31 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

أترك قلبك وعينك مفتوحين على الاحتمالات

GMT 04:13 2018 الخميس ,18 كانون الثاني / يناير

بيكربونات الصوديوم ترفع معدلات الولادة الطبيعية

GMT 08:51 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

يتحدث هذا اليوم عن بداية جديدة في حياتك المهنية

GMT 15:23 2018 الأربعاء ,19 أيلول / سبتمبر

الفارسة السعودية دلما ملحس تنافس في بطولة العالم

GMT 12:17 2015 الإثنين ,26 تشرين الأول / أكتوبر

نصائح للزوج للتعامل مع زوجته المريضة بسرطان الثدي
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday