ميركل تحذّر من خلافات الشعب المؤيد والمعارض للاجئين
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

أوضحت أهمية وجود المهاجرين في ألمانيا للمستقبل

ميركل تحذّر من خلافات الشعب المؤيد والمعارض للاجئين

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - ميركل تحذّر من خلافات الشعب المؤيد والمعارض للاجئين

المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل
برلين - جورج كرم

أكدت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، في خطابها للعام الجديد، أن تدفق مليون لاجئ في عام 2015 يعتبر فرصة للمستقبل، حيث حصل موقفها هذا على الثناء من الداخل والخارج لقرارها السماح لموجة من السيَاح بالاستقرار في بلادها نصفهم من السوريين التي مزقت الحرب بلادهم.
 
ووقفت المستشارة الألمانية، بحزم في قرارها باستقبال اللاجئين رغم تصاعد الانتقادات لها، محذرة من انتشار القسمة بين الناس الذين يكوَنون مشاعر الكراهية في قلوبهم.وتسببت الأعداد الهائلة من اللاجئين القادمين في معارضة داخل بلادها بين المعسكر المحافظ والشعب، وفي هذا الشأن حثت ميركل الشعب على التعامل مع مزيد من التحديات المقبلة، والتوحد بقوة.
 
وجاء في خطابها " العام المقبل يتمحور حول أمر واحد وهو أهمية أن ألا نسمح لأنفسنا بأن نكون مقسمين، من المهم عدم اتباع هؤلاء الذين تطغى الكراهية والبرودة على قلوبهم، الذين يسعون لإقصاء الأخرين." في اشارة الى اليمين في بلادها المعادي لاستقبال اللاجئين. مضيفة "لطالما استفادت البلدان من الهجرة اقتصاديا واجتماعيا، وأنا مقتنعة بأن التعامل معها بشكل صحيح ودمج الكثير من الناس في مجتمعنا هي فرصة للغد".
 
وأخذت ألمانيا ما يقرب من 1.1 مليون طلب لجوء لهذا العام، وهو خمس أضعاف العام الماضي، وتمكنت ميركل من الفوز بالعديد من الجوائز والتكريمات لموقفها الداعم في قضية اللاجئين منها تلك التي تلقتها من المؤسسات الاعلامية مثل وكالة فرانس برس وصحيفة فايننشال تايمز، وصنفت بالشخص الأكثر تأثيرا في العام، ولكن داخليا انخفضت شعبيتها مع تنامي المعارضة لموقفها داخل معسكرها وخصوصا مع ارتفاع المخاوف الشعبية حول قضية اللاجئين.
 
وتعهَدت ميركل بخطوات للحد من أعداد اللاجئين في العام المقبل، شملت خطتها اقناع الأعضاء الاخرين في الاتحاد الاوروبي الى استقبال لاجئين أكثر، والوصول لاتفاق بين أوروبا وتركيا لتوفير حماية أفضل لحدودها.
 
ولم تظهر أي من دولة الكتلة الشرقية ليونة في هذا المجال، فوصف الرئيس التشيكي ميلوس زيمان الأسبوع الماضي تدفق اللاجئين الى أوروبا بالغز المنظم، وقدمت حكومة رئيس الوزراء المجري فيكتور أوربان تحديا قانونيا ضد خطة الاتحاد الأوروبي لتوزيع 160 ألف لاجئ بنظام الحصص على الدول الأعضاء في الاتحاد.
 
وأردفت صحيفة داي والت "مازال حل ميركل لأزمة اللاجئين في إطار التمني، وكانت 2015 هو عام المستشارة الألمانية، ولكن عام 2016 سيكون حاسمًا بالنسبة لها".وأوضح مسؤول دبلوماسي رفض الكشف عن اسمه قائلا " إذا انخفض عدد اللاجئين بشكل ملحوظ، فستكون بخير، ولكن إذا استمر بالمعدل الحالي، فسيكون من الصعب عليها سياسيًا التعامل مع الامر".
 
وستعقد ثلاثة انتخابات اقليمية في أذار/مارس في المانيا ستكون بمثابة اختبار رئيسي في هذه القضية، وأظهرت استطلاعات للرأي تزايد حركة مكافحة اللاجئين في ألمانيا، واعترفت ميركل بنفسها أن العام الماضي كان تحدٍ كبير لتطبيق ما تصرح به فعلا، وأن تدفق المزيد من الناس سيتطلب المزيد من العمل، وسيتطلب المزيد من الوقت والجهد والمال، وشكرت المتطوعين والشرطة والجنود والإداريين لإنجازاتهم المتعلقة بدعم اللاجئين.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ميركل تحذّر من خلافات الشعب المؤيد والمعارض للاجئين ميركل تحذّر من خلافات الشعب المؤيد والمعارض للاجئين



GMT 06:40 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

إلهان عمر تؤكّد سأتقدم بعريضة لمحاكمة دونالد ترامب

GMT 09:06 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

أنغيلا ميركل تطالب الشعب الألماني بالاستعداد لفترة عصيبة
 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 10:06 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل شابا من العيسوية

GMT 09:51 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل 3 مواطنين من الخليل بينهم محاميان

GMT 06:45 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يقتحم يعبد جنوب غرب جنين ويغلق طرقا فرعية

GMT 11:52 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

تليغرام وسيغنال وفايبر 3 بدائل "آمنة" لواتساب

GMT 07:58 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

انتشار مكثف للجيش الأميركي في واشنطن بعد اقتحام الكونغرس

GMT 09:10 2020 الإثنين ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

اغتيال الناشطة حنان البرعصي يفتح ملف حقوق الإنسان في ليبيا

GMT 16:38 2016 الأربعاء ,10 شباط / فبراير

شركة مختبرات البرج تحصد الاعتماد الأميركي CAP

GMT 04:47 2019 الخميس ,19 أيلول / سبتمبر

10 افكار مبتكرة لتزيين سيارة العروس 2019

GMT 07:29 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تعيش أجواء ممتازة في حياتك المهنية والعاطفية

GMT 13:28 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

أنت مدعو إلى الهدوء لأن الحظ يعطيك فرصة جديدة
 
palestinetoday
palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday