مهندستان من غزة  تشرفان على تنفيذ أول ابتكار فلسطيني وعربي لصناعة طوب البناء
آخر تحديث GMT 10:44:47
 فلسطين اليوم -

يحمل ابتكارهما اسم "غرين كيك" وهو حجر صديق للبيئة تستخدم فيه مخلفات يعاد تدويرها

مهندستان من غزة تشرفان على تنفيذ أول ابتكار فلسطيني وعربي لصناعة طوب البناء

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - مهندستان من غزة  تشرفان على تنفيذ أول ابتكار فلسطيني وعربي لصناعة طوب البناء

مهندستان من غزة تشرفان على تنفيذ أول ابتكار فلسطيني لصناعة طوب البناء
القدس المحتلة ـ ناصر الأسعد

تضع المهندسة روان عبد اللطيف، رماد الفحم والإسمنت وموادَّ أخرى في حوض كبير لخلطها قبل نقلها إلى قالب صناعة طوب البناء، بينما تنشغل زميلتها المهندسة مجد المشهراوي بحمل الطوب الذي يخرج من القالب للتحقق من مستوى صلابته حتى قبل جفافه.
وتشرف المهندستان الفلسطينيتان على تنفيذ تجاربهما لأول ابتكار فلسطيني وعربي - وربما عالمي- لصناعة طوب البناء بمكونات جديدة اعتمادا على الرماد الناتج عن الفحم والإسمنت ومواد أخرى.

وبدأت فكرة المشروع عندما استشعرت المهندستان مشكلة ضعف وهشاشة طوب البناء المصنع في غزة، فقررتا صنع بديل جديد منخفض التكاليف ومرتفع الجودة.
ويحمل ابتكارهما اسم "غرين كيك"، وهو حجر صديق للبيئة تستخدم فيه مخلفات يعاد تدويرها، كما أن وزنه يماثل نصف وزن الطوب التقليدي ويمكن حمله بيد واحدة، وهو أقل كلفة بنحو 30% مما يمنحه ميزة تنافسية عالية، حسب ما ذكرت المهندستان.
 
وتؤكد المهندستان أن الطوب الجديد خضع لتجارب عديدة، وأثبت جدارته على صعيد اختبارات القوة والفراغات الهوائية والحرق وبمواصفات معتمدة، إضافة إلى نجاح تجارب القصارة والتمديدات الكهربائية وملحقاتها.
ورغم أن الشابتين تجريان تجاربهما من خلال كميات رماد محدودة تجلبانها من محل لصناعة الأواني الفخارية في غزة فإنهما تعتزان بقدرتهما على تحويل تجاربهما الكيميائية والتصنيعية إلى نتائج عملية من خلال أحجار الطوب التي تصنعانها.

وتقول روان إن دوافع التوصل للمشروع كانت مركبة، من رغبتهما بالتميز عن أقرانهما إلى إحساسهما كمتخصصتين بحجم مشكلة الطوب المصنع في غزة، ثم إصرارهما على إيصال رسالة للعالم بقدرة غزة على الإبداع مهما اشتد عليها الحصار.

وتضيف والفرحة تبدو على محياها "لا يمكن وصف إحساسنا ونحن نصنع الطوب بأيدينا، إنه تحد كبير، لكننا نجحنا بعد عام ونصف من البحث والتجارب ليكون مشروعنا الأول على مستوى العالم".

وتأمل الشابتان في نجاحهما في افتتاح أول مصنع لهذا النوع من الطوب، أو تشغيل خط إنتاج بأحد مصانع الطوب التقليدي ليتحول ابتكارهما من الجانب العلمي إلى الإطار العملي والتجاري، بيد أن المشروع يواجه مشكلة نقص رماد الفحم في غزة، مما دفعهما إلى البحث عن آلية لجلب الرماد الناتج عن محطة توليد الطاقة العاملة بالفحم في إسرائيل.
وتقرُّ مجد بأن العمر الزمني للطوب الجديد لا يمكن التأكد منه خلال المرحلة الراهنة لغياب المختبرات القادرة على إجراء هذا الفحص، مما ساهم في بطء تطور المشروع إلى حين إجراء الفحوص خارج القطاع لعمل التحسينات.

ورغم ذلك يعد المشروع مهما إذا ما أضيفت إليه التعديلات المطلوبة ووصلت نتائج الفحص إلى ثلاثة كيلوغرامات ونصف للسنتيمتر المربع، بحسب مدير مختبر المركز الاستشاري للجودة والمعايير محمد غانم.
ويجزم المهندس غانم في حديثه بنجاح الشابتين في مشروعهما، خصوصا أن الوصول إلى نتائج الفحص المرجوة والتي تتطابق مع المقاييس المعمول بها أمر ممكن نظرا لقدرتهما على تحسين النتائج من واحد ونصف إلى اثنين ونصف كيلوغرام للسنتيمتر المربع خلال فترة وجيزة.

وهذا ما يذهب إليه عبد الستار أبو جعرور -وهو صاحب مصنع للطوب- حيث أبدى إعجابه الشديد بالابتكار الجديد وبإصرار المهندستين على النجاح، وهما تجريان تجاربهما بمصنعه منذ عدة أشهر.
ويتوقع في حديثه أن يحقق المشروع نقلة نوعية على صعيد طوب البناء ليتحول إلى منتج تجاري خلال فترة وجيزة إذا ما وجد الدعم الكافي.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مهندستان من غزة  تشرفان على تنفيذ أول ابتكار فلسطيني وعربي لصناعة طوب البناء مهندستان من غزة  تشرفان على تنفيذ أول ابتكار فلسطيني وعربي لصناعة طوب البناء



 فلسطين اليوم -

اعتمدت على تسريحة الشعر القصير ومكياجاً ناعماً

اكتشفي سرّ الإطلالة الساحرة لعارضة الأزياء كارلي كلوس الأنيقة

نيويورك - فلسطين اليوم
خطفت عارضة الأزياء كارلي كلوس Karlie Kloss الأنظار في إطلالة شتوية ساحرة، خلال مشاركتها في برنامج "توداي شو" في نيويورك. إذ تألقت بلوك راقٍ، ويشبه الى حد كبير الأسلوب الذي تعتمده دوقة كمبريدج كيت ميدلتون. عارضة فيكتوريا سيكريت ومقدمة برنامج Project Runway، أطلت بفستان باللون الأزرق الفاتح من مجموعة براندون ماكسويل Brandon Maxwell لربيع وصيف 2020، تميّز بطوله الميدي قصة الصدر الـV المحتشمة، وقصته الضيقة التي ناسبت قوامها الرشيق، وأضافت اليه حزاماً أسود اللون لتحديد خصرها. وأضافت كلوس الى الاطلالة معطفاً طويلاً بنقشة المربعات باللون الأبيض والأسود، وأكملت اللوك بحذاء ستيليتو أسود. ومع هذه الاطلالة الأنيقة، إعتمدت كارلي تسريحة الشعر القصير المنسدل ومكياجاً ناعماً بألوان ترابية. وقد يهمك أيضًا: نجمات مهرجان فينيسيا تتألّقن بتصميمات السر...المزيد

GMT 03:47 2019 الجمعة ,06 كانون الأول / ديسمبر

أجمل إطلالات النجمات الساحرة خلال عرض أزياء شنيل في باريس
 فلسطين اليوم - أجمل إطلالات النجمات الساحرة خلال عرض أزياء شنيل في باريس

GMT 06:57 2019 الجمعة ,06 كانون الأول / ديسمبر

الإماراتي أحمد خميس يقص شعر مشاعل الشحي في مفاجأة
 فلسطين اليوم - الإماراتي أحمد خميس يقص شعر مشاعل الشحي في مفاجأة

GMT 16:04 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

"فرانس فوتبول" تستعرض مهارات وأهداف محمد صلاح فى 2019

GMT 15:55 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

باريس سان جيرمان يجهّز عرضًا خياليًا لضم محمد صلاح

GMT 17:16 2019 الأحد ,01 كانون الأول / ديسمبر

علي فرج والوليلي على قمة التصنيف العالمي للإسكواش

GMT 13:03 2019 الأحد ,01 كانون الأول / ديسمبر

صورة مسربة لترتيب اللاعبين في جائزة الكرة الذهبية

GMT 00:06 2018 الجمعة ,14 كانون الأول / ديسمبر

مياه عذبة قابلة للاشتعال تخرج من باطن الأرض في روسيا

GMT 13:50 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

ترتاح للتجاوب من قبل بعض الزملاء

GMT 14:07 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

توافقك الظروف المهنية اليوم لكي تعالج مشكلة سابقة

GMT 09:31 2016 الإثنين ,30 أيار / مايو

معدن الكبريت وأهميته في تنقية و الجسم
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday