الأفغانيات يُعرضن حياتهن للخطر من أجل كتابة الشعر
آخر تحديث GMT 04:53:15
 فلسطين اليوم -

يصفن الجنس والغضب والحرب والحسرة والقمع

الأفغانيات يُعرضن حياتهن للخطر من أجل كتابة الشعر

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - الأفغانيات يُعرضن حياتهن للخطر من أجل كتابة الشعر

نساء أفغانيات
كابول ـ أعظم خان

يتحدث مؤسس أكبر مجتمع أدبي نسائي في أفغانستان "ميرمان باهير"، الذي تُعرض النساء العضوات فيه حياتهن للخطر من أجل كتابة الشعر لوصف الجنس والغضب والحرب والحسرة، في مهرجان الشعر الدولي في مركز "ساوث بانك" في لندن هذا الصيف.

ويُعد مجتمع "ميرمان باهير"، ومقره كابول، رائدًا في مجال الأدب النسائي الذي مكن المرأة من مشاركة قصائد "لاندايز" التي تتكون من 22 مقطع في سطرين فقط، التي لطالما استخدمتها النساء الأفغانيات بشكل سري تعبيرا عن التمرد.

واجتذب المجتمع انتباه المجتمع الدولي من خلال الصحافية والشاعرة إليزا جريسوولد في العام 2012، وهذه ستكون المرة الأولى التي تتحدث فيها إليزا مع مؤسسة "ميرمان بهير"، ساحرة شريف، جنبًا إلى جنب عن المجموعة في المملكة المتحدة.

وستظهران كجزء من مهرجان يركز على موضوعات الحرب والصراع والقمع من الشعراء والفنانين من مختلف أنحاء العالم. ويشمل أعضاء المجتمع النساء المهنيات العاملات في الحكومة مرورا بالفتيات في القرى الريفية المعزولة المجبرات على المساهمة في السر.

وأوضحت جريسوولد أنَّ ظهور عمل "ميرمان بهير "على الساحة العالمية سيكون "خطوة تحولية" بالنسبة للمجموعة وتصورات الناس عن المرأة الأفغانية، مضيفةً: أنَّ هذه القصائد عن الحرب، وعن الحب، وحول الطائرات دون طيار، وعن الجنود الأميركيين، وعن الجنس، وعن حجم عضو الرجل.

وأشارت إلى أنَّ تلك القصائد تظهر جانبا من حياة المرأة الأفغانية المخبئة أو لم يجرؤ أحد في أي وقت مضى في محاولة كشفها، يمكنك أن تطلق عليها انتفاضة لكنها أكثر من ذلك لأنها تظهر قوة هؤلاء النساء لجلب العار على الرجال.

وفي حين أنَّ القيود القمعية على النساء منعت غالبيتهم من القدرة على التعبير بحرية عن الآراء على أساس الجنس والشهوة، أصبحت "لاندايز" وسائل قوية للتعبير عن مشاعرهم وغضبهم.

ويرجع الفضل في ذلك إلى القيود الصارمة التي تفرضها حركة "طالبان"، إذ لا يزال الغناء يرتبط بالأخلاق الفاسدة والشعر يصنف بأنَّه "مخزية"، وهذا يضع النساء في خطر العقوبة أو حتى القتل إذا افتضح أمرها.

وبدعم من شريف وشبكة "ميرمان بهير"، بدأت جريسوولد مشروع لجمع اللاندايز المعاصرة من النساء الأفغانيات في جميع أنحاء البلاد للحفاظ عليها وتقديم قصصهم للعالم، التي تم نشرها أخيرًا في مجلد بعنوان "أنا متسول في العالم".

وكجزء من مهرجان الشعر العالمي، سيكون هناك أمسية للاندايز، احتفاءً بكون القصائد منصة جديدة للمقاومة. وفي حين أنَّ شعبية "ميرمان بهير" تنمو، بيَّنت جريسوولد أنَّ الانقسام الأفغاني والمستقبل المظلم جعلها تشعر بقلق بالنسبة للنساء المعنيات.

وسيستضيف المهرجان الدولي للشعر هذا العام، والذي أسسه تيد هيوز العام 1967، 30 شاعرًا من أكثر من 10 دول من بينها العراق وفلسطين وإيران وباكستان.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الأفغانيات يُعرضن حياتهن للخطر من أجل كتابة الشعر الأفغانيات يُعرضن حياتهن للخطر من أجل كتابة الشعر



GMT 06:40 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

إلهان عمر تؤكّد سأتقدم بعريضة لمحاكمة دونالد ترامب

GMT 09:06 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

أنغيلا ميركل تطالب الشعب الألماني بالاستعداد لفترة عصيبة
 فلسطين اليوم -

هيفاء وهبي تتألّق بفستان مرصع بالكريستال

القاهرة - فلسطين اليوم
هيفاء وهبي خطفت الأنظار بالتزامن مع احتفالها بعيد ميلادها بأناقتها ورشاقتها التي ظهرت بها خلال حفلها الأخير الذي أحيته في قطر، حيث أبهرت النجمة اللبنانية جمهورها على المسرح بطلتها اللامعة بفستان مرصع بالكامل بحبات الكريستال، وبهذه الإطلالة تعود هيفاء وهبي لستايل الفساتين المجسمة التي تتباهي من خلالها بجمال قوامها وهو التصميم الذي كانت تفضله كثيرا أيقونة الموضة، وذلك بعد اعتمادها بشكل كبير على صيحة الجمبسوت التي أطلت بها في معظم حفلاتها السابقة. هيفاء وهبي سحرت عشاقها في أحدث ظهور لها على المسرح خلال حفلها الأخير بقطر بإطلالة جذابة بتوقيع نيكولا جبران، حيث اعتمدت أيقونة الموضة مجددا التصميم المحدد للقوام مع الخصر الذي يبرز بقصته الضيقة مع الحزام جمال قوامها، حيث تمايلت هيفاء وهبي على المسرح بأسلوبها الأنثوي المعتاد بف...المزيد

GMT 14:17 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

يحاول أحد الزملاء أن يوقعك في مؤامرة خطيرة

GMT 12:33 2014 الأربعاء ,08 تشرين الأول / أكتوبر

السامريون يحتفلون بعيد العرش على قمة جبل جرزيم في نابلس
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday