المستشارة الألمانية تعد بتقليل أعداد المهاجرين إلى ألمانيا
آخر تحديث GMT 07:00:22
 فلسطين اليوم -

نتيجة تصاعد أعمال العنف بعد استقبال اللاجئين

المستشارة الألمانية تعد بتقليل أعداد المهاجرين إلى ألمانيا

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - المستشارة الألمانية تعد بتقليل أعداد المهاجرين إلى ألمانيا

ميركل
برلين – جورج كرم

دافعت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، خلال خطاب يعد الأكثر حيوية خلال مسيرتها السياسية، عن سياسة "الباب المفتوح" التي اعتمدتها لاستقبال اللاجئين السوريين، إلا أنها وعدت في الوقت ذاته بتخفيض أعداد اللاجئين الذين تستقبلهم البلاد، وذلك بعد كشف آخر الأرقام عن تصاعد أعمال العنف خلال الفترة التي تلت دخول المهاجرين للبلاد.

وأوضحت صحيفة "ديلي ميل"، أن المستشارة ميركل ذكرت في خطابها أمام حزبها "المسيحي الديمقراطي": "سنخفض عدد اللاجئين الذين تستقبلهم ألمانيا، وإلا فإن بلادنا ستصبح مستحوذ عليها على المدى البعيد".

وأضافت بخصوص فتح حدود بلادها أمام آلاف اللاجئين خلال الفترة الماضية، "فتحنا أبوابنا لاستقبال عشرات الآلاف من اللاجئين الذين عانوا من ظروف مروعة في هنغاريا، وقد كانت لفتة إنسانية منا، لا أكثر ولا أقل"، مضيفة "لقد كانت ضرورة إنسانية، كما كان يجب على أوروبا أن تتعامل مع أكبر حركة للاجئين منذ الحرب العالمية الثانية".

ووفقا لـ "ديلي ميل"، فإن ميركل، التي تقود لولاية ثالثة لأقوى الاقتصاديات في أوروبا، ضمنت دعم حكومتها قبل خطابها لتجنب احتمالية أي أحداث غير محسوبة.

وأوضحت الصحيفة، إن "ميركل" بدت وكأنها مصممة لها الظهور وكأنها تراجعت عن خطتها الماضية بشأن اللاجئين، أو تبدو كمتغطرسة إزاء اعتقادها بأن مليون لاجئ شيء جيد بالنسبة لألمانيا.

وتابعت "فبعد عام مزدحم من الأزمات بدأ بأزمة اليورو، مرورًا بهجوم مجلة "تشارلي إيبد" في باريس، ثم ما ارتكبه تنظيم "داعش" في نفس المدينة في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، وكارثة الأجنحة الجوية الألمانية، وفرض العقوبات على روسيا، عادت ميركل مرة أخرى إلى الموضوع الرئيسي الذي يناقشه كل الألمان.

وقالت ميركل "إنه اختبار تاريخي لأوروبا، وأنا على قناعة بأن أوروبا ستجتاز هذا الاختبار، حتى لو كانت هذه القارة في كثير من الأحيان تتصرف بجنون"، في إشارة منها إلى عدم وجود تضامن بين الدول التي تشكل الاتحاد الأوروبي.

وأضافت أن "الحرب في سورية، والبراميل المتفجرة التي يلقيها بشار الأسد، وانتشار "داعش" في العراق وسورية، وحقيقة أن ليبيا ليس لديها حكومة عاملة، فضلًا عن الوضع في أفغانستان، كل هذا يأتي إلى باب منزلنا، فأنا أريد أن يقف الأوروبيون يدًا واحدة أمام هذا الاختبار".

واستغلت ميركل، التي ظلت لمدة طويلة خصمًا لمفهوم تعدد الثقافات، لتكرر وجهة نظرها، بالقول إن "التعدد الثقافي يقود إلى مجتمعات موازية وحياة كاذبة، رغم أن الاندماج يعني عكس ذلك".

وحظي خطاب المستشارة بتصفيق عفوي من المستمعين عندما ذكرت "هناك طريقتان للرد على هذا التطور، أما الندم على فوات الأوان أو اقتناصها" مضيفة "فوات الأوان ليس خيارًا معقولًا في القرن 21".

وتساءلت ميركل "ماذا سيغير ألمانيا؟، وهل نريد نحن التغير؟، وما تأثيرات الثقافات الأخرى علينا؟ فهل سنظل ألمانيا التي نعرفها؟ وقالت:" هذه التساؤلات وغيرها تقبع وراء شكوك الناس".

وكررت ميركل إيمانها أن أسباب النزوح الجماعي للناس لابد أن يتم التعامل معه على صعيد الساحة الدولية، واعتبرت أن تركيا لديها "دور محوري" في ذلك، موضحة أنه لابد من مكافحة الاتجار بالبشر والتهريب بالمساعدات التي نقدمها لها.

وأشارت ميركل إلى أن "نهوض ألمانيا من أنقاض الحرب العالمية الثانية لتبني معجزة الاقتصادية"، وقالت "الآن لدينا مهمة للتعامل مع العديد والعديد من اللاجئين، وتلك مهمة ضخمة".

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المستشارة الألمانية تعد بتقليل أعداد المهاجرين إلى ألمانيا المستشارة الألمانية تعد بتقليل أعداد المهاجرين إلى ألمانيا



GMT 06:40 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

إلهان عمر تؤكّد سأتقدم بعريضة لمحاكمة دونالد ترامب

GMT 09:06 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

أنغيلا ميركل تطالب الشعب الألماني بالاستعداد لفترة عصيبة
 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 07:12 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يستولي على جرافة وجرار في فروش بيت دجن

GMT 08:44 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"الجدي" في كانون الأول 2019

GMT 09:59 2021 السبت ,02 كانون الثاني / يناير

ارتفاع عدد الإصابات بكورونا بين أسرى قسم 3 بالنقب إلى 16

GMT 06:09 2018 الجمعة ,06 إبريل / نيسان

"سيروكو" في بانكوك "كبر مطعم عالي في العالم

GMT 04:44 2017 الجمعة ,15 أيلول / سبتمبر

إيما ستون ترتدي فستانًا أسود برفقة جنيفر لورانس

GMT 13:12 2017 الجمعة ,16 حزيران / يونيو

شريف منير يرصد كريم عبد العزيز فور وصوله مصر

GMT 16:38 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

أفكار ألوان دهانات حوائط باللون الفيروزى لرونق خاص في منزلك
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday