طالبة فرنسية تؤكد خوف الناس من المسلمين بعد أحداث باريس
آخر تحديث GMT 04:53:15
 فلسطين اليوم -

بعد تصاعد "الإسلاموفوبيا" نتيجة الهجمات الأخيرة

طالبة فرنسية تؤكد خوف الناس من المسلمين بعد أحداث باريس

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - طالبة فرنسية تؤكد خوف الناس من المسلمين بعد أحداث باريس

الطالبة المسلمة دنيا بينالال
باريس - مارينا منصف

أفادت تقارير صحافية أن العديد من المسلمين الفرنسيين يشعرون بالقلق نتيجة زيادة الكراهية للإسلام عقب الهجمات المأساوية في باريس ليلة الجمعة الماضية.

 وذكرت الطالبة المسلمة دنيا بينالال (23 عامًا-طالبة في جامعة "السوربون" في باريس وعضوة في منظمة "الطلاب المسلمين" في فرنسا) "أخشى أن يلقى الناس باللوم على المجتمع الإسلامي، واجهنا ارتفاعًا في كراهية الإسلام بعد هجمات تشارلي إبدو وكان الأمر أكثر سوء بالنسبة للمسلمين من الإناث، حيث تعرضن الإناث إلى الاعتداء الجسدي من قبل الناس في الشارع، ويركز المهاجمون على الإناث لأنهم الأضعف".

وتدرك "بينالال" باعتبارها امرأة مسلمة محجبة أنها هدفا محتملا للعنصرية حيث يعد حجابها رمزا واضحا على دينها، كما أنها لاحظت بالفعل العديد من الناس يحدقون في وجهها في شوارع باريس أكثر من أي وقت مضى، مضيفُة "إنهم ينطرون لي وأشعر أحيانا أنهم خائفون، لأنهم يربطون بيني وبين "داعش" و"الإرهاب"، وبالنسبة لهم أعتبر أنا مسؤولة عما حدث".

واستخدمت بينالال هاشتاغ (#WeAreAllOne) حيث لم تسر على نفس نهج زملائها الذين استخدموا الهاشتاغ (NotInMyName#) لإدانة "داعش"، لكنها استخدمت لإظهار التضامن، مضيفًة "ما فعلته "داعش" لا علاقة له بالأغراض الدينية لكنهم يستخدمون الدين كذريعة، وأعمالهم لا تعتبر من الإسلام في شيء".

وتابعت بينالال بأن الكثير من أصدقاءها المسلمين غيروا سلوكهم بعد الهجمات، مشيرًة إلى أنهم أصبحوا لا يخرجون بعد الساعة السادسة مساءًا خوفًا من استهدافهم، كما يحاولون أن يكونوا أكثر يقظة، وأفادت بينالال "عندما أتأخر أتأكد أنني لست وحدي، وألتفت للناس من حولي وأشعر بالصدمة من الهجمات المروعة التي حدثت في باريس الجمعة الماضية، ولن أسمح لنفسي أن أخاف، لأن هذا ما يريده "الإرهابيون" أن نشعر بالخوف، إنهم يريدون نشر الخوف في المجتمع الإسلامي الفرنسي، ولكننا سنبقى معا نحن جميعًا مع الشعب الفرنسي، أنا أحاول أن أنظر إلى الإيجابيات".

وتابعت "رأيت الكثير من التعليقات الداعمة على وسائل التواصل الاجتماعي والناس في الشارع، وقالوا لي: نحن نعلم أنك لا ترتبطين بهم، حيث يعرف غالبية الشعب الفرنسي الفرق بين الاسلام و"داعش"".

يشار إلى أن عدة أشخاص مسلمين فرنسيين توفوا في هجمات باريس، بالإضافة لانفجار بيروت الذي أسفر عن مقتل 43 شخصًا، ومنهم مسلمين، كما كشف تقرير للأمم المتحدة العام الماضي أنه خلال الأشهر الثمانية الأولى من عام 2014 كانت "داعش" المسؤولة بشكل رئيسي عن وفاة 9347 شخصًا في العراق.

وعلقت بينالال "لقد استهدفوا الناس دون تمييز يوم الجمعة، حيث توفي الكثير من المسلمين أيضا، كما أنهم يستهدفون العديد من المسلمين في سورية والعراق، ولذلك فالأمر لا علاقة له بالدين، وبدأ الناس يدركون هذا، وأحاول توضيح هذا للناس بشكل شخصي، أحاول الاقتراب منهم والابتسام وأن أكون مهذبة معهم وهذه طريقتي في التعامل مع "الإسلاموفوبيا"، لن أخفض عيني عندما يحدق في الناس لكنى سأحييهم، ويجب علينا كمسلمين أن نحاول التحدث إلى الناس والتناقش معهم بدلا من الخوف".

يذكر أن ظاهرة "الإسلاموفوبيا" تصاعدت في فرنسا بعد حادثة هجوم المتطرفين على مكتب مجلة "تشارلي ابدو" في باريس خلال شهر كانون الثاني/ يناير الماضي، وأشارت التقارير إلى أن الظاهرة تصاعدت ستة أضعاف خلال الربع الأول من عام 2015 مقارنة بالعام الماضي، حيث بلغت الأفعال المعادية للمسلمين 220 فعلًا خلال ثلاثة أشهر.

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

طالبة فرنسية تؤكد خوف الناس من المسلمين بعد أحداث باريس طالبة فرنسية تؤكد خوف الناس من المسلمين بعد أحداث باريس



GMT 06:40 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

إلهان عمر تؤكّد سأتقدم بعريضة لمحاكمة دونالد ترامب

GMT 09:06 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

أنغيلا ميركل تطالب الشعب الألماني بالاستعداد لفترة عصيبة
 فلسطين اليوم -

هيفاء وهبي تتألّق بفستان مرصع بالكريستال

القاهرة - فلسطين اليوم
هيفاء وهبي خطفت الأنظار بالتزامن مع احتفالها بعيد ميلادها بأناقتها ورشاقتها التي ظهرت بها خلال حفلها الأخير الذي أحيته في قطر، حيث أبهرت النجمة اللبنانية جمهورها على المسرح بطلتها اللامعة بفستان مرصع بالكامل بحبات الكريستال، وبهذه الإطلالة تعود هيفاء وهبي لستايل الفساتين المجسمة التي تتباهي من خلالها بجمال قوامها وهو التصميم الذي كانت تفضله كثيرا أيقونة الموضة، وذلك بعد اعتمادها بشكل كبير على صيحة الجمبسوت التي أطلت بها في معظم حفلاتها السابقة. هيفاء وهبي سحرت عشاقها في أحدث ظهور لها على المسرح خلال حفلها الأخير بقطر بإطلالة جذابة بتوقيع نيكولا جبران، حيث اعتمدت أيقونة الموضة مجددا التصميم المحدد للقوام مع الخصر الذي يبرز بقصته الضيقة مع الحزام جمال قوامها، حيث تمايلت هيفاء وهبي على المسرح بأسلوبها الأنثوي المعتاد بف...المزيد

GMT 14:58 2023 الخميس ,09 آذار/ مارس

محمد رمضان يتحدّى منافسيه بفيلمه "هارلي"

GMT 07:47 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

فتح تحقيق فيدرالي في وفاة ضابط شرطة في "أحداث الكونغرس"

GMT 11:47 2018 الإثنين ,06 آب / أغسطس

المسؤولية الاجتماعية وأخلاقيات الأعمال

GMT 01:52 2017 الثلاثاء ,03 كانون الثاني / يناير

دراسة تُبرز أن مجالسة الأجداد لأحفادهم تطيل العمر

GMT 15:33 2016 الأحد ,24 كانون الثاني / يناير

"فريق الغزلان" يتعاقد مع المدرب الذكي

GMT 11:48 2020 الخميس ,29 تشرين الأول / أكتوبر

الذهب يرتفع مع توقف صعود الدولار
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday