ويليام وكيت يسيران في تاج محل ويجلسان على المقعد الرخامي
آخر تحديث GMT 09:50:13
 فلسطين اليوم -

على خطى والدته الراحلة الأميرة ديانا

ويليام وكيت يسيران في "تاج محل" ويجلسان على المقعد الرخامي

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - ويليام وكيت يسيران في "تاج محل" ويجلسان على المقعد الرخامي

ويليام وكيت يجلسان على المقعد الرخامي أمام تاج محل
نيودلهي - عدنان الشامي

اختتم الأمير البريطاني ويليام تشارلز وزوجته دوقة كامبريدج كيت جولتهما الملكية في الهند بزيارة "تاج محل" الشهير، وجلسا معا أمام المزار السياحي على نفس المقعد الرخامي الذي جلست عليه والدته الراحلة الأميرة ديانا عند زيارتها للمكان منذ 24 عامًا، وفقا لما ذكرته صحيفة "ديلي ميل" البريطانية, وتظهر ديانا، في صورتها، يائسة وهي تجلس وحيدة أمام هذا المزار، رمز الحب الأبدي، بعدما إنهار زواجها من الأمير تشارلز انهارت، وأصبحت واحدة من الصور المميزة عن علاقتها الفاشلة.

ويليام وكيت يسيران في تاج محل ويجلسان على المقعد الرخامي

وعلى النقيض، تظهر كيت بصحبة ويليام وعلامات الحب والمودة بادية بين الزوجين، في الوقت الذي يستعدان فيه للاحتفال بعيد زواجهما الخامس في 29 نيسان/أبريل الجاري, وطلب ويليام من كيت الجلوس معه على هذا المقعد الرخامي، أمام مجموعة من المصورين مبتهجين لإلتقاط بعض الصور لهما، فيما وصفه بـ"تخليد بعض ذكرياتنا معًا"، ثم بعد وجبة خاصة من الفندق، إستعد الزوجان إلى العودة إلى المملكة المتحدة.

ويليام وكيت يسيران في تاج محل ويجلسان على المقعد الرخامي

ووصل الزوجان إلى النصب التاريخية الساعة 3:40 عصرًا برفقة دليل لديهم، بعدما تناولا ، في وقت سابق،  الغداء مع فندق "اوبروي "القريب من المزار, وبدا وليام متأملًا ، لأنه وقف ينظر إلى المزار لمدة دقيقة ثم تحدث مع الدليل عن تاريخ تاج محل، ثم سار الإثنين خلال الحديقة الشهيرة، قبل أن يوجه وليام كيت لتجلس على المقعد الرخامي.

ويليام وكيت يسيران في تاج محل ويجلسان على المقعد الرخامي

وبينما كانوا يغادرون قال الأمير للمصورين والعمال القريبين منه : "أنا سعيد لأنكم قد حصلتم على هذه القبعة الخاصة، أنها جميلة، أليس كذلك. أنها رائعة للغاية ". ووفقا للصحيفة، كانت كيت، 34 عامًا، ترتدي فستانا ملكيًا لونه أبيض وأزرق من تصميم المصمم الهندي نعيم خان وحذاء ذو كعب عالي، وخلعت نظاراتها الشمسية قبل أن تبتسم بحرارة أمام الكاميرات.

ويليام وكيت يسيران في تاج محل ويجلسان على المقعد الرخامي

 وارتدت كيت أقراط بـ6,60 جنيه استرليني، اشترته من سوق الحرف اليدوية في مدينة بوتان لها بعد نزهتها الجبلية، أمس, أما وليام، 33 عاما، فارتدى سترة زرقاء من الكتان، وقميص أبيض مفتوح الرقبة مع بنطال سبور من جلد الغزال البني, و جلسوا معا يبتسمون لمدة 25 ثانية قبل أن يحصل على علامة "ممتاز" من مدير الاتصال لديهم جيسون كناوف، مما يشير إلى أنه تم التقاط الصور، التي طال انتظارها، وكانت الأميرة ديانا جلست في نفس المكان قبل ثلاثة أيام من عيد الحب في عام 1992، وقالت إنها كانت بائسة ويائسة خارج ما يسمى بـ"نصب الحب"، فالضريح الرخامي الرائع كان رمزًا لوحدتها, وقالت ديانا، 30 عامًا، للصحفيين حينها: "وجدت تجربة شافية للغاية", وعندما تم الإلحاح عليها، أضافت: "إعرفوها بنفسكم"، ثم بعد 9 أشهر أعلنت  والأمير تشارلز إنفصالهما في تشرين الثاني/نوفمبر عام 1992.

ويليام وكيت يسيران في تاج محل ويجلسان على المقعد الرخامي

ووفقا للصحيفة، فبعد جلوسهما على المقعد الرخامي تجولا داخل المزار، حيث زارا مقبرتي الإمبراطور شاه خان وزوجته ممتاز محل، التي شيد لها هذا المزار  عام 1631 باعتباره رمزًا لحبه الأبدي لها, ولما كانت التقاليد الإسلامية تحظر تزيين القبور، تم وضع الجثث في سرداب عادي نسبيًا تحت الغرفة الداخلية ووجهوهم جهة اليمين نحو مكة المكرمة.

ويليام وكيت يسيران في تاج محل ويجلسان على المقعد الرخامي

وعندما هم الإثنان بالخروج، سئل ويليام: "ماذا تعني له هذه الزيارة؟"، فقال:" إنه مكان جميل، حيث التصاميم المذهلة هناك", وأضافت كيت: "أمر لا يصدق أن نعرف مدى الرومانسية المتعلقة بهذا المبنى من حيث البناء والهندسة المعمارية الجميلة", ووصفت تاج محل إنه "المكان المناسب" لتأتي إليه قبل ذكرى زواجهما الخامسة.

أما الدليل السياحي رضوان محمد ، 35 عامًا، فقال إنه يتمنى لهم عيدًا سعيدا لذكرى زواجهما الخامسة في 29 نيسان/أبريل الجاري، وأضاف: "لقد كنا منبهرين، وأنا أعرف عن ذلك، ولكنكم تعلمون الإنترنت, ولكن بعد ذلك  قالت إن هذا المكان هو الشيء المثالي لذكرى زواجهما, وقالت إنها سعيدة جدًا بذلك".

وسئلت كيت عما إذا كان "هذا يوم رومانسي بالنسبة لهم" فقالت "بالتأكيد"، فلقد فُتنا بقصة الملك والملكة، والحب الذي جعله يبني لها نصبًا  تذكاريا لها, وكنت كيت متأثرة عاطفيًا "عندما عرفت أن الملكة توفيت في سن مبكرة جدًا في الـ39 من عمرها" وقالت إنها: تستحق حقا هذا النوع من البناء ، لأنهما كانا يحبان بعضهما  بجنون".

ويليام وكيت يسيران في تاج محل ويجلسان على المقعد الرخامي

وأضاف محمد: "كانا متواضعين جدًا, من السهل التحدث معهم، فلقد كنت متوترًا جدًا ولكنهما كانا طبيعيان جدا، فالدوقة كانت متحمسة للبناء وكانت تسأل عن معنى النقوش", وتابع: "كانا مفتونان تماما بهذه القصة التي تعود إلى 4 قرون، وخصوصا الدوقة، كانت مفتونة تماما بمهارات البناة دون استخدام أي أدوات والتقنيات الحديثة ".

وبحسب الصحيفة, تم اختيار السيد محمد لإعطاء هذه الجولة من قبل اللجنة البريطانية العليا، حيث عمل لمدة 15 عامًا, وأضاف أنهم لم يقلا أي شيء عن ديانا، لكنه أخبرهما عن المقعد الرخامي,  وقال: "كانت محبوبة كثيرًا في كل الهند". ووقع الزوجان في سجل الزوار لدى مغادرتهم بعد تناولهما عشاء في فندق محلي قبل عودتهما إلى المملكة المتحدة غدًا.

ويليام وكيت يسيران في تاج محل ويجلسان على المقعد الرخامي

وقال المتحدث باسمهما، إنهما قررا هذا الصباح فجأة الجلوس على المقعد الرخامي، وليس السبب أن ديانا فعلت ذلك، وإنما ، أنه هو المكان الذي يجلس فيه الجميع للاستمتاع بجمال تاج محل, وأضاف: "قررا ذلك هذا الصباح، فلقد فكرا قليلًا في ذلك", وتابع: "هذا هو المكان الذي يوجد فيه الناس الذين يأتون إلى هذا المكان الجميل للجلوس وللاستمتاع بالمنظر ، لهذا السبب جلسا على المقعد الرخامي ، فلقد فعلا ما يفعله الآخرون، لتكون لهما ذكريات جديدة", ورأى المتحدث باسم الزوجين، "اعتقد أن الزيارة حققت نجاحًا كبيرًا, فلقد كان لديهما أهداف واضحة جدًا عندما كان يجري التخطيط لهذه الجولة وحققها جميعًا"

ويليام وكيت يسيران في تاج محل ويجلسان على المقعد الرخامي

وحسب المتحدث فإنهما "يريدان إقامة علاقة دائمة حقيقية مع الهند وشعبها، كما إلتقى برئيس الوزراء مودي, وسلط الضوء على القضايا التي تهمهم، والتي تتعلق بالحفاظ على البيئة مثل مكافحة قتل وحيد القرن على يد الصيادين", كما قام أقام الأمير والدوقة علاقات وثيقة مع ملك وملكة بوتان خاصة بعد نجاح حفل ​​عشاء دام ثلاث ساعات ونصف.

ويليام وكيت يسيران في تاج محل ويجلسان على المقعد الرخامي

ويليام وكيت يسيران في تاج محل ويجلسان على المقعد الرخامي

ويليام وكيت يسيران في تاج محل ويجلسان على المقعد الرخامي

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ويليام وكيت يسيران في تاج محل ويجلسان على المقعد الرخامي ويليام وكيت يسيران في تاج محل ويجلسان على المقعد الرخامي



GMT 06:40 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

إلهان عمر تؤكّد سأتقدم بعريضة لمحاكمة دونالد ترامب

GMT 09:06 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

أنغيلا ميركل تطالب الشعب الألماني بالاستعداد لفترة عصيبة
 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 08:23 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

10 أسباب ستجعلك تقرر زيارة الشارقة في الإمارات

GMT 09:03 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"الدلو" في كانون الأول 2019

GMT 00:06 2020 السبت ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

ترامب يؤكد بإمكاني أنا أيضا أن أعلن عن فوزي بالرئاسة

GMT 00:05 2020 الثلاثاء ,07 تموز / يوليو

أخطاؤك واضحة جدّا وقد تلفت أنظار المسؤولين

GMT 06:18 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

يتناغم الجميع معك في بداية هذا الشهر

GMT 10:34 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

ابتعد عن النقاش والجدال لتخطي الأمور

GMT 09:57 2020 الثلاثاء ,22 كانون الأول / ديسمبر

108 مستوطنين يقتحمون المسجد الأقصى وينفذون جولات استفزازية

GMT 14:53 2016 الأحد ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

أسطورة النصر السعودي ماجد عبدلله يرغب في شراء العالمي

GMT 13:47 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل مواطنا من الخليل

GMT 05:47 2019 الأربعاء ,30 تشرين الأول / أكتوبر

فوضي كوندليزا رايس طعم ابتلعته شعوبنا لتفتيت وحدتها

GMT 11:43 2019 الثلاثاء ,22 تشرين الأول / أكتوبر

ما هي «خطوط الدفاع» عــن العهد والحكومة؟!
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday