الرجل الوسيم يفوز بتسامح المرأة وعفوها أكثر من غيره
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

الرجل الوسيم يفوز بتسامح المرأة وعفوها أكثر من غيره

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - الرجل الوسيم يفوز بتسامح المرأة وعفوها أكثر من غيره

الرجل الوسيم يفوز بتسامح المرأة وعفوها أكثر من غيره
القاهرة - فلسطين اليوم

قد لا يكون الرجل مستحقا لتسامح المرأة في كثير من الأحيان، وذلك على إختلاف ودرجة الخطأ الذي ارتكبه، ومع ذلك يوجد أمر واحد فقط من الممكن أن يشفع للرجل عند المرأة ألا وهو والوسامة، بحيث تكون سببا أساسيا وراء تسامح وغفران المرأة.
 
الوسامة تشفع لصاحبها
والوسامة هنا تعني الجاذبية، فقد أكدت دراسة أمريكية ذلك، موضحة إختلاف رد فعل المرأة مع الرجل غير الوسيم والرجل الوسيم عند إساءة التصرف وإرتكاب الأخطاء حتى لو كان نفس الخطأ.
 
وقد أوضح جيريمي جيبسون وجوناثان غور من جامعة شرق كنتاكي في الولايات المتحدة، والمشرف على الدراسة أن رأي المرأة يتأثر كثيرا بوسامة الرجل وقوة جاذبيته، موضحا إمكانية تحمل المرأة للرجل غير الوسيم الذي يفتقد للجاذبية، ولكن بنسبة معينة. وتزيد هذه النسبة مع الرجل الوسيم الجذاب، وبالتالي تكون عدم وسامة وجاذبية الرجل سببا مباشرا في ضياع فرصته في أن يحصل على تسامح المرأة وعفوها.  
 
وقد توصل الخبراء إلى هذه النتيجة من خلال عمل إختبار لعدد 170 طالبة، وطالبين من الذكور اتسم أحدهما بالوسامة والجاذبية في حين افتقر الآخر إليهما، حيث قام الأول بإرتكاب مجموعة من الأخطاء الإجتماعية، في حين لم تركب الثاني أي من خطأ يذكر.
 
وبملاحظة رد فعل الطالبات تبين أن النساء تغفرن أخطاء الرجل الوسيم الذي يحظى بقبول غير عادي وجاذبية شديدة، في حين عدم قبولهن لأخطاء الرجل غير الوسيم مهما كانت عادية وبسيطة.. لعل الجميع يتعجب من ذلك الآن فما السبب؟
 
سر تسامح المرأة مع الرجل الوسيم
أرجع العلماء سبب تسامح المرأة وقبولها لأخطاء الرجل الوسيم إلى "قوة تأثير الهالة" وهي الحالة التي تميز شعور الفرد تجاه آخر عن غيره من الأفراد فيشعر براحة شديدة معه وتعتبر الجاذبية والوسامة من أهم الأمور التي تؤثر في ذلك.
 
إلى أي مدى تتدخل "الهالة" في قرار قبول الشخص؟
أوضح العلماء سبب تأثير الهالة على قرار المرأة حيال رفضها لبروفايلات بعض الرجال وذلك بعد رؤية صورهم الفوتوغرافية، وذلك بسبب ضعف تأثير الهالة عليها لعدم وجود مواطن تعزز الراحة والقبول في الشخص كالجاذبية والوسامة مثلا، وتسمى الهالة في هذه الحالة بـ"هالة الشيطان" أو "الهالة السلبية"، لما لها من أثر سلبي في نفسية الطرف المرفوض. 
 
أيهما أقوى تأثيرا على المرأة  الوسامة  أم  الحب ؟
هل الوسامة وحدها هي التي تجعل المرأة تسامح الرجل الوسيم، أم أن للحب دور كبير في حصول أي رجل على تسامح المرأة وغفرانها؟.. نطمع أن تشاركونا الرأي وأن تجيبوا على هذا السؤال الهام.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الرجل الوسيم يفوز بتسامح المرأة وعفوها أكثر من غيره الرجل الوسيم يفوز بتسامح المرأة وعفوها أكثر من غيره



GMT 16:42 2018 الخميس ,20 كانون الأول / ديسمبر

هكذا تكتشفين أن زوجكِ يعيش قصة حب مع غيرك

GMT 21:20 2018 الأحد ,23 كانون الأول / ديسمبر

صفات ومواصفات ترغب المرأة بوجودها في شريك الحياة

GMT 23:36 2018 الأربعاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

خيانة الزوج تجعل المرأة أقوى في كل علاقاتها المستقبلية

GMT 20:16 2018 الأربعاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

الاهتمام بالأشياء الأنثوية للمرأة يهدئها نفسيًا

GMT 11:07 2018 الخميس ,13 كانون الأول / ديسمبر

المرأة تلجأ للعدوان للفوز بقلب الرجل الذي تحبه
 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 08:03 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

دونالد ترامب يواجه العزل مجددًا بتهمة التحريض على تمرد

GMT 10:06 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل شابا من العيسوية

GMT 12:47 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

يبدأ الشهر بيوم مناسب لك ويتناغم مع طموحاتك

GMT 14:30 2019 الثلاثاء ,01 كانون الثاني / يناير

قائمة بـ10 أحجار كريمة تجلب الحظ السعيد

GMT 07:47 2018 الأربعاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

شرفات مُبهجة ومميزة تعطي السعادة لمنزلك

GMT 10:03 2018 السبت ,21 إبريل / نيسان

"Des Horlogers" يعد من أفضل فنادق سويسرا

GMT 13:17 2017 الجمعة ,27 تشرين الأول / أكتوبر

الارصاد الجويه حالة الطقس المتوقعة اليوم

GMT 01:44 2015 الأحد ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

المقرنصات عنصر مهم من الفن المعماري والزخرفي الإسلامي

GMT 09:03 2020 الأحد ,22 آذار/ مارس

زلزال يضرب كرواتيا وأنباء عن وقوع أضرار
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday