كلمات احتجناها دوماً قبل أن نكتشف وجودها
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

كلمات احتجناها دوماً قبل أن نكتشف وجودها

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - كلمات احتجناها دوماً قبل أن نكتشف وجودها

كلمات احتجناها دوماً قبل أن نكتشف وجودها
رام الله - فلسطين اليوم

هل سبق وشعرتِ بان اللغة تخذلكِ ولا تسعفكِ لإيجاد كلمات مناسبة للموقف الذي تمرّين به؟

فيما يلي بعض الكلمات التي لطالما احتجنا إليها، والتي لم نتنبّه لوجودها سوى لاحقاً:

    الشغف بالانعتاق: هل شعرتِ في يوم ما أنكِ لا تستطيعين وصف ذاتكِ التوّاقة للحرية والانعتاق والتحرر من القيود؟ لعل هذه الكلمة هي الأنسب للتعبير عن ذلك.

    الأثر: ويُقصد به الذي يحدثه مرور عطر ما أو وجود شخص ما مرّ في حياتكِ لبرهة قصيرة وخلّف أثراً كبيراً بعد هذا.

    التشظّي: لعلها الكلمة الأمثل لتصوير درجة الانكسار عقب الانفصال؛ ذلك أن ما من شيء يصف التبعثر النفسي بقدر هذه الكلمة.

    التوق: هل تقتِ يوماً للتواصل مع أحد ما حد الشغف وتمني رؤيته والجلوس إليه؟ لعل هذه الكلمة من أدق ما يعبر عن مشاعر كهذه.

    الحنين: سواءً كان هذا لمكان ما أو أحد ما مرّ وغاب عن حياتكِ وواجهة أيامكِ. على بساطة الكلمة، فإن لها عظيم القدرة على الوصف.

    الإيمان بالذات: لا شيء يعبر عن رغبة الشخص بالتغيير بقدر هذا المصطلح. ما من شيء يقف في وجه من يؤمن بذاته حق الإيمان.

    توسّم الخير: كمرادف للتفاؤل، لكن بمزيد من مشاعر الرضا والسعادة المتأتية عن انتظار الخير والثقة بالقادم من الأيام.

     بعد شرائه ودفع النقود مقابله، لينضم عقب هذا لقائمة الكتب المهجورة السابقة.

    الأصابع تتخلّل الشعر: لوصف هذه الحركة الحميمة، التي من شأنها بث الحب كما لا تفعل أي حركة أخرى.

    التلصّص: على عورات الآخرين وخصوصياتهم ونوافذهم المغلقة وأبوابهم الموصدة.

    يبصر في الظلمة: لمن يتمتع بهذه الخاصية حقيقة، أو رمزياً. إنها لواحدة من المصطلحات التي تشي ببصيرة نافذة.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

كلمات احتجناها دوماً قبل أن نكتشف وجودها كلمات احتجناها دوماً قبل أن نكتشف وجودها



 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 17:50 2019 الأحد ,10 شباط / فبراير

تيفاني ترامب على علاقة بشاب من أصول لبنانية

GMT 09:51 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل مواطنين ويفتش منازل في الخليل

GMT 06:25 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

تجنّب أيّ فوضى وبلبلة في محيطك

GMT 01:45 2020 الأربعاء ,08 تموز / يوليو

يبدأ الشهر مع تلقيك خبراً جيداً يفرحك كثيراً

GMT 13:42 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

أعد النظر في طريقة تعاطيك مع الزملاء في العمل

GMT 17:43 2015 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

معلومات خاطئة عن العلاقة الجنسية

GMT 03:25 2018 الخميس ,27 كانون الأول / ديسمبر

أفكار ديكور لتزيين المنزل استقبالًا للعام الجديد

GMT 05:20 2018 الخميس ,13 كانون الأول / ديسمبر

"النعناع البري" نبات ربما يُساعد في علاج مرض السرطان

GMT 01:07 2017 الثلاثاء ,06 حزيران / يونيو

ماغي بو غصن تؤكّد أن "كراميل" يغرّد خارج السرب
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday