لماذا تقبل الزوجة بخيانة زوجها لها
آخر تحديث GMT 07:00:22
 فلسطين اليوم -

لماذا تقبل الزوجة بخيانة زوجها لها

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - لماذا تقبل الزوجة بخيانة زوجها لها

لماذا تقبل الزوجة بخيانة زوجها لها
رام الله - فلسطين اليوم

قد يصعب على أية زوجة أن تعلم بخيانة زوجها لها، وتبقى صامتة ومذعنة من دون أية مواجهة. لكن هذا الصمت بات شائعاً لسوء الحظ بين العديد من النساء، ولاسيما في مجتمعنا العربي، لأسباب عدة سنذكر أبرزها في ما يأتي...


قد تبقى الزوجة صامتة حين تعلم بخيانة زوجها لها، لأنها تشعر بالخوف والذعر من ردّة فعله ، بحيث يمكن أن ينكر خيانته لها ويتصرف معها بردة فعل عكسية، ويعاملها بقسوة أكبر ويهينها قولاً وفعلاً.
وحين تتأكد الزوجة من خيانة زوجها لها، تكون أمام خيارين: الإنفصال عنه أو التغاضي عن فعلته ومسامحته. ونتفاجأ في أغلب الأحيان، أن الزوجة تنتقي الخيار الثاني، أي أنها تتغاضى عن خيانة زوجها لها، لا بل تسامحه وتجد له التبريرات والأعذار. فما هي دوافع المرأة في هذه الحالات؟

الخيانة المتبادلة
قد تتقبّل المرأة فكرة خيانة زوجها لها، إذا كانت تخونه بدورها. وعادةً ما تعتبر الخيانة المتبادلة أسلوباً انتقامياً أو طريقة عيش اعتاد الزوجان على اللجوء إليها، وباتت تشكّل جزءاً عادياً من حياتهما. في هذه الحالة، تكون البيئة العائليّة غير سليمة البتة، ويتوجب على الزوجين اللجوء الى خيار الانفصال بأسرع وقتٍ ممكن.

التربية غير السليمة
ثمة احتمال كبير أن تكون الفتاة قد نشأت وترعرعت في بيئة عائلية غير سليمة، حيث الخلافات محتدمة بين والدها ووالدتها، والعقل الذكوري مسيطر على حساب المنطق والمساواة بين الرجل والمرأة. في هذه الحالة، تجد المرأة في زوجها مثالاً مشابهاً لوالدها الذي لجأ قبلاً إلى خيانة أمها، وتعتقد أن الخيانة أمر طبيعي وبديهي في الزواج، لا بل إنه حق من حقوق الزوج.
والمؤسف أن المرأة تكون في هذه الحالة ساذجة وغير واثقة من نفسها، ولا تملك لسوء الحظ القدرة على المواجهة والرفض والثورة على الواقع المفروض عليها.

الاستسلام
قد تسكت المرأة وتتجاهل خيانة زوجها لها، إذ لم يكن بوسعها فعل أي شيء آخر. فهي عاجزة عن المواجهة لسبب معين، ولا تملك الاستقلالية المادية لتمضي قدماً وتعيش حياتها لوحدها، فتكون مضطرة للقبول والسكوت والتغاضي عن خيانة زوجها لها.
وفي أغلب الأحيان، تسكت المرأة وتستسلم للأمر الواقع إكراماً لأولادها. فهي لا تريد التخلي عنهم والعيش بعيداً عنهم، ولذلك ترضى بالذل وتسكت عن خيانة زوجها لها. لكن يستحسن في هذه الحالة، أن تبحث الزوجة عن أي عمل يدرّ لها مدخولاً من المال بحيث تصبح قادرة على استهلال حياة جديدة بعيداً عن زوجها.

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

لماذا تقبل الزوجة بخيانة زوجها لها لماذا تقبل الزوجة بخيانة زوجها لها



إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 10:19 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

مستوطنون يهاجمون مركبات المواطنين جنوب جنين

GMT 03:47 2017 الثلاثاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

عروس"داعش" تكشف أسباب زواجها من قائد الخلافة الأميركي

GMT 01:44 2018 الخميس ,25 كانون الثاني / يناير

صناعة النحت على خشب الزيتون تُحقق شهرة كبيرة في بيت لحم

GMT 00:05 2020 الثلاثاء ,07 تموز / يوليو

التفرد والعناد يؤديان حتماً إلى عواقب وخيمة

GMT 21:22 2016 الجمعة ,18 آذار/ مارس

الألوان الهادئة الافضل

GMT 21:49 2014 الخميس ,18 كانون الأول / ديسمبر

الفنانة هنا شيحة تنهي مشاهدها في فيلم "قبل زحمة الصيف"

GMT 12:29 2015 الأربعاء ,09 كانون الأول / ديسمبر

علماء يكشفون طريقة تدفئة البطاريق في العواصف الثلجية

GMT 07:12 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يستولي على جرافة وجرار في فروش بيت دجن

GMT 07:43 2016 الأربعاء ,29 حزيران / يونيو

"كاترهام" تطرح لمحبيها سيارتها 620S بقوة 310 أحصنة
 
palestinetoday
palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday