الوضعية الأنسب للنوم خلال الحمل
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

الوضعية الأنسب للنوم خلال الحمل

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - الوضعية الأنسب للنوم خلال الحمل

الوضعية الأنسب للنوم خلال الحمل
رام الله - فلسطين اليوم

طبيعي أن تضطري لتغيير عاداتك خلال الحمل نظراً إلى دقة هذه المرحلة.  وتقلق غالبية الحوامل حول الوضعية المناسبة خلال النوم لتجنب إيذاء الجنين.  وتكثر النصائح من المحيطين حول الأنسب لك ولطفلك فيما تحارين أنت ولا تعرفين ماذا عليك أن تصدقي.

- ما هي الوضعية الأنسب للنوم خلال الحمل؟
يجب أن تنام الحوامل في أي وضعية مريحة أكثر لهن.

- هل توجد حالات استثنائية تجبر الحامل على النوم في وضعية معينة؟
توجد بعض الاستثناءات التي تدعو الحامل إلى النوم في وضعية معينة: فإذا كانت الحامل عرضة للمضاعفات كالولادة المبكرة أو مشكلات في الرحم بحيث تحتاج إلى الراحة في معظم الوقت وملازمة السرير، تعتبر الوضعية الأفضل بالنسبة إليها النوم على الجنب. كما أنه خلال الحمل، يمكن أن تسبب انقباضات الرحم نزفاً ما يدعو إلى النوم على الجنب وتجنب النوم على الظهر.

- هل يعتبر النوم على الظهر آمناً؟
يمكن أن تنام الحامل على ظهرها خلال فترات النوم القصيرة. أما في الليل، فيغير الأشخاص عادةً وضعياتهم، لذلك لا تنام الحامل عادةً طوال الليل على ظهرها، خصوصاً أنها قد تحتاج إلى دخول الحمام مرات عدة في الليل.

- هل يمكن أن تنام الحامل على معدتها؟
يمكن أيضاً أن تنام الحامل على معدتها، إلا أنه من الطبيعي أن تصبح هذه الوضعية غير مريحة بالنسبة إليها في مرحلة ما. وقد تضطر لأن تسند ساقها بواسطة الوسادات وأن تنام على جنبها ابتداءً من الشهر الرابع من الحمل.

- هل تعتبر هذه الوضعيات آمنة للجنين؟
تأكدي أنه يمكنك اعتماد كل الوضعيات المريحة لك خلال الحمل. ولا يمكن أن تؤذي هذه الوضعيات الجنين أو تعرّضه للخطر.

- هل يكون الطفل غير مرتاح عند النوم في وضعية معينة؟
لا يشعر الجنين بعدم الارتياح في وضعية معينة كما نشعر نحن. إذ أن وجوده في الرحم يؤمن له مساحة كافية للتمطط.  لذلك، لا تقلقي حول راحة طفلك بل فكري في راحتك الخاصة فقط.

- كيف يمكن أن تحصل الحامل على كمية الراحة التي تحتاج إليها؟
من الضروري أن يكون الفراش جامداً بما يكفي لكي يسندك ويحمل وزنك. كما يساعدك أن تضعي بين ساقيك وسادة أو اثنتين بحيث يكون الفخذ على مستوى موازٍ لعظمة الورك.  وتحتاج الحوامل في مراحل متقدمة من الحمل إلى تبديل وضعياتهن على نحو متكرر مما لا يسمح لهن بالنوم في شكل كافٍ للحصول على كمية الراحة والنوم التي يحتجن إليها. لذلك، يحتجن إلى النوم والراحة من وقت إلى آخر خلال النهار لكي يبقين مرتاحات وفي صحة جيدة طوال الحمل.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الوضعية الأنسب للنوم خلال الحمل الوضعية الأنسب للنوم خلال الحمل



إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 07:12 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يستولي على جرافة وجرار في فروش بيت دجن

GMT 09:10 2020 الإثنين ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

اغتيال الناشطة حنان البرعصي يفتح ملف حقوق الإنسان في ليبيا

GMT 07:16 2020 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

ملاسنة حادة بين نانسي بيلوسي ومذيع "سي إن إن" الشهير

GMT 06:31 2021 الإثنين ,04 كانون الثاني / يناير

مستوطنون يعتدون على منازل المواطنين غرب سلفيت

GMT 10:19 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

مستوطنون يهاجمون مركبات المواطنين جنوب جنين

GMT 06:50 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

لا تتهوّر في اتخاذ قرار أو توقيع عقد
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday