6 معلومات تهمكِ قبل الولادة
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

6 معلومات تهمكِ قبل الولادة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - 6 معلومات تهمكِ قبل الولادة

القاهره ـ العرب اليوم

ها أنت تنتظرين بفارغ الصبر خروج جنينك من مأواه الذي بدأ يضيق عليه أكثر وأكثر، فأخذ يسدد لك الركلات والضربات برأسه وكوعه؛ ليذكرك بموعد نزوله...عن تباشير الولادة وملامح الجنين داخل الرحم قبل نزوله؛ يحدثنا الدكتور «عبد الحميد السبيلي» استشاري طب النساء والتوليد. * تختلف آلام تجربة الولادة من حامل إلى أخرى؛ تبعاً للحالة النفسية قبل الولادة وقدرتها على التحمل؛ فالألم متواصل في البطن وأسفل الظهر، ترافقه تقلصات تشبه تقلصات نزول الدورة الشهرية، مع إفراز مهبلي بني اللون أو مختلط بالدم. * ينتابك شعور بثقل ومغص وآلام منتشرة أسفل البطن، بسبب تراخي مفاصل الحوض، التي تتباعد قليلاً؛ لتفسح المجال أمام مرور الطفل. * الإحساس بالثقل يأتي نتيجة ازدياد وزن الطفل الذي راح يتحرك نزولاً نحو الحوض قبل ساعات من بدء الانقباضات. * حدوث انقباضات مؤلمة ومنتظمة علامة على تقدم واقتراب موعد الوضع، وهي تقوى وتطول مع الوقت. * هناك حالات ينفجر فيها كيس الماء -سدادة الغشاء المخاطي- فتكونين على وشك الوضع إذا صاحبته انقباضات تؤدي إلى توسع عنق الرحم، يتم الاتصال بالطبيبة المباشرة لحالتك إذا تقاربت مدة الانقباضات وزادت حدتها. * في اللحظات التي تسبق الولادة يتخذ رأس الجنين وضعيته في الحوض، فتصبحين قادرة على التنفس بعمق أكثر، والأكل بكميات أكبر، مع زيارة متكررة للحمام. * لابد من متابعة نمو الجنين بشكل طبيعي، ويتم ذلك عبر تقدير حجم الرحم، وقياس حوض الأم بإجراء صورة إشعاعية له؛ للتعرف على مجيء الطفل بالرأس، وإلا علينا توقع بعض الصعوبات. * يفضل حضور الأب أثناء الولادة ليساند الأم، ويوفر لها جواً من الحب والأمان في لحظات الضعف والتعب التي ستمر بها. * إحساسك بالإرهاق والغثيان بعد أن كانت الأمور تسير على مايرام يرجع للتغيير الهرموني، الذي يطرأ في أواخر الحمل لتبدأ عملية الولادة. * يحدث أحياناً فقدان للسدادة المخاطية -التخلص من النخامة التي سدت عنق الرحم خلال فترة الحمل كلها- عند بدء الانقباضات، أو قبل الولادة بثلاثة أيام. * تنتابك رغبة ملحة في ترتيب العش وإجراء تنظيف شامل، وأن يكون كل شيء نظيفاً مرتباً مما يعلن عن قرب وصول الطفل. * إذا كنت بكرية يصبح لديك الوقت الكافي للوصول إلى المستشفى رغم انتظام الانقباضات؛ إذ تفصل ساعات عدة بينها وبين انفتاح العنق على نحو كامل. * عندما تشعرين بالألم ضعي يدك على بطنك فتجدينها قاسية، وإذا لم تستطيعي تحمله فخذي بعض المسكنات لإزالته، وهذا يعني أنها حقيقية، وتعلن عن بدء المخاض. * قد يصل الألم إلى ذروته، ثم تتراجع حدته فلا تشعرين بأي ألم؛ حتى تبدأ الانقباضة الثانية، وحين تُصبح الفترة الزمنية الفاصلة بينهما 10 دقائق يمكنك الانطلاق إلى المستشفى. * عنق الرحم ينفتح تدريجياً تحت تأثير هذه الانقباضات، ويعادل التمدد الكامل للعنق انفتاحاً يبلغ قطره 10سم؛ مما يساعد على دفع الطفل تدريجياً نحو الأمام، والاستدارة قليلاً ليتجه نحو المحور الأفضل؛ ليمر عبر الحوض. * لا يمكن للجنين أن يخرج ما لم يتمدد الرحم كلياً، وتشعر الأم برأس طفلها يستند إلى أسفل الرحم، فتميل إلى دفعه، لكن عليها أن تنتظر حتى يطلب منها الطبيب ذلك. 6 معلومات تهمك 1- 25% من الحوامل يعتبرن الألم غير محتمل؛ تبعاً لحالتهم النفسية والصحية عند الولادة. 2- الدماغ تحت تأثير الألم يفرز مواد شبيهة بالمورفين؛ للتخفيف وتسمى أندرو فين، وتحت تأثير الضغط والخوف الزائد تفرز الغدة الكظرية الأدرينالين الذي يعيق إنتاج الأندروفين، فتشعر المرأة بمزيد من الألم، مع تسارع في نبضات القلب ووتيرة التنفس، وارتفاع في ضغط الدم، وينجم عن ذلك خلل في عمل عضلة الرحم ما بين النشاط والإعاقة. 3- رأس الطفل حالة الولادة يكون نحو الأسفل، وذراعاه مكتوفتان على صدره، وساقاه مرفوعتان ومطويتان؛ ليحتل أقل مساحة ممكنة. 4- يفرز مخ الجنين في مراحل نموه الأخيرة 25 إلى 30 ملم من البول في الساعة -ملعقتان كبيرتان- وينصب هذا البول في السائل السابيائي الذي يسبح فيه. 5- وحين تتمزق الأغشية أثناء الولادة نجد هذا السائل يجري عبر عنق الرحم والمهبل، ويشكل مادة دهنية تسهل خروج الجنين. 6- العضو الأقل نمواً عند الولادة هو الدماغ، وسيتابع رحلته نحو النضج البيولوجي ببطء؛ حتى يبلغ الثامنة عشرة أو العشرين.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

6 معلومات تهمكِ قبل الولادة 6 معلومات تهمكِ قبل الولادة



 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 14:03 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل شابا من رام الله وسط مواجهات

GMT 13:04 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يغلق مدخلي قرية المغير شرق رام الله

GMT 16:06 2020 الأربعاء ,01 إبريل / نيسان

تنعم بحس الإدراك وسرعة البديهة

GMT 15:38 2017 الجمعة ,29 كانون الأول / ديسمبر

مونشي يتابع بعض اللاعبين الشباب لضمهم إلى روما في الشتاء

GMT 10:33 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

الحب على موعد مميز معك

GMT 14:54 2017 السبت ,15 تموز / يوليو

اسامة حجاج

GMT 02:33 2018 السبت ,17 شباط / فبراير

الفنانة هبة توفيق تجد نفسها في "شقة عم نجيب"

GMT 01:05 2018 الخميس ,08 شباط / فبراير

سها النجدي مدربة كمال أجسام منذ نعومة أظافرها

GMT 01:17 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

خبراء الديكور يكشفون أفضل طرق تزيين طاولة عيد الميلاد

GMT 20:46 2015 الثلاثاء ,08 أيلول / سبتمبر

نبات "الأوكالبتوس" أفضل علاج لأنفلونزا الصيف
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday