مخطط لمشروع توطين أول مجموعة من رواد الفضاء على سطح المريخ
آخر تحديث GMT 13:08:25
 فلسطين اليوم -

يُعد مبالغة في الطموح ويوحي بالتفكير في استعمار عوالم أخرى

مخطط لمشروع توطين أول مجموعة من رواد الفضاء على سطح المريخ

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - مخطط لمشروع توطين أول مجموعة من رواد الفضاء على سطح المريخ

مشروع لتوطين رواد الفضاء على سطح "الكوكب الأحمر"
واشنطن ـ رولا عيسى

يُعد ذلك مبالغة في الطموح، فهو عمليًا أو ببساطة مجرد عملية نصب واحتيال، مهما كانت وجهة النظر في بعثة المريخ الواحدة، فعلى الأقل قد توحي للناس بالتفكير في استعمار عوالم أخرى.

إذ تم الكشف عن مخطط لمشروع توطين أول مجموعة من رواد الفضاء على سطح المريخ, ويشمل أماكن المعيشة، والمختبرات، لإعطاء الطاقم أفضل ظروف الممكنة للعيش على الكوكب الأحمر.

وضع هذا المفهوم، من قبل مدير مخفر وكبسولة "Mars One"، وكريستيان فون بينغستون من الدنمارك، ويتكون من اثنين من موائل نفخ اسطوانية وطويلة، مع مساحة إجمالية قدرها 2.150 قدم مربع (200 متر مربع).

ويوجد في جبهة كل منها وحدة نمطية تمكن من التعليق على المسبار وتمكن الطاقم من الدخول, تم تصميم أحدهما للمعيشة، بينما تبدو الأخرى أنها موجهة أكثر نحو العمل, في البيئة السكنية، هناك مطبخ لإعداد الطعام مع مساحة إجمالية قدرها 320 قدم مربع (30 مترًا مربعًا).

ووجد في نهاية المطاف, قسم المحاصيل الذي ينمو المواد الغذائية التي يحتاجها رواد الفضاء للبقاء على قيد الحياة، ولديها نظام ري ورطوبة تسيطر على إبقاء كل شيء من أجل العمل.

ويُوجد في بيئة العمل قسم المختبر والعلوم لمختلف التجارب، بما في ذلك مختبر الحشرات وعلم الأحياء, وهناك أيضًا منطقة التخزين للحفاظ على البضائع، في حين يتم تقليص القسم أيضًا من خلال نظام المحاصيل.

وضع "Mars One" العناوين في جميع أنحاء العالم في شباط/ فبراير عندما كشف عن اللائحة الطويلة النهائية من الـ100 المتقدمين الذين سيتولون التدريب على الأرض للقيام بمهمة في اتجاه واحد إلى الكوكب الأحمر في العام 2025.

ولكن تعرضت البعثة المقترحة لانتقادات على نطاق واسع منذ الإعلان عنها لأول مرة في العام 2011, وقال خبراء إنَّ هذا الإعلان الأخير لا يفعل شيئًا لإسكات المشككين.

ويُعد نقص التمويل، وعدم وجود مؤشرات للتنمية ونهج "تلفزيون الواقع" كلها تنبئ أنَّ طموح "Mars One" ليس أكثر من مجرد أضغاث أحلام.

وقال مؤلف "المريخ: رؤية جديدة من الكوكب الأحمر", جايلز سبارو: عليك تشييد الطموح، ولكن للأسف يبدو المشروع بأكمله معقدًا كثيرًا عند النظر في التفاصيل, "يقولون إنَّه يمكنهم وضع الطاقم الأول على كوكب المريخ بتكلفة 6 بليون دولار, وهي ميزانية صغيرة مقارنة ببرنامج "أبولو" الذي تكلف 25 بليون دولار وكان ذلك في 1960!

وأضاف دكتور من مركز أبحاث الفضاء في جامعة ليستر, لويس دارتنيل: هناك عدد كبير من الاعتبارات التكنولوجية لإرسال بعثة بشرية بأمان إلى المريخ, وتشمل هذه الاعتمادية طويلة الأجل نظم دعم الحياة وكيفية زراعة ما يكفي من الغذاء وإتباع نظام غذائي متوازن، وهذه التقنيات اللازمة ليست ناضجة بما فيه الكفاية ولم يتم اختبارها جيدًا في حالات أقل خطورة كما هو الحال على قاعدة القمر, ولكن يتثبت "Mars One" حتى الخطوة الأولى لضمان ما يكفي من الصواريخ الكبيرة لإطلاق بعثة إلى المريخ.

ومع ذلك أجاب الرئيس التنفيذي والمؤسس المشارك لـ"Mars One" على الانتقادات، وقال إنَّه يعتقد أنهم لديهم خطة جيدة ويمكن التغلب على التحديات.

في وقت لاحق في شباط؛ أعلنت الشركة المنتجة "إندمول" أنَّها لن تعد تصنع برنامج تلفزيوني مصاحبًا للمشروع, هذا من شأنه توثيق تدريب وحياة رواد الفضاء على سطح الكوكب الأحمر.

وقالت "Mars One" إنَّهم كانوا يعملون مع شركة إنتاج جديدة لتحقيق تقدم المستعمرين, ويبدو أحدث رسم مختلفًا قليلًا عن المفاهيم السابقة كما يتضح من "Mars One".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مخطط لمشروع توطين أول مجموعة من رواد الفضاء على سطح المريخ مخطط لمشروع توطين أول مجموعة من رواد الفضاء على سطح المريخ



GMT 08:09 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

تعرّف على هاتف "نوكيا 5.4" المقرّر طرحه خلال الفترة المُقبلة

GMT 13:28 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

"مركز كينيدي" توثيق 50 عامًا من غزو الفضاء
 فلسطين اليوم -

أعادتنا هذه الموضة إلى عالم الأربعينات والخمسينات

تعرفي على إطلالات النجمات العالميات بأسلوب "الريترو"

القاهرة ـ فلسطين اليوم
تنوّع النجمات في إطلالاتهن على السجادة الحمراء، فمنهن من يقررن اعتماد طابعًا معينًا ومنهن من يفضلن البساطة، إلا أننا لاحظنا أن عددًا من النجمات العالمية فضلن هذه الفترة اعتماد موضة الريترو المستوحاة من الحقبات القديمة بحيث اخترن فساتين ذات قصات قديمة وقرروا اعادتها الى الواجهة. لذا تعرفي الى أبرز من اعتمدها، وكيف يمكن أن تنسقيها بأسلوبك الخاص. فساتين بطابع الريترو لا يمكن أن تغيب التصاميم القديمة عن ساحة الموضة فهي تعتبر هوية الموضة الحالية وارثها الثمين. من هنا قررت النجمات أن يعدن هذه الموضة الى الساحة الجمالية والخاصة بعالم الموضة تحديداً، فرأينا فساتين بقصات متنوعة مستوحاة من الحقبات الماضية. عودة الى أربعينات وخمسينات القرن الماضي لا تُشكّل العودة في الصيحات ‘لى سنوات قليلة مضت، بل على العكس أعادتنا هذه الموضة ...المزيد

GMT 07:55 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

عارضة مصرية تثير الجدل بـ"أهرامات سقارة" ووزارة الآثار ترد
 فلسطين اليوم - عارضة مصرية تثير الجدل بـ"أهرامات سقارة" ووزارة الآثار ترد

GMT 08:42 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

تعرّف على أفضل النشاطات السياحية ليلًا في دبي شتاء 2020
 فلسطين اليوم - تعرّف على أفضل النشاطات السياحية ليلًا في دبي شتاء 2020

GMT 07:48 2020 الأربعاء ,02 كانون الأول / ديسمبر

3 أفكار تبعد الرتابة والملل عن "ديكورات" منزلك
 فلسطين اليوم - 3 أفكار تبعد الرتابة والملل عن "ديكورات" منزلك

GMT 11:41 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

أخطاؤك واضحة جدّاً وقد تلفت أنظار المسؤولين

GMT 12:28 2020 الخميس ,22 تشرين الأول / أكتوبر

الاحتلال يبعد مقدسيا عن المسجد الأقصى لخمس شهور

GMT 21:53 2015 الأحد ,25 تشرين الأول / أكتوبر

البشرة السمراء تحتاج لألوان شعر تبرز جمالها

GMT 01:43 2017 الأحد ,29 كانون الثاني / يناير

أفراح العرس في السودان لها طقوس ومورثات مختلفة

GMT 06:18 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

يتناغم الجميع معك في بداية هذا الشهر

GMT 04:54 2019 الثلاثاء ,11 حزيران / يونيو

صور نادرة تُظهر حَمْل النجمة مارلين مونرو عام 1960

GMT 16:15 2019 الإثنين ,14 كانون الثاني / يناير

افضل عطور "جيفنشي" للتمتع بسحر وجاذبية في امسياتك الراقية

GMT 18:27 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الكركم لعلاج القولون
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday