نتائج البحث في غوغل عن الصور تكشف عن تحيّز وتمييز عنصري
آخر تحديث GMT 10:26:17
 فلسطين اليوم -
رئيس الجمهورية الجزائري عبد المجيد تبون في الحجر الصحي لمدة 5 أيام بسبب ظهور أعراض كورونا على العديد من المسؤولين برئاسة الجمهورية والحكومة الناطق باسم رئيس الحكومة الإسرائيلية يصرح بأن التحولات في المنطقة قد تدفع الفلسطينيين لتغيير مواقفهم تجاه السلام وصول وفد إماراتي رفيع المستوى على متن طائرة إماراتية إلى مطار تل أبيب الكاظمي يعلن نثمن التعاون الألماني في ملف المقاتلين الأجانب وملف إعادة النازحين أمير الكويت يؤكد أن الانتخابات المقبلة مسؤولية وطنية لاختيار ممثلي الأمة وضمان سلامة أداء البرلمان وفد حكومي إماراتي يتوجه إلى إسرائيل في أول زيارة رسمية وكالة الصحافة الفرنسية نقلا عن مصدر لبناني "القضاء يستمع بدءاً من الجمعة لوزراء سابقين وحاليين في قضية المرفأ" الرئيس السوري يعلن أن "قانون قيصر" عنوان لمرحلة جديدة من التصعيد في المنطقة الموت يغيب الفنان المصري سناء شافع الصحة العالمية تصدم العالم حول موعد إنتاج لقاح كورونا
أخر الأخبار

ليست واقعية ولا تنفّذ ما يطنبه الباحث حسابيًا فقط

نتائج البحث في "غوغل" عن الصور تكشف عن تحيّز وتمييز عنصري

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - نتائج البحث في "غوغل" عن الصور تكشف عن تحيّز وتمييز عنصري

نتائج عمليات البحث على صورة "تسريحات الشعر غير المهنية للعمل" "على اليسار" و"تسريحات الشعر المهنية للعمل" "على اليمين"
لندن - كاتيا حداد

اكتشفت باحثة ماجستير في إدارة الأعمال تدعى روزالينا، أخيرا", أمرا مزعجا عندما قمت بالبحث في جملة "تسريحات شعر غير مهنية للعمل" في الصور، فأظهرت النتائج صورا لنساء ذوات بشرة سوداء بشعر طبيعي، في حين أنه إذا ما غيرت كلمة "مهنية" ظهرت صورا لنساء ذوات بشرة بيضاء وشعر مهندم. وغالبا ما كانت قصات شعرهم لا تختلف إلى حد كبير عن نظرائهن ذوات البشرة الداكنة، فالاختلاف فقط في نوع الشعر والجلد.

وحسب صحيفة "جارديان"، فإن روزاليتا كتبت منذ ذلك الحين آلاف التغريدات، أكثر من 6200 تغريدة خلال أول 24 ساعة، إذ أن اكتشافها أثار النقاش حول التحيز العنصري الضمني ضد السود في مكان العمل.ويبدو أنه من الصعب على روزالينا تذكر أي مرة بحثت فيها على "صور جوجل" بكلمة أو بعبارة وظهرت لي صورة على الفور، فوفقا لرئيس مجلس الإدارة التنفيذي لجوجل اريك شميت، تم تقديم خدمة "صور جوجل" منذ عام 2000.

وحاليا، فإن صور "جوجل" هي جزء طائش عمليا من الطريقة التي نستخدم شبكة الإنترنت، فهي تقدم لنا على الفور معرضا كبيرا من الصور ذات الصلة على  كلمة واحدة أو عبارة، كما أنه يقدم المزيد من الاقتراحات. فإذا كنت تبحث في الصور عن كلمة "فطيرة" ، ستظهر لك الحلويات الكلاسيكية على حد سواء كليا وشرائح، وكذلك بعض المجموعات الفرعية المتاحة فلقد تصورنا دائما أن محركات البحث غامضة لكنها محايدة، تطيع فقط إرادتنا ومنطقية المعلومات، لكن الحقيقة أنها تعكس الكثير من التحيز والعنصرية بناء على ما ندخله إليها من معلومات. 

نتائج البحث في غوغل عن الصور تكشف عن تحيّز وتمييز عنصري

 فعلى المستوى الأساسي، فإن صور "جوجل" تكتشف في المقام الأول من أو ما هو مبين في الصورة من خلال الحكم على النص والتسميات التي تحيط بها،بل حتى أن بعض التحليلات البدائية للصور مثل البحث عن كلمة "المناظر الطبيعية" ينطبق عليها نفس الفكرة
وفي حالة النقاش حول "تسريحات الشعر"، فإن صور "جوجل" يبدو أنها اعتمدت على صور نساء ذوات بشرة سوداء ولديهن تسريحات شعر "غير مهنية" من المدونات والمقالات و موقع Pinterest. وكثير من هؤلاء الملونين يناقشون صراحة ويحتجون ضد المواقف العنصرية على الشعر. صورة واحدة قادتني إلي بوست ينتقد حظر جامعة هامبتون لتسريحات الشعر على شكل ضفائر، كما ارتبطت صورة أخرى ببوست يحتفل بالشعر الطبيعي، والضغط "مثير للسخرية" لفرد الشعر في المكتب. كما قادت صورة أخرى إلى رفض فكرة  تجعيد الشعر الطبيعي في بعض الأخبار.

وفي نهاية المطاف بدا مشهد هذه الصور متحيزا" وليس مجرد انعكاس لعمليات حسابية خوارزمية، وهو ما يثير التساؤل عن كيفية تصنيف الصور على "جوجل". فعلى سبيل المثال، إذا ما بحثت عن كلمة "رجل"، ستحصل على غالبية الصور من الرجال البيض من مختلف الأعمار، أما إذا بحثت عن كلمة "امرأة" فستكون الأغلبية الساحقة من الصور في فئة النساء الشباب ذوات البشرة البيضاء.وبالنظر إلى أن الغالبية العظمى من سكان العالم من غير البيض، فنحن نرى في هذه الصور التحيزات الغربية التي تركز على العرق والجنس والمعتقدات والمعايير الثقافية للجمال،  وتهمين على الطريقة ذاتها التي تعمل بها شبكة الإنترنت، وتنقل بها لنا القصص الإنسانية.

فالقواعد الحسابية (الخوارزمية) لا يعني أن تكون إمبريالية، بطبيعة الحال، فهو يفعل ما يراد له أن يؤديه من عكس للمحتوى المتوفرة لديه، وبهذا يتضح  الحلم أن تكون شبكة الإنترنت "مكانا" للمساواة المعلوماتية" مجرد خيال غير حقيقي. واقترحت باحثة الماجستير، "حلا" لهذه المشكلة عن طريق وضع علامات وإعطاء الأولوية للصور بشكل مختلف، فلابد لـ"جوجل" تحديد تعريفا واضحا لكلمة "بحث" كمفهوم رقمي، وإذا ما كانت مجرد عكس وتعزيز لما يشعر مستخدمه، ويعتقده ويريده ؟ أم أنها لتبين لنا صورة كاملة عن العالم وكل الأشياء الواردة فيه كما هي في الواقع؟

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

نتائج البحث في غوغل عن الصور تكشف عن تحيّز وتمييز عنصري نتائج البحث في غوغل عن الصور تكشف عن تحيّز وتمييز عنصري



 فلسطين اليوم -

أبرزها ذلك الفستان الأزرق الذي تألقت به كيت ميدلتون من "زارا"

10 إطلالات لسيدات العائلات الملكية في متناول اليد تعرفي عليها

لندن ـ فلسطين اليوم
على الرغم أن خزانة ملابس سيدات العائلات الملكية تحتوي على فساتين باهظة الثمن، لكن هن أيضا يتألقن بأزياء بأسعار ذات ثمن قليل وفي متناول اليد، ويمكن لأي من السيدات الوصول لها بسهولة في العلامات التجارية المختلفة مثل زارا "Zara"، وجاب " Gap" وتوب شوب "Topshop" وغيرها المنتشرة في جميع أنحاء العالم، ونستعرض معًا في السطور التالية 10 إطلالات لسيدات العائلات الملكية تقل تكلفتها عن 100 دولار، لتبقى في متناول اليد. كيت ميدلتون في أول ظهور لكيت ميدلتون دوقة كامبريدج، في إجازة شهر العسل، طلت بفستان أزرق من زارا "Zara " بحوالي 90 دولار، وهو لم يبقى على الموقع الإلكتروني للعلامة التجارية كثيرا، إذ نفذ من الأسواق سريعا، وفي زيارة لدوقة كامبريدج، إلى نيوزيلندا ارتدت قميص كاروهات مريح من "Gap"، وهو عادة يباع بسعر 54.95 دولار، إلا أن ...المزيد

GMT 07:40 2020 الخميس ,29 تشرين الأول / أكتوبر

فساتين زفاف لربيع عام 2021 بتصاميم مختلفة ومميَّزة
 فلسطين اليوم - فساتين زفاف لربيع عام 2021 بتصاميم مختلفة ومميَّزة

GMT 12:05 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

10 أماكن سياحية في أثينا تستحق الزيارة عن جدارة تعرف عليها
 فلسطين اليوم - 10 أماكن سياحية في أثينا تستحق الزيارة عن جدارة تعرف عليها

GMT 08:31 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

7 نصائح لاختيار أرضيات "الباركيه" لمنزل أنيق وعصري
 فلسطين اليوم - 7 نصائح لاختيار أرضيات "الباركيه" لمنزل أنيق وعصري

GMT 06:35 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

تنفرج السماء لتظهر الحلول والتسويات

GMT 03:53 2016 الأربعاء ,28 كانون الأول / ديسمبر

وليد توفيق يحيي حفلة زفاف نجلة المنتج صادق الصباح

GMT 11:04 2014 الإثنين ,27 تشرين الأول / أكتوبر

النجمة صوفيا لورين تطرح مذكراتها العاطفيّة الخاصة

GMT 01:33 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

حرباء تنجب 26 طفلًا بحجم الأظافر على يد مربيها

GMT 04:07 2015 الأربعاء ,15 تموز / يوليو

أثيوبيا تمثل أفضل وجهة للسياحة في عام 2015

GMT 22:45 2016 الأحد ,25 كانون الأول / ديسمبر

مدفأة "فاير بليس" للحصول على غرفة معيشة عصرية

GMT 01:06 2015 الثلاثاء ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

علماء الآثار يعرضون أسرار مدينة "بومبي اليونانية" القديمة
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday