طريقة لاستكشاف خطوات داعش عبر وسائل التواصل الاجتماعي
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

نظام الـ"خوارزميَّة" قد يساعد في معرفة مخططاته العدوانية المقبلة

طريقة لاستكشاف خطوات "داعش" عبر وسائل التواصل الاجتماعي

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - طريقة لاستكشاف خطوات "داعش" عبر وسائل التواصل الاجتماعي

باحثون يبتكرون خوارزمية تساعد في التنبؤ بالهجمات الإرهابية المتوقعة
واشنطن ـ عادل سلامة

وَجَد العلماءُ أنه يمكنهم تحديد أنماط سلوكية واضحة من خلال التفاعل بين المجموعات عبر وسائل الإعلام الاجتماعية، ما يمكن أن يساعد في التنبؤ بهجمات "الذئب المنفرد"، ويساعد تحديد أنماط سلوك أنصار "داعش" على توفير أدلة حول موقع حدوث الهجمات الإرهابية المحتملة. وتعد وسائل الاعلام الاجتماعية أداة رئيسية لجماعات مثل "داعش" لتجنيد المؤيدين وتنسيق أنشطتهم. وفي حين اتجهت سلطات إنفاذ القانون إلى تعقب أعضاء تنظيم "داعش" باستخدام وسائل الاعلام الاجتماعية، فإنهم يميلون إلى التركيز على مراقبة مشاركات أعضاء التنظيم، إلا أن محاولتهم أحبطت بسبب التغيير المستمر للحسابات من قبل مؤيدي التنظيم المتطرف ما يجعل من الصعب مراقبتهم.

طريقة لاستكشاف خطوات داعش عبر وسائل التواصل الاجتماعيداعش" عبر وسائل التواصل الاجتماعي""اختراع طريقة لاستكشاف خطوات " src="http://www.palestinetoday.net/img/upload/palestinetoday-Daish-117.jpg " style="height:350px; width:590px" />
 
ويقوم نظام "الخوارزمية" الذي أنتجه الدكتور نيل جونسون وفريقه، بالبحث في سلوك الجماعة مع تفاعل المستخدمين في وسائل الاعلام الاجتماعية، ما سمح لهم بتحديد المجموعات الرئيسية التي تناقش بجدية التفاصيل التنفيذية مثل التمويل أو تجنب غارات الطائرات من دون طيار حتى في حالة إغلاق حساباتهم. وتابع الدكتور جونسون الفيزيائي في جامعة ميامي يقول: إن "الأمر أشبه بمشاهدة تشكيل البلورات، فقد كنا قادرين على تتبع بعض الجماعات الاجتماعية الذين كانوا يناقشون معلومات في الوقت الحقيقي". ووصف الباحثون في ورقة نشرت في مجلة Science كيف استطاعوا تطبيق المعادلات الرياضية المستخدمة في الكيمياء والفيزياء لمشاهدة تطور الجماعات المؤيدة لـ"داعش".

طريقة لاستكشاف خطوات داعش عبر وسائل التواصل الاجتماعي

وفحص الباحثون مشاركات مؤيدي التنظيم المتطرف بلغات مختلفة خلال عام على موقع التواصل الاجتماعي الروسي "فكونتاكتي" الذي يضم 350 مليون مستخدم، ثم استخدموا "هاشتاغ" وكلمات رئيسية أخرى للتدقيق في المشاركات للعثور على المتفاعلين معها، وحدد الباحثون 196 مجموعة مؤيدة لداعش كانت تعمل خلال الثمانية أشهر الأولى من عام 2015 ووجدوا ما يزيد عن 108 ألف عضوًا من هذه الجماعات المنظمة ذاتيا والذين لم يلتقوا قط، لكنهم كشفوا عن انتشار هذه الجماعات قبل بداية الأحداث في العالم الحقيقي.
 
وذكر الدكتور جونسون أن الرسالة مفادها "إعثرْ على الجماعات أو على الأقل جزء يمثلها، يكنْ في يديك نبض المنظمة بأكملها، بطريقة لن تستطيع التوصل إليها في حالة التدقيق في حسابات ملايين من مستخدمي الأنترنت أو تتبع هاشتاغ محدد". وتمكن الباحثون من تتبع المجموعات نفسها حتى في حالة إغلاق حساباتها على وسائل الاعلام الاجتماعية، وتبين أن بعض المجموعات تغلق نفسها وتهدأ لفترة ثم تعاود الظهور بهوية مختلفة في وقت لاحق. وافاد الباحثون أنه يمكن للشرطة وأجهزة الأمن استخدام هذا النهج لتركيز اهتماماتهم على مجموعات قليلة من أتباع "داعش" لمراقبتهم مع تراكم العنف. وأوضحوا أن هذا النهج يساعد في تعقب الأفراد الذين يشنون هجمات فردية مثل عمر متين الذي قتل العشرات في ملهي ليلي للمثليين في "أورلاندو" في نهاية الأسبوع الماضي، ويُعتقد أن متين الذي بايع "داعش" أصبح متطرفًا عبر الأنترنت.
 
وختم الدكتور جونسون بالقول:  إن "أبحاثنا تشير إلى أن أي إرهابي منفرد عبر الأنترنت سيكون بمفرده لاحقا لفترات قصيرة من الزمن، ونتيجة لعملية الاندماج التي نلاحظها عبر شبكة الأنترنت فإن أي عملية إرهابية منفردة ستتم بشكل تراكمي، ومع الوقت يمكننا تتبع مسارات الأفراد من خلال هذه البيئة التراكمية".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

طريقة لاستكشاف خطوات داعش عبر وسائل التواصل الاجتماعي طريقة لاستكشاف خطوات داعش عبر وسائل التواصل الاجتماعي



إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 13:47 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل مواطنا من الخليل

GMT 05:58 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

تعيش ظروفاً جميلة وداعمة من الزملاء

GMT 06:42 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

كن قوي العزيمة ولا تضعف أمام المغريات

GMT 17:19 2018 السبت ,22 كانون الأول / ديسمبر

أفكار مميزة وراقية لديكورات "المكتبات المنزلية"

GMT 01:39 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

اللون الأخضر يمنح أجواء من الطبيعة الحالمة في ديكور المنزل

GMT 16:25 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

إياد نصار يكشف أن دور حسن البنا أقنع والده أنه فنان جيد

GMT 04:04 2017 الأحد ,01 كانون الثاني / يناير

ظباء تقفز ثمانية أقدام بسبب الهلع من تمساح
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday