المغرب يبدأ في تصنيع قطارات وعربات مسافرين حديثة من الجيل الثاني
آخر تحديث GMT 04:53:15
 فلسطين اليوم -

ستُستخدم لمصلحة "المكتب الوطنيّ للسكة الحديد" وشركات نقل متعدّدة

المغرب يبدأ في تصنيع قطارات وعربات مسافرين حديثة من الجيل الثاني

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - المغرب يبدأ في تصنيع قطارات وعربات مسافرين حديثة من الجيل الثاني

تصنيع قطارات وعربات مسافرين حديثة من الجيل الثاني
الرباط - العرب اليوم

بدأ المغرب في تصنيع قطارات وعربات مسافرين حديثة من الجيل الثاني، ستُستخدم لمصلحة "المكتب الوطني للسكة الحديد" ولحساب شركات نقل عربية وأفريقية ومغاربية وأوروبية، وتفقّد وزير النقل والتجهيز المغربي عزيز رباح أوراش صناعة القطارات في "الشركة الشريفة للصناعات الحديدية والسككية" (سكيف) في الدار البيضاء، يرافقه المدير العام لـ "المكتب الوطني للسكة الحديد"، الذي تعاقد مع الشركة لتصنيع 50 عربة مسافرين جديدة للاستعمال على الخطوط الطويلة، خصوصًا في اتجاه فاس وجدة ومراكش.
وتخضع حوالي 205 عربات مسافرين من نوع "كورال" لعملية تحديث شاملة تمهيداً لتسليمها في منتصف العام المقبل لحساب "مكتب السكة الحديد"، الذي يُقدر زبائنه حالياً بحوالي 40 مليون مسافر.
وصدّرت سكيف" حوالي 200 عربة لشحن الفوسفات إلى تونس، وأخرى إلى موريتانيا لنقل الحديد الخام عبر خط الزويرات، وهي تنفذ عقود عمل مع شركاء من الاتحاد الأوروبي خصوصًا شركة "زينتك" البولندية التي تتعاون مع الشركة المغربية في تصنيع جيل جديد من القطارات السريعة وتحديث أخرى كانت مستخدمة في بعض دول أوروبا الشرقية أو في المنطقة المغاربية، كما تبني الشركة المغربية مصنعًا لتجفيف الفوسفات الخام وشحنه لحساب "المكتب الشريف للفوسفات" في المغرب.
وأكّدت الشركة أن قطاراتها وعرباتها تستجيب للمعايير الدولية في مجال السلامة والراحة والأمان، وتوافق استعمالات التكنولوجيا الحديثة في الإشارات والاتصالات، وأصبحت من اكبر الشركات الإقليمية المتخصصة في صناعة القطارات ولوازم السكك الحديد في المنطقتين العربية والأفريقية، ولها عقود عمل مع مجموعة "ألستوم" الفرنسية التي تنجز سكة للقطار الفائق السرعة بين طنجة والدار البيضاء على مسافة 350 كيلومترًا بكلفة تتجاوز 2،5 مليار دولار.
وتراقب الأوساط المغربية عن كثَب تفاصيل عروض الشراء المقدمة من مجموعة "جنرال إلكتريك" الأميركية و"سيمنس" الألمانية للاستحواذ على ذراع الطاقة التابعة لـ"الستوم" الفرنسية، التي تُصنع عربات نقل المسافرين لمصلحة "ترامواي الرباط والدار البيضاء"، ولها مشاريع ضخمة في المغرب تمتد الى العام 2020.
وراهن المـــغرب على الانتهاء من بناء خط السكك السريع ودخــــوله الخـــدمة قبل نهاية العقد الجاري، ليربط بين منطقتين صناعيتين وسياحيتين على المـــحيط الأطلسي والبحر المتوسط، الأولى متخصصة في صناعة السيارات في طنجة والثانــية متنوعة الصناعات في الدار البيضاء، ومنها قطع غيار الطائرات.
وأشارت مصادر إلى أن المهندسين المغاربة باتوا يملكون الخبرة والتقنية اللازمة لاستكمال المشروع حتى في حال تأخر الجانب الفرنسي، أو حدوث تغيير في إستراتيجية الشركة المنفذة للمشروع.
ويَستعِدّ المغرب لنقل خبرته في مجال السكك الحديد الى دول أفريقيا جنوب الصحراء، وبناء شبكة خطوط عصرية تربط بين عدد من الدول الأفريقية، خصوصًا السنغال ومالي وساحل العاج والغابون.

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب يبدأ في تصنيع قطارات وعربات مسافرين حديثة من الجيل الثاني المغرب يبدأ في تصنيع قطارات وعربات مسافرين حديثة من الجيل الثاني



هيفاء وهبي تتألّق بفستان مرصع بالكريستال

القاهرة - فلسطين اليوم
هيفاء وهبي خطفت الأنظار بالتزامن مع احتفالها بعيد ميلادها بأناقتها ورشاقتها التي ظهرت بها خلال حفلها الأخير الذي أحيته في قطر، حيث أبهرت النجمة اللبنانية جمهورها على المسرح بطلتها اللامعة بفستان مرصع بالكامل بحبات الكريستال، وبهذه الإطلالة تعود هيفاء وهبي لستايل الفساتين المجسمة التي تتباهي من خلالها بجمال قوامها وهو التصميم الذي كانت تفضله كثيرا أيقونة الموضة، وذلك بعد اعتمادها بشكل كبير على صيحة الجمبسوت التي أطلت بها في معظم حفلاتها السابقة. هيفاء وهبي سحرت عشاقها في أحدث ظهور لها على المسرح خلال حفلها الأخير بقطر بإطلالة جذابة بتوقيع نيكولا جبران، حيث اعتمدت أيقونة الموضة مجددا التصميم المحدد للقوام مع الخصر الذي يبرز بقصته الضيقة مع الحزام جمال قوامها، حيث تمايلت هيفاء وهبي على المسرح بأسلوبها الأنثوي المعتاد بف...المزيد

GMT 16:45 2019 الخميس ,04 إبريل / نيسان

أبرز الأحداث اليوميّة عن شهر أيار/مايو 2018:

GMT 14:22 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الحمل الإثنين 26 أكتوبر/تشرين الثاني 2020

GMT 00:13 2020 الخميس ,09 تموز / يوليو

ما كنت تتوقعه من الشريك لن يتحقق مئة في المئة

GMT 00:13 2020 الخميس ,09 تموز / يوليو

يبشرك هذا اليوم بأخبار مفرحة ومفيدة جداً

GMT 22:51 2016 الثلاثاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

المجوهرات المرصعة بالزمرد الأخضر عنوان المرأة المنطلقة

GMT 21:11 2019 الأربعاء ,13 آذار/ مارس

خبراء يكشفون عن أغرب وسائل منع الحمل القديمة
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday