علماء يدرسون تغطية المستشفيات بالنحاس للقضاء على الفيروسات نهائيًا
آخر تحديث GMT 04:53:15
 فلسطين اليوم -

دراسات جديدة تكشف قدرة المعدن على قتل البكتيريا المميتة في دقائق

علماء يدرسون تغطية المستشفيات بالنحاس للقضاء على الفيروسات نهائيًا

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - علماء يدرسون تغطية المستشفيات بالنحاس للقضاء على الفيروسات نهائيًا

المعدن يتمكن من قتل البكتيريا المميتة
واشنطن - رولا عيسى

يدرس العلماء أسباب انتشار فيروس "الكورونا" في الحيوانات والبشر، خصوصًا النوع الذي يتسبب في الإصابة بسلسلة من الأعراض التنفسية والالتهاب الرئوي، والذي يسمى "229 إي"، حيث يبقى عالقا في أدوات الحياة اليومية مثل الزجاج والصلب.

وأوضحت الباحثة المختصة فيكتوريا وليستون، أنه بات "من الممكن أن يكون النحاس الخارق للجراثيم هو السلاح المستقبلي في المستشفيات لمحاربة التهاب الجهاز التنفسي المميت، مثل الالتهاب الرئوي".

علماء يدرسون تغطية المستشفيات بالنحاس للقضاء على الفيروسات نهائيًا

وأضافت وليستون: "يمكن أن تعيش الجرثومة على أدوات الحياة اليومية مثل الزجاج والفولاذ المقاوم للصدأ والبلاط والمطاط لمدة خمسة أيام، ولكن يستطيع النحاس المضاد للبكتيريا قتلها في دقائق قليلة، وبعد ظهور دراسات تؤكد أن هذا المعدن مضاد لخصائص البكتريا، أصبح من الممكن الآن إحلال مفاتيح الكهرباء ومقابض الأبواب والأسطح الأخرى بالنحاس أو سبائك النحاس".

وأجرى البحث علماء يدرسون انتشار الكورونا الحيوانية في جامعة ساوثامباتون، والكورونا تعتبر فيروسات إكليلية "سريعة الانتقال" إلى الإنسان من حيوانات مثل الخنازير والطيور وتسبب هذه الأمثلة المتلازمة التنفسية الحادة المعروفة بـ "سارس"، والالتهاب الرئوي الشرق أوسطي، والتي تكون الإصابة بها سببًا في ارتفاع معدلات الوفاة.

وتعرف واحدة منها بالكورونا البشرية (229 إي) والتي تسبب سلسلة من الأعراض التنفسية، بدءًا من البرد حتى الالتهاب الرئوي المميت؛ ولأن العدوى من الإنسان إلى آخر أمر مهم، فإن الإصابة يمكن أن تنتقل من لمس الأسطح التي وصل إليها الرذاذ التنفسي لإنسان مصاب أو السلام بالأيدي.

وباستخدام النحاس أو سلسة من سبائك النحاس الذي تم تجميعه بطريقة مضادة للميكروبات، توقف نشاط الفيروس التاجي بسرعة خلال دقائق قليلة عند حكها بأصابع اليد.  

وأثناء التجربة، دمر التعرض للنحاس الفيروس كليًا وبشكل لا رجعة فيه، مما جعل الباحثون يؤكدون أن استخدام أسطح مصنوعة من النحاس المضاد للبكتيريا يمكن استخدامها في أماكن عديدة، للمساعدة في الحد من انتشار عدوى فيروسات الالتهاب التنفسي وحماية الصحة العامة.

علماء يدرسون تغطية المستشفيات بالنحاس للقضاء على الفيروسات نهائيًا

واكتشف البحث السابق أنها فعالة في القضاء على فيروس النورو والأنفلونزا وجراثيم المستشفيات مثل المارسا والكلبيسيليا، كما أنها توقف انتقال الجينات المقاومة للمضادات الحيوية للبكتيريا، لإنتاج جراثيم جديدة.

وتؤكد قائد الفريق البحثي الدكتورة سارة وارنس، أن انتقال الأمراض المعدية عبر لمس الأسطح هو أهم أسباب العدوى كما رسخ في أذهاننا، وهذا يشمل الفيروسات التي تسبب عدوى الالتهاب التنفسي، وسيكون مهمًا أن تنخفض درجات العدوى والفيروسات التي تبدأ العدوى.

وأشارت وارنس إلى اكتشاف أن الكورونا البشرية التي أصابت الأجداد وتسبب الإصابة بمرضي السارس والميرس، من الممكن أن تتوقف بسرعة وبشكل دائم عند ملامسة النحاس، والأكثر من ذلك أنها دمرت الجينوم الفيروسي وبنية الجزيئات الفيروسية، حتى لا يتبقى شخص ينقل العدوى.

وتابعت: "من الممكن أن يقدم النحاس طفرة، في ما يخص نقص الأدوية المضادة للفيروسات، حيث أنه يمكن أن يحد من انتشار العدوى بهذه الفيروسات والأمراض". 

وأضاف البروفسير بيل كيفيل: "أن الفيروسات التنفسية هي المسؤولة عن الكثير من الوفيات في العالم، أكثر من أي عدوى أخرى، حيث أن تطور الفيروسات التنفسية وعودة ظهور سلالات تاريخية خبيثة تمثل تهديدًا لحياة الإنسان، ونظرًا إلى التدمير السريع والذي لا رجعة فيه الذي يسببه النحاس وأسطح السبائك النحاسية لهذه الفيروسات فإنه من المتوقع أن يتم استخدامه بدلا من الأسطح غير النحاسية في أنظمة النظافة الفعّالة والعيادات ذات الممارسات السليمة، حتى يتم السيطرة على انتقال العدوى بالفيروسات".

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

علماء يدرسون تغطية المستشفيات بالنحاس للقضاء على الفيروسات نهائيًا علماء يدرسون تغطية المستشفيات بالنحاس للقضاء على الفيروسات نهائيًا



هيفاء وهبي تتألّق بفستان مرصع بالكريستال

القاهرة - فلسطين اليوم
هيفاء وهبي خطفت الأنظار بالتزامن مع احتفالها بعيد ميلادها بأناقتها ورشاقتها التي ظهرت بها خلال حفلها الأخير الذي أحيته في قطر، حيث أبهرت النجمة اللبنانية جمهورها على المسرح بطلتها اللامعة بفستان مرصع بالكامل بحبات الكريستال، وبهذه الإطلالة تعود هيفاء وهبي لستايل الفساتين المجسمة التي تتباهي من خلالها بجمال قوامها وهو التصميم الذي كانت تفضله كثيرا أيقونة الموضة، وذلك بعد اعتمادها بشكل كبير على صيحة الجمبسوت التي أطلت بها في معظم حفلاتها السابقة. هيفاء وهبي سحرت عشاقها في أحدث ظهور لها على المسرح خلال حفلها الأخير بقطر بإطلالة جذابة بتوقيع نيكولا جبران، حيث اعتمدت أيقونة الموضة مجددا التصميم المحدد للقوام مع الخصر الذي يبرز بقصته الضيقة مع الحزام جمال قوامها، حيث تمايلت هيفاء وهبي على المسرح بأسلوبها الأنثوي المعتاد بف...المزيد

GMT 05:11 2023 السبت ,18 آذار/ مارس

أربعة شهداء برصاص جيش الاحتلال في جنين

GMT 14:25 2017 الخميس ,14 كانون الأول / ديسمبر

أسرار الكولاجين التجميلية للحصول على بشرة متألقة ونضرة

GMT 02:01 2019 الإثنين ,20 أيار / مايو

حسن الرداد يحلُم بتقديم شخصية محمد علي باشا

GMT 17:39 2019 الأحد ,06 كانون الثاني / يناير

عاصفة "بابوك" تتجنّب المناطق السياحية في تايلاند

GMT 13:28 2018 السبت ,06 تشرين الأول / أكتوبر

أهم الوجهات السياحية في بلدان العالم لعام 2019

GMT 13:12 2016 الجمعة ,23 كانون الأول / ديسمبر

غيرلان تعلن عن مجموعتها المميزة من العطور الجديدة
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday