أبل تحول متاجرها إلى فصول لتعليم برمجة الكمبيوتر
آخر تحديث GMT 10:14:07
 فلسطين اليوم -

أبل تحول متاجرها إلى فصول لتعليم برمجة الكمبيوتر

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - أبل تحول متاجرها إلى فصول لتعليم برمجة الكمبيوتر

شركة أبل
نيويورك ـ أ.ف.ب

تستخدم شركة أبل جميع متاجرها في شتى أرجاء العالم كفصول دراسية مؤقتة هذا الأسبوع لتعليم برمجة أجهزة الكمبيوتر.

وتستعين الشركة بمتاجرها، وعددها 468 متجرا، لتقديم دورات تدريبية في إطار حملتها السنوية التي تطلق عليها "ساعة برمجة".

وقال كرايغ فيديرغي، أحد كبار المديرين التنفيذين في أبل، إنه يرغب في "إلهاب حماس" المتعلمين من الشباب، فضلا عن رغبته في تبديد صورة العبقرية المكوّنة عن مبرمجي الكمبيوتر "المتفردين"، قائلا "إنها (البرمجة) وسيلة ابتكارية رائعة، لا تختلف عن الموسيقى".

وتعد "ساعة برمجة" حملة عالمية تتيح للمستخدمين دروسا تمهيدية في مجال برمجة الكمبيوتر.

وتطبق الحملة في نحو 180 دولة، تدعمها شركات التكنولوجيا والحكومات الوطنية، ويذكر أن أكثر من 100 مليون شخص استفادوا منها العام الماضي.

ويدعم الحملة الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، ورئيس الوزراء البريطاني، ديفيد كاميرون، إلى جانب شخصيات بارزة في مجال التكنولوجيا مثل، بيل غيتس، وسير ريتشارد برانسون وممثلو شركات مايكروسوفت وغوغل وفيسبوك وأمازون.

كما تتيح الشركة المنتجة للعبة "ماين كرافت" الحاسوبية دورة تدريبية خاصة في إطار الحملة.

وتدعم شركة أبل الحملة هذا العام من خلال حلقات عمل لتعليم البرمجة ومحادثات من الشركات المطورة ودورات تدريبية ينظمها مهندسو البرمجيات.

ويقول فيديريغني إنه نظرا لأن الحياة الحديثة غارقة في التكنولوجيا الرقمية، أصبح فهم لغة الكمبيوتر شكلا ضروريا من أشكال التعلم.

وأضاف : " هذه الأجهزة أصبحت جزءا من حياتنا، فكلنا يملك نوعا من أنواع الكمبيوتر في أي مكان يذهب إليه، لذا أصبحت القدرة على خلق هذه الوسيلة أساسية تماما مثل القدرة على الكتابة".

وقال فيديرغني، نائب رئيس هندسة البرمجيات في آبل، إنه بدأ تجربة على البرمجة عندما كان في سن العاشرة.

وأضاف : "كانت اللحظة الأولى التي أدركت فيها استطاعتي إدخال بعض الأوامر في الكمبيوتر وخلق شئ منها بمثابة الإلهام".

وقال إن البرمجة يجب اعتبارها بمثابة "لغة وطريقة تفكير".

ونظرا لكون الكثير من الشباب يتمتعون بإمكانية كبيرة تتعلق باستخدام أجهزة الكمبيوتر، فإن القدرة على برمجة هذه الأجهزة تعد "المرحلة الثانية للتعلم"، على حد قوله.

لكنه قال إن ثمة مشكلة ، موضحا أن "الناس تكوّنت لديهم فكرة صورة عن البرمجة أشبه بشئ متفرد وتقني للغاية.

لكن البرمجة مهنة من بين المهن التي تتسم بقدر عال من الإبداعية والتعبير والاجتماعية".

وأضاف : "إنها وسيلة إبتكارية رائعة لا تختلف عن الموسيقى، وثمة انسابية بين الناس بشأن تحديد من هو مبرمج ومن هو موسيقي".

ويقول فيديريغي إنه يرغب من استخدام سلسلة معارض آبل العالمية كقواعد تدريب وتعليم.

وأضاف أن الجذور الأولى لأبل كانت ترتبط بالتعليم، واليوم أصبحت تكنولوجيا الكمبيوتر جزءا من نطاق الفصول الدراسية.

ويقول إنه من الصعب التنبؤ بالمرحلة التالية الخاصة بطريقة استخدام الطلبة للتكنولوجيا الرقمية، ومتى "يتحرك الشباب بسلاسة بين مختلف أنواع الأجهزة".

لكن هناك بعض الانتقادات الموجهة للتكنولوجيا في التعليم، من بينها تقرير رئيسي من منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية يبرز عدم وجود علاقة بين المليارات التي تنفق على التكنولوجيا التعليمية وأي تحسين في النتائج.

ويضيف فيديرغي : "لا أشك في قيمة التكنولوجيا في تأجيج العقول الشابة".

وقال : " مثلها كمثل أي أداة أخرى، إذا طرحتها داخل الفصل الدراسي، دون التفكير في تحقيق أفضل استفادة من هذه الأداة، وتجربة طرق قديمة باستخدام تكنولوجيا جديدة على المكتب، فلن تجدي على الإطلاق".

وأضاف: " بل تصبح التكنولوجيا حال تطبيقها بطريقة دقيقة بمثابة ظاهرة".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أبل تحول متاجرها إلى فصول لتعليم برمجة الكمبيوتر أبل تحول متاجرها إلى فصول لتعليم برمجة الكمبيوتر



 فلسطين اليوم -

ارتدت جمبسوت مِن بالمان باللون الزهري مكشوف الأكتاف

أجمل إطلالات كايلي جينر عقب تربّعها على عرش المليارديرات

واشنطن - فلسطين اليوم
نشرت مجلة "فوربس" قائمة للمليارديرات في العالم للعام 2020، وسمّت المجلة نجمة تلفزيون الواقع وسيدة الأعمال كايلي جينر التي تبلغ من العمر 22 عاماً كأصغر ملياردير للسنة الثانية على التوالي. جاء هذا التصنيف باعتبار أن كايلي بنت علامتها التجارية لأدوات التجميل وهي لم ترثها. وبعد بيعها 51% من حصص شركتها، قدّرت أعمالها بنحو 1.2 مليار دولار، ومازالت تمتلك الـ 49 بالمئة الأخرى من حصتها. وتعتبر كايلي، من بين 2,095 حول العالم يملكون ثروة من 10 أرقام، بالمناسبة جمعنا لكنّ أجمل إطلالات كايلي جينير. كايلي هي الشقيقة الأصغر في عائلة كارداشيان-جينر، وتطوّرت إطلالاتها بشكل كبير على مدار السنوات. من تنسيق أزيائها مع شقيقتها كاندل وصولاً إلى تألقها بأسلوب الخاص الذي يتميّز بالجرأة على السجادة الحمراء وفي المناسبات التي تشارك فيها. خطفت كايلي الأن...المزيد

GMT 09:25 2020 الثلاثاء ,07 إبريل / نيسان

إليك قائمة بأجمل 10 بحيرات على مستوى العالم
 فلسطين اليوم - إليك قائمة بأجمل 10 بحيرات على مستوى العالم
 فلسطين اليوم - أبرز ديكورات غرف معيشة أنيقة باللون البيج مع الخشب

GMT 07:57 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

إبقَ حذراً وانتبه فقد ترهق أعصابك أو تعيش بلبلة

GMT 03:13 2015 الثلاثاء ,08 أيلول / سبتمبر

فتى يزيدي يفضح جرائم "داعش" في مخيم "أشبال الخلافة"

GMT 12:03 2018 الأربعاء ,26 كانون الأول / ديسمبر

شباب الخليل يتعاقد رسميًا مع اللاعب مراد الحاج

GMT 09:49 2018 الأحد ,21 تشرين الأول / أكتوبر

تعرفي على أبرز العطور النسائية الجذابة

GMT 19:42 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تارت بالطماطم والجبنة

GMT 20:58 2015 الجمعة ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

خطوات بسيطة وسهلة للحصول على حديقة منزل راقية في الشتاء
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday