مخاطر يجب على مستخدمي واتس اب الحذر منها
آخر تحديث GMT 15:39:19
 فلسطين اليوم -

مخاطر يجب على مستخدمي واتس اب الحذر منها

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - مخاطر يجب على مستخدمي واتس اب الحذر منها

واتس اب
نيويورك ـ أ.ف.ب

يُعتبر واتس آب من أكثر التطبيقات استخدامًا حول العالم، حيث يمتلك حوالي 900 مليون مُستخدم نشط شهريًا، وقد أعلنت الشركة في 13 يونيو 2013 أنها وصلت إلى 27 مليار رسالة.

وقامت شركة الفيس بوك بشراء الواتس آب في 19 فبراير/شباط عام 2014 بمبلغ 19 مليار دولار أمريكي.

هذا الانتشار وجّه أنظار المُخترقين ومُطوري البرمجيات الخبيثة نحو تطوير أساليبهم واستغلال اسم واتس اب بشتّى الطرق والوسائل، فعلى نظام أندرويد انتشرت بعض التطبيقات الخبيثة على الإنترنت، التي تحمل تصميم وآيقونة واتس اب، لكنها في الحقيقة ليس لها علاقة به، كما نجح البعض في إرفاق بعض الأكواد الخبيثة داخل التطبيق الأصلي وبالتالي التجسس على مُحادثات المُستخدم، وهذه حالات قليلة وتم القضاء عليها بسرعة.

لكن هذا كُلّه ليس له علاقة بالمخاطر الحقيقية التي يجب على مُستخدمي تطبيق واتس آب الحذر منها، خصوصًا أن كل شخص مُعرّض لها في أي وقت طالما أنه يستخدم الإنترنت، بعيدًا عن كونه مُستخدما للتطبيق.

ونشرت شركة Comodo Labs، المُتخصصة في مجال الأمن الرقمي، تقريرا مُفصّلًا عن هذه المخاطر التي قد تُصيب أي مُستخدم.

وأول هذه المخاطر الوجوه التعبيرية Emoji التي لاقت رواجًا كبيرًا في الفترة الأخيرة، حيث يأتي الخطر عند إرسال رسالة تحوي على أكثر من 4500 وجه تعبيري.

ويزداد هذا الخطر على وجه الخصوص في نسخة واتس آب للمُتصفح WhatsApp Web ، حيث يُمكن للمستخدم كتابة رسالة تحوي على 6500-6600 حرف تقريبًا، وعند محاولة إرسال 4500 وجه تعبيري سيتوقف المُتصفح عن الاستجابة وقد يتوقف عن العمل بشكل كامل في بعض الأجهزة، وحتى عند استلام الرسالة، وإذا قام المُستخدم بفتحها سيتوقف فايرفوكس أو غوغل كروم نهائيًا عن العمل لأن استخدام الكثير من الوجوه التعبيرية في نفس الصفحة سيؤدي إلى ثِقَل المُتصفح قبل أن يتوقف عن العمل.

والأمر ينطبق أيضًا على الأجهزة الذكية وتحديدًا أندرويد، فعند وصول رسالة تحوي على أكثر من 4500 وجه تعبيري ومحاولة فتحها، ستظهر رسالة تُخبر أن واتس آب توقف عن العمل، أما على أجهزة آيفون فالتطبيق سيتوقف لبضعة ثوان عن الاستجابة قبل أن يعود للعمل من جديد.

 لذا من الجيّد أن لا يتم فتح أي رسالة مصدرها مجهول وتبدأ بالكثير من الوجوه التعبيرية.

التهديد الثاني أكثر جدية، فهو قائم على مبدأ إجبار المُستخدم على زيارة رابط ما يحتوي على برمجيات خبيثة مُستغلّين انتشار واتس اب الكبير حول العالم.

هذا التهديد يأتي في شكل رسالة تصل إلى عنوان البريد الإلكتروني بعنوان "هذا الشخص قام بإرسال صورة" أو "فُلان أرسل مقطعاً صوتياً" وغيرها الكثير من العناوين المُغرية، وبعض هذه الرسائل يأتي باسم واتس آب، وبعنوان "رسالة من هيئة الدعم الفني لتطبيق واتس آب" أو "حساب واتس اب الخاص بك بحاجة إلى تفعيل" أو "صدرت نسخة لواتس آب يجب تحميلها".

هذه الرسائل ستجذب المُستخدم من العنوان فقط، لكن بعد فتحها سيجد المُستخدم نفسه مُضطرًا للضغط على رابط ما للاطلاع عليها، وهنا يبدأ الاختراق للسيطرة على الجهاز بالكامل.

منطقيًا، يعتمد تطبيق واتس اب على رقم هاتف المُستخدم فقط، دون وجود أي رابط بينه وبين البريد الإلكتروني، فلو أرادت الشركة إرسال هذا النوع من الرسائل، فلن يتم إرساله إلى بريده الإلكتروني، لأنها لا تمتلكه بالأصل.

أما إذا كانت الرسالة بعنوان مثل أحد الأصدقاء قام بإرسال صورة أو فيديو، فالتنبيه يجب أن يظهر داخل التطبيق وليس كرسالة على البريد الإلكتروني، لذا من الجيّد جدًا تحديد الرسالة على أنها خبيثة Spam لتجنّب وصولها إلى صندوق الوارد في المُستقبل.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مخاطر يجب على مستخدمي واتس اب الحذر منها مخاطر يجب على مستخدمي واتس اب الحذر منها



GMT 14:09 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

الصين ترسل 5 أقمار جديدة إلى الفضاء

GMT 16:14 2019 السبت ,26 تشرين الأول / أكتوبر

الرئيس الأميركي ينتقد هواتف "آيفون" الحديثة

GMT 20:43 2019 السبت ,19 تشرين الأول / أكتوبر

تقرير يكشف نمو مبيعات أجهزة الكمبيوتر العالمية

GMT 19:08 2019 السبت ,19 تشرين الأول / أكتوبر

اكتشاف طريقة للتجوال بسرعة الضوء

GMT 19:06 2019 السبت ,19 تشرين الأول / أكتوبر

نظام نهري قديم على سطح المريخ

GMT 19:03 2019 السبت ,19 تشرين الأول / أكتوبر

الأرض على موعد مع 5 كويكبات غدا!

GMT 18:59 2019 السبت ,19 تشرين الأول / أكتوبر

"هابل" يلتقط صورة فائقة الدقة لمذنب "بوريسوف"

GMT 18:56 2019 السبت ,19 تشرين الأول / أكتوبر

اليابان تنضم رسميا إلى البرنامج القمري الأمريكي
 فلسطين اليوم -

تألقت بسترة بنقشة المربعات مع سروال كلاسيكي

كيت ميدلتون تتخلّى عن فساتينها الراقية بإطلالة كاجوال

لندن ـ ماريا طبراني
تخلّت كيت ميدلتون عن فساتينها الراقية، لصالح إطلالة كاجوال خطفت بها الأنظار خلال حضورها برفقة الامير وليام مناسبة خيرية في مسرح المدينة الأبيض في "تروبادور" Troubadour. دوقة كمبريدج تألقت بسترة بنقشة المربعات من ماركة Smythe ثمنها £512 سبق أن إرتدتها للمرة الاولى في العام 2018، ونسّقتها هذه المرة مع سروال كلاسيكي بقصة A line باللون البرغندي من مجموعة Terell City ويبلغ سعره £225، وحزام أسود، ومع توب باللون الكريمي. وأكملت كيت إطلالتها الكاجوال والعملية، فتألقت بأقراط ماسية من ماركة Mappin & Webb يبلغ ثمنها حوالى £2,922، مع قلادة من المجموعة نفسها ويبلغ ثمنها حوالى £1,558. وأنهت كيت اللوك بحذاء من المخمل الأسود من ماركة Gianvito Rossi سعره £520. تنجح كيت ميدلتون من فترة إلى أخرى بالتخلي عن الفساتين والمعاطف الراقية لتعتمد إطلالات عملية أكثر ك...المزيد

GMT 04:13 2019 الخميس ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرفي على طريقة ارتداء الـ "ميدى سكيرت" في الشتاء
 فلسطين اليوم - تعرفي على طريقة ارتداء الـ "ميدى سكيرت" في الشتاء

GMT 03:51 2019 الخميس ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح هامة عليك اتباعها قبل السفر إلى فلورنسا
 فلسطين اليوم - نصائح هامة عليك اتباعها قبل السفر إلى فلورنسا

GMT 04:18 2019 الخميس ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

5 نصائح لإدخال وتعزيز ضوء الشمس في منزلك
 فلسطين اليوم - 5 نصائح لإدخال وتعزيز ضوء الشمس في منزلك

GMT 04:46 2019 الخميس ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

ظهور إعلامية بالنقاب لأول مرة على شاشات التلفزيون المصري
 فلسطين اليوم - ظهور إعلامية بالنقاب لأول مرة على شاشات التلفزيون المصري

GMT 08:31 2015 الأحد ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

كلوي تتجرأ على التعري للحد من شهرة أختها كيلي جينر

GMT 21:35 2014 الجمعة ,03 تشرين الأول / أكتوبر

خان أسعد باشا صرح أثري دمشقي عريق يتحول إلى مصنع للفن
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday