مطور لعبة flappy bird يفكر في إعادتها إلى عشاقها
آخر تحديث GMT 11:34:39
 فلسطين اليوم -

مطور لعبة Flappy Bird يفكر في إعادتها إلى عشاقها

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - مطور لعبة Flappy Bird يفكر في إعادتها إلى عشاقها

واشنطن ـ العرب اليوم

كشف مطور لعبة "فلابي بيرد" Flappy Bird التي أثارت ضجة إعلامية كبيرة حول الأسباب الحقيقة وراء نجاحها ثم حذفها من متجر "جوجل بلاي" و "آب ستور" قبل حوالي الشهر، أنه ينظر في إعادتها إلى المتاجر. وقال "دونج نجوين" البالغ من العمر 28 عامًا، والذي حرص على تجنب الأضواء منذ أن أصبح أحد مشاهير الإنترنت أعقاب الارتفاع المفاجئ في شهرة لعبته واستحواذها على ملايين المستخدمين خلال فترة قصيرة وتسببها بحالات إدمان بالرغم من بساطتها، لموقع "رولينج ستون" Rolling Stone إن اللعبة ستأتي في حال عودتها مع تحذير يحث المستخدمين على أخذ قسط من الراحة أثناء اللعب. وكان المطور الفيتنامي قد قال في أول لقاء له عقب حذف اللعبة، إن "فلابي بيرد" قد صُممت أساسًا كلعبة تُلعب لدقائق معدودة أثناء فترة راحة المستخدم، لكن تبيّن – بحسب تعبيره – أنها "مُنتج مسبب للإدمان"، وقد تحولت إلى مشكلة، ولحل هذه المشكلة كان من الأفضل إزالتها من متاجر التطبيقات. وتحدّت نجوين إلى موقع "رولنيج ستون" عن مصدر الإلهام الذي جعله يصمم هذه اللعبة، فقال إن ثقافة مدينته “هانوي” Hanoi كان لها أثرًا على ميكانيكية اللعبة البسيطة. وأكد نجوين أنه لا يزال يكسب عشرات الآلاف من الدولارات من اللعبة نظرًا لوجود عدد كبير من الأشخاص لا يزالون يملكونها على أجهزتهم. وكانت شركتا "آبل" و"جوجل" قد حظرتا جميع التطبيقات التي تحمل اسم "فلابي" من متجريهما "آب ستور" و"جوجل بلاي"، وذلك بعد أن استغل عدد من المطورين الشهرة الكبيرة التي حققتها لعبة "فلابي بيرد" لإطلاق تطبيقات شبيهة بها تحتوى على برمجيات خبيثة تستهدف عشاق اللعبة.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مطور لعبة flappy bird يفكر في إعادتها إلى عشاقها مطور لعبة flappy bird يفكر في إعادتها إلى عشاقها



 فلسطين اليوم -

أبرزها ذلك الفستان الأزرق الذي تألقت به كيت ميدلتون من "زارا"

10 إطلالات لسيدات العائلات الملكية في متناول اليد تعرفي عليها

لندن ـ فلسطين اليوم
على الرغم أن خزانة ملابس سيدات العائلات الملكية تحتوي على فساتين باهظة الثمن، لكن هن أيضا يتألقن بأزياء بأسعار ذات ثمن قليل وفي متناول اليد، ويمكن لأي من السيدات الوصول لها بسهولة في العلامات التجارية المختلفة مثل زارا "Zara"، وجاب " Gap" وتوب شوب "Topshop" وغيرها المنتشرة في جميع أنحاء العالم، ونستعرض معًا في السطور التالية 10 إطلالات لسيدات العائلات الملكية تقل تكلفتها عن 100 دولار، لتبقى في متناول اليد. كيت ميدلتون في أول ظهور لكيت ميدلتون دوقة كامبريدج، في إجازة شهر العسل، طلت بفستان أزرق من زارا "Zara " بحوالي 90 دولار، وهو لم يبقى على الموقع الإلكتروني للعلامة التجارية كثيرا، إذ نفذ من الأسواق سريعا، وفي زيارة لدوقة كامبريدج، إلى نيوزيلندا ارتدت قميص كاروهات مريح من "Gap"، وهو عادة يباع بسعر 54.95 دولار، إلا أن ...المزيد

GMT 10:11 2020 الأربعاء ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

أبرز فساتين الزفاف المنفوشة لعروس 2021 تعرّفي عليها
 فلسطين اليوم - أبرز فساتين الزفاف المنفوشة لعروس 2021 تعرّفي عليها

GMT 09:01 2020 الأربعاء ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

أحدث وأرقى ألوان الديكورات لعام 2021 تعرّفي عليها
 فلسطين اليوم - أحدث وأرقى ألوان الديكورات لعام 2021 تعرّفي عليها

GMT 08:56 2019 السبت ,12 كانون الثاني / يناير

ولة داخل قصر نجم كُرة السلة الأميركي "شاكيل أونيل

GMT 13:38 2015 الخميس ,01 تشرين الأول / أكتوبر

ضبط 16.5 كلغم من الحشيش المخصب في طولكرم

GMT 06:18 2017 الإثنين ,15 أيار / مايو

شواطئ منطقة تنس تجذب العديد من السياح كل عام

GMT 14:06 2019 الأربعاء ,11 أيلول / سبتمبر

صور لفات طرح للمناسبات السواريه من مدونات الموضة

GMT 07:55 2017 الخميس ,21 كانون الأول / ديسمبر

تزيين الأرضيات بـ"الموزاييك" خلال عام 2018 المقبل

GMT 06:26 2015 الجمعة ,06 شباط / فبراير

أفضل الأطعمة لزيادة حليب الأم المرضعة

GMT 14:13 2020 الخميس ,16 إبريل / نيسان

بريشة : علي خليل
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday